Thursday, 19 May 2022 11:32 GMT

خطط الإمارات للتكنولوجيا والفضاء ضمن «حالة العالم»'

(MENAFN- Al-Bayan)

وضعت الإمارات بفضل رؤى قيادتها العديد من الخطط والمنهجيات لتصبح واحدة من أهم مطوري التكنولوجيا على مستوى العالم، كما تمكنت حكومة الإمارات من تعزيز خبراتها ومعارفها عبر مشاريعها في قطاع الفضاء، التي مثلت تجربة مهمة ومحورية في الجهود العلمية العالمية تم تتويجها بإطلاق أول مسبار عربي لاستكشاف كوكب المريخ «مسبار الأمل».

جاء ذلك خلال مشاركة حكومة الإمارات في فعاليات «أجندة دافوس 2022»، التي يُنظمها المنتدى الاقتصادي العالمي في أول اجتماع عالمي يعقد في 2022، تحت شعار «حالة العالم» وشاركت معالي سارة الأميري وزيرة دولة للتكنولوجيا المتقدمة، في هذا السياق باجتماع تحت عنوان «مباشرة من الفضاء: الحدود العلمية والتنموية الجديدة للإنجاز».

وناقشت الاجتماعات المقامة عن بعد في الفترة من 17 حتى 21 يناير سبل دعم الأبحاث العلمية في قطاع الفضاء والعلوم الجديدة التي تسهم في إيجاد حلول للتحديات العالمية. وقالت وزيرة دولة للتكنولوجيا المتقدمة إن تكنولوجيا الفضاء واستكشافه محور رئيسي لإحداث التغيير على المجتمعات والاقتصاد العالمي، وهذه العلوم تعتمد على ثلاثة مبادئ رئيسية، تتمثل في ضرورة تعزيز التعاون العالمي والعمل المشترك لدفع عجلة التنمية الاقتصادية، ومشاركة القطاع الخاص في بناء القدرات والمهارات العالمية، وتطوير علوم وتكنولوجيا الفضاء لتصبح واحدة من أهم أدوات التنمية الصناعية.

شارك في الجلسة جوزيف إشباخر رئيس وكالة الفضاء الأوروبية (إيسا)، وآل غور نائب الرئيس الأمريكي السابق (1993-2001) رئيس مجلس الإدارة والمؤسس المشارك لت «جينيريشن إنفستمنت مانجمنت» عضو مجلس أمناء المنتدى الاقتصادي العالمي، وكريس كيمب مؤسس ورئيس مجلس الإدارة والرئيس التنفيذي لشركة «أسترا»، ورائد الفضاء الألماني ماتياس ماورر من محطة الفضاء الدولية، وأدارت الجلسة ريبيكا بلومنستين نائب مدير تحرير صحيفة «نيويورك تايمز».



عصر جديد لاستكشاف الفضاء

وبحث المشاركون في الجلسة أهم التطورات العالمية في قطاع الفضاء، والاهتمام المتزايد بهذا القطاع من خلال إطلاق مجموعة من الأقمار الاصطناعية، ومشاركة القطاع الخاص في إرسال رحلات تجارية، ودخول دول جديدة عصر استكشاف الفضاء، إضافة إلى أهم النتائج والآثار التي من الممكن أن تحدثها تكنولوجيا الأقمار الاصطناعية.

كما ركزت الجلسة على إيجاد الحلول الجديدة للتحديات العالمية بما في ذلك التغير المناخي، وتعزيز الأمن الفضائي، كما تطرق المتحدثون إلى تجربة دولة الإمارات التي تمكّنت خلال العام الماضي من إطلاق مسبار الأمل، أول مسبار عربي يصل إلى كوكب المريخ.

وتشارك حكومة دولة الإمارات في أعمال المنتدى الاقتصادي العالمي بشكل سنوي، في شراكة استراتيجية عالمية شهدت تطورات نوعية، أثرت المشهد الاقتصادي والسياسي والعالمي، وعززت الجهود الإماراتية في تحفيز المجتمعات على العمل والتطوير في تشكيل ملامح المستقبل، ورسم مسارات مستقبلية، عبر عقد الاجتماعات السنوية لمجالس المستقبل العالمية التي استقطبت على مدى 14 عاماً أكثر من 12 ألف مستشرف من 100 دولة، وأكثر من 900 مجلس.

MENAFN21012022000110011019ID1103575962


إخلاء المسؤولية القانونية:
تعمل شركة "شبكة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا للخدمات المالية" على توفير المعلومات "كما هي" دون أي تعهدات أو ضمانات... سواء صريحة أو ضمنية.إذ أن هذا يعد إخلاء لمسؤوليتنا من ممارسات الخصوصية أو المحتوى الخاص بالمواقع المرفقة ضمن شبكتنا بما يشمل الصور ومقاطع الفيديو. لأية استفسارات تتعلق باستخدام وإعادة استخدام مصدر المعلومات هذه يرجى التواصل مع مزود المقال المذكور أعلاه.