Monday, 23 May 2022 11:02 GMT

الاردن - 10 هدايا تناسب جميع النساء

(MENAFN- Khaberni)

خبرني - يواجه الكثير من الرجال صعوبة في اختيار الهدايا المناسبة للنساء، سواء كانت خطيبته أو زوجته أو والدته أو غيره.

واستعرضت هبة سواح، مدربة متخصصة في مجال العلاقات الأسرية وتحقيق الذات، في حديثها لـ«هن»، جميع أنواع الهدايا التي يمكن شراءها لأي امرأة، حتى لا يصعب على أي رجل التفكير كثيرا أو شراء هدايا غير مناسبة قائلة: «فيه 10 بنود للهدايا عشان نبطل الحجج والأعذار» كما يلي:

 

بند المجوهرات
ذهب، فضة، ألماظ، مثل «حلق، سلسلة، أنسيال، خاتم، خلخال، بروش، ميدالية»

 

بند الملابس
شراء أي نوع من الملابس، فلا توجد امرأة ترفض هذه الهدية، خاصة أن أي منتج بالطبع لن يكون مشابها لما لديها.

 

بند الإكسسورات
يمكن شراء «ساعة، حقيبة، حذاء، حذاء بكعب، حزام، كافرات اللاب توب أو الهواتف».

 

بند الإلكترونيات
يمكن شراء «لاب توب، سماعة، كاميرا، سبيكرا، هاتف».

 

بند الفسح
يمكن اصطحابها في سفرية، أو الحجز ليلة في فندق، أو عمل أي نشاط كان ترغب في عملها، أو الخروج في مكان جديد وغيره.

 

بند التعليم
يمكن أن تدفع لها مصاريف كورس أو تدريب كانت تريد الحصول عليه، أو شراء كتاب لها أو أدوات لهواية معينة هي تحبها.

 

بند الدلع
يمكن دفع لها فاتورة في «spa»، أو مساج، أو أي شيء في صالون التجميل الخاص للسيدات.

 

بند المكياج
يمكن شراء أي شيء من مستحضرات التجميل سواء المكياج أو العطور أو أدوات الشعر وغيره.

 

بند الهدايا بالطلب
هذا البند يمكن عمل شيء خصيصا لها مكتوب عليها اسمها أو صور تجمع بينكما، أو أي شغل يدوي.

 

بند الفلوس
يجب اتخاذ الحذر من هذا البند لأنها ربما تعتقد أنك تستهل الأمر ولا تسعى للبحث عن شيء يجعلها تشعر بالسعادة، لذلك في حال فعلت ذلك يجب وضعها داخل صندوق مميز مع الشوكولاتة أو الورد حتى تشعر بأي مجهود.

وذكرت أن هناك البند اليومي مثل هدايا الورد والشوكولاتة والشمع وغيره.

MENAFN24012022000151011027ID1103584258


إخلاء المسؤولية القانونية:
تعمل شركة "شبكة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا للخدمات المالية" على توفير المعلومات "كما هي" دون أي تعهدات أو ضمانات... سواء صريحة أو ضمنية.إذ أن هذا يعد إخلاء لمسؤوليتنا من ممارسات الخصوصية أو المحتوى الخاص بالمواقع المرفقة ضمن شبكتنا بما يشمل الصور ومقاطع الفيديو. لأية استفسارات تتعلق باستخدام وإعادة استخدام مصدر المعلومات هذه يرجى التواصل مع مزود المقال المذكور أعلاه.

النشرة الإخبارية