Wednesday, 18 May 2022 07:17 GMT

دبي تحتضن 16 معسكراً عالمياً في «أجمل شتاء»'

(MENAFN- Al-Bayan)

تحتضن دبي خلال الفترة الحالية وحتى نهاية الشهر الجاري، 16 معسكراً لمنتخبات وأندية كرة القدم من مختلف دول العالم، وعدداً من الرياضات الأخرى، في تأكيد على مكانة الرياضة في الاقتصاد ونمو حركة السياحة الرياضية في دبي، وأن الرياضة تعد من أهم وجهات دبي، وتواصل الأندية والمنتخبات العالمية وكبار نجوم الرياضة عموماً وكرة القدم خصوصاً الحضور إلى دبي للانتظام في معسكرات تدريب في «أجمل شتاء في العالم»، أو تكملة برنامج علاج اللاعبين المصابين أو قضاء فترة إجازة في ظل توقف المنافسات في عدد من الدوريات الأوروبية ومن بينها الإنجليزي، ويواصل مجلس دبي الرياضي، التعاون مع مختلف المنظمين لاستقطاب الفرق والرياضيين العالميين للاستفادة من روعة الطقس وتميز المنشآت السياحية والرياضية والمرونة في حركة السفر والتنقل والاستمتاع بجودة الحياة.

ومن أبرز الفرق التي تعسكر في دبي ليجا وارسو البولندي، والذي حرص على زيارة «إكسبو دبي»، بجانب عدد من الأندية الروسية منها زينيت، سبارتاك موسكو، كراسنودار، ونادي رودينا، إلى جانب أندية جوهور دار التعظيم الماليزي، ريجا اف سي اللاتيفي، وجيلينيا السلوفاكي، وبوتيف بلوفديف البلغاري، المنتخب الأولمبي اللبناني لكرة القدم، والمنتخب الأردني لكرة القدم.

وتصل إلى دبي خلال الساعات المقبلة بعثة بطل سابق لدوري أبطال أوروبا لكرة القدم، بجانب عدد من الفرق الأوروبية من بينها أرسنال الذي يعود مرة أخرى إلى دبي لإقامة معسكر تدريبي قصير لإعادة الحيوية للاعبين والعودة إلى المنافسة على بطاقة مؤهلة لدوري أبطال أوروبا، وتعد دبي وجهة مفضلة للأندية الإنجليزية للتدريب وفي مقدمتها ليفربول ومانشستر يونايتد، ويصل عدد من نجوم مانشستر يونايتد والأندية الإنجليزية إلى دبي خلال الساعات القليلة المقبلة للاستمتاع بـ «أجمل شتاء» وقضاء إجازة قصيرة لعدة أيام مستفيدين من عدم وجود مباريات لفرقهم حالياً، بينما أنهى بول بوغبا نجم الكرة الفرنسية المراحل الأخيرة من برنامج علاجه في دبي، ويقضي حالياً عدة أيام إضافية في «دانة الدنيا» قبل العودة للتدريب الجماعي مع مانشستر يونايتد.

 

تابعوا البيان الرياضي عبر غوغل نيوز

MENAFN24012022000110011019ID1103587211


إخلاء المسؤولية القانونية:
تعمل شركة "شبكة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا للخدمات المالية" على توفير المعلومات "كما هي" دون أي تعهدات أو ضمانات... سواء صريحة أو ضمنية.إذ أن هذا يعد إخلاء لمسؤوليتنا من ممارسات الخصوصية أو المحتوى الخاص بالمواقع المرفقة ضمن شبكتنا بما يشمل الصور ومقاطع الفيديو. لأية استفسارات تتعلق باستخدام وإعادة استخدام مصدر المعلومات هذه يرجى التواصل مع مزود المقال المذكور أعلاه.

النشرة الإخبارية



آخر الأخبار