Thursday, 26 May 2022 02:35 GMT

الإمارات - إمارات الرؤى 2: سردٌ ووعدٌ'

(MENAFN- Al-Bayan)

 افتتح معالي الشيخ شخبوط بن نهيان بن مبارك آل نهيان وزير دولة، أمس، المعرض التشكيلي «إمارات الرؤى 2: سردٌ ووعدٌ» ضمن فعاليات مهرجان أبوظبي الذي يقام تحت رعاية سمو الشيخة شمسة بنت حمدان بن محمد آل نهيان حرم سمو الشيخ حمدان بن زايد آل نهيان ممثل الحاكم في منطقة الظفرة.

حضر الافتتاح، معالي زكي أنور نسيبة المستشار الثقافي لصاحب السمو رئيس الدولة الرئيس الأعلى لجامعة الإمارات العربية المتحدة، ومعالي محمد خليفة المبارك رئيس دائرة الثقافة والسياحة - أبوظبي، وهدى إبراهيم الخميس، مؤسس مجموعة أبوظبي للثقافة والفنون، المؤسس والمدير الفني لمهرجان أبوظبي، إضافة إلى عدد من السفراء وكبار المسؤولين والفنانين.

واطّلع معالي الشيخ شخبوط بن نهيان بن مبارك خلال جولته في المعرض على أبرز القطع والأعمال الفنية والتركيبية، والتذكارات، والصور الفوتوغرافية، التي تعكس منجز الفن التشكيلي الإماراتي وتطوره خلال الخمسين عاماً الماضية، وبينها أعمال فنية بتكليف حصري من مهرجان أبوظبي تعرض لأول مرة، كما اطلع معاليه على أبرز الفعاليات التي سيتم تنظيمها على مدار ثلاثة أشهر ضمن البرنامج الثقافي الخاص بالمعرض.

ويستكشف المعرض الأول من نوعه والذي يستقبل الزوار من 21 يناير حتى 16 أبريل 2022 بمنارة السعديات في أبوظبي، المشهد الفني التشكيلي الإماراتي عبر 100 عمل فني رئيسي، من بينها 15 عملاً بتكليف خاص من مجموعة أبوظبي للثقافة والفنون، وأعمال فنانين إماراتيين ومقيمين، في مجالات الرسم، والتصوير الفوتوغرافي، والأعمال التركيبية ثلاثية الأبعاد، والأعمال السمعية والمرئية، لأكثر من 62 فناناً تشكيلياً.

يذكر، أن فعاليات برنامج فعاليات الدورة التاسعة عشرة من مهرجان أبوظبي لعام 2022، تنعقد تحت شعار «فكر الإمارات: ريادة إبداع- حرفية إنجاز- بناء حضارة»، برعاية حرم سمو الشيخ حمدان بن زايد آل نهيان ممثل الحاكم في منطقة الظفرة، رئيس هيئة الهلال الأحمر، سمو الشيخة شمسة بنت حمدان بن محمد آل نهيان، مساعد سمو رئيس الهيئة للشؤون النسائية، رئيسة اللجنة العليا لمبادرة عطايا، وبدعم من شريك المهرجان الرئيسي شركة مبادلة للاستثمار «مبادلة»، وشريك الطاقة جي أس إنرجي GS Energy.

ويسهم مهرجان أبوظبي من خلال فعالياته الفنية والموسيقية في ترسيخ مكانة العاصمة منصةً إبداعية عالمية، في إطار تصنيفها «مدينة الموسيقى» من منظمة الأمم المتحدة للتربية والعلم والثقافة «اليونسكو»، وفي تعزيز موقعها كمركز متنامي الأهمية على خريطة الموسيقى العالمية، باعتبارها موطناً لمنظومة موسيقية مرنة ومستدامة قائمة على الابتكار. ويشارك في دورة المهرجان لعام 2022، أكثر من 1000 فنان من مختلف أنحاء العالم، يقدمون أكثر من 300 فعالية واقعية ورقمية، إلى جانب جولتين موسيقيتين عالميتين، و17 عرضاً لأول مرة عالمياً.

MENAFN21012022000110011019ID1103575884


إخلاء المسؤولية القانونية:
تعمل شركة "شبكة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا للخدمات المالية" على توفير المعلومات "كما هي" دون أي تعهدات أو ضمانات... سواء صريحة أو ضمنية.إذ أن هذا يعد إخلاء لمسؤوليتنا من ممارسات الخصوصية أو المحتوى الخاص بالمواقع المرفقة ضمن شبكتنا بما يشمل الصور ومقاطع الفيديو. لأية استفسارات تتعلق باستخدام وإعادة استخدام مصدر المعلومات هذه يرجى التواصل مع مزود المقال المذكور أعلاه.