Friday, 27 May 2022 04:22 GMT

الاردن - أمر الدفاع 35 يحرم أكثر من 42 الف طالب من دخول الحرم الجامعي

(MENAFN- Al Wakeel News)

الوكيل الإخباري - قالت وزارة التعليم العالي والبحث العلمي، اليوم الثلاثاء، بأن عدد الطلبة الذين لم يستطيعوا دخول الحرم الجامعي في جميع الجامعات والكليات الجامعية الأردنية الرسمية والخاصة منذ دخول أمر الدفاع رقم (35) بلغ (42137) طالباً وطالبة.

اضافة اعلان


وبينت الوزارة، في بيان لها، اليوم الثلاثاء، انه قام (19714) منهم بالحصول على الجرعتين، وعليه فقد تبقى (22423) طالب وطالبة فقط لا يستطيعون حتى تاريخه دخول الحرم الجامعي ويشكلون ما نسبته (6.4)% من إجمالي عدد الطلبة الموجودين على مقاعد الدراسة في جميع الجامعات والكليات الجامعية الرسمية والخاصة والبالغ عددهم (348572) طالب وطالبة.


وأضافت الوزارة، بأنه ومن تاريخ 1 / 1 / 2022 وحتى تاريخ اليوم فقد حصل (26362) طالب وطالبة على المطعوم توزعوا ما بين (6648) طالب وطالبة حصلوا على جرعة واحدة فقط في حين حصل (19714) طالب وطالبة على الجرعتين، وعليه فقد ارتفعت نسبة الحصول على مطعوم فيروس كورونا بين جميع أعضاء هيئة التدريس والإداريين والطلبة في جميع الجامعات والكليات الجامعية الرسمية والخاصة والبالغ عددهم أكثر من (377) ألف شخص لتصل إلى أكثر من (95 %)، وهو ما يحقق الهدف المنشود من تطبيق أمر الدفاع رقم (35).


وقالت إن عدد الذين حصلوا أيضاً على الجرعة المعززة (الثالثة) بلغ حتى تاريخه (12336) يشكلون ما نسبته (3.3)% من جميع أعضاء هيئة التدريس والإداريين والطلبة في جميع الجامعات والكليات الجامعية الرسمية والخاصة.


وشددت على انه يمكن للطالب وبعد حصوله على جرعتي المطعوم أن يقوم بطباعة شهادة التطعيم التي توضح تاريخ حصوله على الجرعة الثانية من ثم مراجعة رئيس القسم أو المسؤول المعني في الكلية لتقديم عذره لتغيبه عن الامتحان النهائي، حيث سيتم تحديد موعد جديد للامتحان التكميلي.

MENAFN18012022000208011052ID1103557592


إخلاء المسؤولية القانونية:
تعمل شركة "شبكة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا للخدمات المالية" على توفير المعلومات "كما هي" دون أي تعهدات أو ضمانات... سواء صريحة أو ضمنية.إذ أن هذا يعد إخلاء لمسؤوليتنا من ممارسات الخصوصية أو المحتوى الخاص بالمواقع المرفقة ضمن شبكتنا بما يشمل الصور ومقاطع الفيديو. لأية استفسارات تتعلق باستخدام وإعادة استخدام مصدر المعلومات هذه يرجى التواصل مع مزود المقال المذكور أعلاه.