Thursday, 19 May 2022 10:24 GMT

الإمارات - جزائرية تلقي طوق النجاة لجوني ديب'

(MENAFN- Al-Bayan)

بعد أن حاصرته هوليوود لمدة عامين، يستعد نجم السينما الأمريكي جوني ديب للعودة بقوة إلى الشاشات الكبيرة، تحت إشراف المخرجة الفرنسية الجزائرية ماي وان، وسيجسد ديب دور البطولة في فيلم 'لويس15'، الذي سيبدأ تصويره في قصر فرساي بباريس في يوليو المقبل، حسب موقع 'سكاي نيوز عربية'.

وشكل إعلان شركة الإنتاج الفرنسية الشهيرة 'واي نوت' للخبر، مفاجأة كبيرة لعشاق السينما العالمية، بالنظر لوضعية ديب، المغضوب عليه من طرف شركات الإنتاج السينمائية الكبرى بهوليوود، وعلى رأسها 'ورنر بروس'.

وأشارت مصادر قريبة من جهة الإنتاج إلى أن تفاصيل المشروع تعود إلى عام 2020، عندما التقت المخرجة ذات الأصول الجزائرية بالممثل جوني ديب، ودار بينهما حديث مطول حول مشروعها السينمائي الجديد، لكن دخول هذا الأخير في معركة مع القضاء تسبب في تأخر المشروع إلى عام 2022.

 ويحكي الفيلم قصة لويس الخامس عشر أحد ملوك فرنسا، الذي يلقب بـ'الحبيب'، وحكم مدة 59 عاماً، وهي الفترة الأطول في تاريخ الحكم بعد لويس الرابع عشر.

ونقلت صحيفة 'فاريتي' الأمريكية المتخصصة الخبر دون أن يصدر أي تصريح من قبل النجم الأميركي المثير للجدل.

ويأتي تصوير الفيلم في الوقت الذي تستمر فيه معاناة جوني مع شركات هوليوود الكبرى، التي قررت مقاطعته ومنعت التعامل السينمائي معه.. بعد أن خسر معركته القانونية مع زوجته السابقة أمبر هيرد (ارتبط بها من عام 2015 إلى 2017)، التي اتهمته بالإساءة إليها وضربها، حيث نشرت هيرد عام 2020 مقالاً في صحيفة 'الصن' البريطانية قالت فيه إنه كان يسيء معاملتها.

وقد قام لاحقاً بمقاضاتها بتهمة التشهير، كما رفع دعوى قضائية ضد الصحيفة البريطانية أمام محكمة العدل العليا في إنجلترا وويلز، لكنه خسر القضية.

وعلى إثر ذلك قامت شركة 'وارنر بروس' بطرده من ملحمة 'الوحوش الرائعة' التي تستعد ديزني لإطلاقها.

ويعتبر 'لويس 15' فرصة جيدة لجوني ديب ليكسر الحصار الذي يتعرض له من طرف هوليوود، وقد يمنحه تأشيرة العودة إلى الساحة عبر البساط الأحمر لمهرجان كان عام 2023، بعد عامين من العزلة. حيث ينظر مهرجان كان السينمائي إلى مايوان باعتبارها أحد أهم أبرز المخرجين الذين يحب المدير التنفيذي للمهرجان تيري فريمو عرض أفلامهم.

مخرجة العمل

تحمل ماي وان الجنسيتين الفرنسية والجزائرية، وقد ولدت عام 1976 بفرنسا، من أم جزائرية، فوالدتها الممثلة كاثرين بلخوجة.

وقد تأثرت بحكاية جدها الذي شارك الثورة الجزائرية إلى جانب جبهة التحرير، والذي كان بعد الاستقلال مسؤولا عن الهجرة بوزارة العمل بالجزائر ما بين 1965 إلى 1972.

وتخوض مايوان هذه التجربة المختلفة في مسارها السينمائي، بعدما قدمت عدد من الأفلام التي تحكي علاقتها بالجزائر وتاريخ أجدادها، وقد أخرجت مؤخرا فيلما بعنوان 'أدي أن' الذي تم تصوريه بين الجزائر وفرنسا، وقدمت فيه حكايتها مع أصولها الجزائرية.

MENAFN23012022000110011019ID1103580521


إخلاء المسؤولية القانونية:
تعمل شركة "شبكة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا للخدمات المالية" على توفير المعلومات "كما هي" دون أي تعهدات أو ضمانات... سواء صريحة أو ضمنية.إذ أن هذا يعد إخلاء لمسؤوليتنا من ممارسات الخصوصية أو المحتوى الخاص بالمواقع المرفقة ضمن شبكتنا بما يشمل الصور ومقاطع الفيديو. لأية استفسارات تتعلق باستخدام وإعادة استخدام مصدر المعلومات هذه يرجى التواصل مع مزود المقال المذكور أعلاه.

النشرة الإخبارية