Thursday, 19 May 2022 09:32 GMT

الاردن - معهد الإعلام الأردني يخرّج الفوج 12 من طلبة الماجستير في الصحافة والإعلام الحديث

(MENAFN- Jordan News Agency)

عمان- 18 كانون الثاني (بترا)- رعت سمو الأميرة ريم علي، مؤسس معهد الإعلام الأردني، اليوم الثلاثاء في قصر الثقافة، حفل تخرج الفوج الثاني عشر من طلبة المعهد في برنامج الماجستير في الصحافة والإعلام الحديث.

وسلّمت سمو الأميرة الشهادات للخريجين، معربة عن فخرها بالخريجين الذين قطعوا المشوار بعزم وتصميم، رغم تحديات جائحة كورونا، معتبرة أن الصحافة هي 'نهج حياة'.

وقالت 'نعمل لكي نرفع صوت من لا صوت له، وعندما ننجح فإن الروايات التي نسردها ستكون يوماً ما جزءاً من التنوع الذي يميز التاريخ'.

وحضر حفل التخرج، الذي اتسم بالالتزام بالإجراءات الوقائية وتعليمات أوامر الدفاع، وزير الدولة لشؤون الإعلام، الناطق الرسمي باسم الحكومة فيصل الشبول، ووزيرة الدولة للشؤون القانونية وفاء بني مصطفى والرئيس التنفيذي للمعهد العين الدكتور مصطفى الحمارنة، ورئيس الجامعة الأردنيّة بالوكالة الدكتور سلامة نعيمات، وعدد من الضيوف وأهالي خريجين والكادر الأكاديمي للمعهد.

وتحدث في الحفل وزير الثقافة اللبناني الأسبق ومبعوث الأمم المتحدة إلى ليبيا، غسان سلامة، عبر كلمة مصورة ركز فيها على ثلاث نقاط: الحرية، الحقيقة والتجدد، داعيا الخريجين إلى عدم اتخاذ القرارات بناءً على الشائعات أو أنصاف الحقائق، وإلى التأقلم المستمر مع كل جديد في عالم الاتصال، خاصّة في ظل الثورة التكنولوجية التي لا تتوقف.

وأشار إلى إنّ ممارسة مهنة الإعلام تتطلب إنتاج الحرية ورفض الاستكانة للمألوف، ما يتطلب التحرر من الأفكار النمطيّة والتعابير المتكرّرة والخلط بين المعلومة والرأي ورتابة التغطيات 'الكسولة' للأحداث دون السؤال عن أسبابها، مؤكدًا أن معيار الحريّة هو الإبداع.

من جانبها، هنأت عميدة معهد الإعلام الأردني الدكتورة ميرنا أبوزيد الطلبة بتخرجهم، مستعرضة مفارقات مهنة الإعلام التي يستعدون لدخولها، وضرورة إعادة الاعتبار إلى الحقيقة بالتمييز بين الوقائع ووجهات النظر والتزام المهنية في عملهم وكسب ثقة الجمهور والحفاظ عليها بالتزام المبادئ الأخلاقية التي يعتمدها المعهد وهي الحرية، الصدق، الدقة، التجرد، الحياد، النزاهة، الاستقلالية والإبداع. ودعت أبو زيد الخريجين إلى أنسنة الإعلام بالذهاب إلى الناس ورواية أخبارهم وإحداث الفرق النوعي في المشهد الإعلامي.

وألقت الطالبة رائدة محمد سعدى نيروخ، الأولى على الفوج، كلمة الخريجين، حيث أعربت عن مشاعر الفرح والفخر التي تتشاركها وزملائها بعد اجتيازهم عامًا استثنائيّاً، كما وصفته، نتيجة جائحة 'كورونا' التي حوّلت التعليم الوجاهي إلى تعليم عن بعد، مشيرة الى تجربتها وزملائها في أيام الحظر الجزئي.

ووجّهت نيروخ، باسمها واسم الخريجين، الشكر لأسرة المعهد والهيئة التدريسيّة على ما أتاحوه للطلبة من فرص تدريبية، ومحاضرات، وندوات مع كبار الإعلاميين، والمفكرين والسياسيين، من الأردن والعالم.

وقدّم الحفل الإعلامي أنس المجالي مدير اخبار الإذاعة فى مؤسسة الاذاعة والتلفزيون وخرّيج معهد الإعلام الأردني، الفوج الثالث.

وكان جديد حفل التخرج لهذا العام، نشيد المعهد من كلمات الخرّيجَين إبراهيم عبدالله ولجين البطوش، وألحان الخريج إبراهيم عبدالله وتوزيع بهاء الداوود.

يُذكر أن معهد الإعلام الأردني هو أول مؤسسة تعليمية عربية تطور مناهجها في الصحافة بالاستفادة من عناصر البيئة الرقمية، ويفتح كل عام باب القبول في برنامج الماجستير، باتفاقية أكاديمية مع الجامعة الأردنية، للراغبين من كافة التخصّصات، شريطة اجتيازهم امتحانات القبول الخاصّة. كما يقدم منحًا دراسية للطلاب حسب درجة امتيازهم.

--(بترا)

ع د/أز/س أ18/01/2022 21:09:23

MENAFN19012022000117011021ID1103560816


إخلاء المسؤولية القانونية:
تعمل شركة "شبكة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا للخدمات المالية" على توفير المعلومات "كما هي" دون أي تعهدات أو ضمانات... سواء صريحة أو ضمنية.إذ أن هذا يعد إخلاء لمسؤوليتنا من ممارسات الخصوصية أو المحتوى الخاص بالمواقع المرفقة ضمن شبكتنا بما يشمل الصور ومقاطع الفيديو. لأية استفسارات تتعلق باستخدام وإعادة استخدام مصدر المعلومات هذه يرجى التواصل مع مزود المقال المذكور أعلاه.