Tuesday, 17 May 2022 06:51 GMT

1993- 2022: التغييرات الحكومية في سويسرا

(MENAFN- Swissinfo)

  • 2022: الرئيس إنياتسيو كاسيس (في الأسفل على اليمين) Bundeskanzlei / Stefano Spinelli

  • 2021: الرئيس غي بارمولان (الرابع من اليسار) Markus A. Jegerlehner / Bundeskanzlei

  • 2020: الرئيسة سيمونيتا سوماروغا (الرابعة انطلاقا من اليسار) Bundeskanzlei / Annette Boutellier / Yoshiko Kusano

  • 2019: الرئيس أولي ماورر (الرابع انطلاقا من اليمين). Bundeskanzlei / Mediamatiker:innen des Bundesamtes für Informatik

  • 2018: الرئيس ألان بيرسيه (الرابع انطلاقا من اليسار) Schweizerische Bundeskanzlei

  • 2017: الرئيسة دوريس ليوتهارد (في الأعلى على اليمين). Bundeskanzlei / Beat Mumenthaler

  • 2016: الرئيس يوهان شنايدر-أمان (الرابع أنطلاقا من اليسار). Bundeskanzlei / Edouard Rieben

  • 2015: الرئيسة سيمونيتا سوماروغا (الرابعة انطلاقا من اليمين). Bundeskanzlei / Christian Grund und Maurice Haas

  • 2014: الرئيس ديدييه بوركالتر (الرابع انطلاقا من اليسار). Bundeskanzeli / Dominic Buettener und Beatrice Devenes

  • 2013: الرئيس أولي ماورر (في الوسط). Bundeskanzlei / Ulrich Liechti

  • 2012: الرئيسة إفلين فيدمر- شلومبف (الرابعة انطلاقا من اليسار). Bundeskanzlei / Corinne Glanzmann

  • 2011: الرئيسة مشلين كالمي- ري (الرابعة من اليسار). Bundeskanzlei / Monika Flückiger

  • 2010: الرئيسة دوريس ليوتهارد (الثانية من اليمين). keystone

  • 2009: الرئيس هانس -رودولف ميرتز (الرابع من اليسار) Bundeskanzlei / Michael Stahl

  • 2008: الرئيس باسكال كوشبان (الوسط). Bundeskanzlei / Beatrice Devenes, Dominique Buet

  • 2007: الرئيسة مشلين كالمي- ري (الرابعة من اليسار). Bundeskanzlei / Julie De Tribolet

  • 2006: الرئيس موريتس ليونبرغر (الرابع من اليسار). Bundeskanzlei / Fachklasse der Zürcher Hochschule für Gestaltung und Kunst HGKZ

  • 2005: الرئيس ساموئيل شميد (الرابع انطلاقا من اليسار) Bundeskanzlei / Marc Latzel

  • 2004: الرئيس جوزيف دايس (الرابع من اليسار) Bundeskanzeli / Tobias Madoerin

  • 2003: الرئيس باسكال كوشبان (في المقدمة على اليمين). Bundeskanzlei / Samuel Mizrachi

  • 2002: الرئيس كاسبر فليغر (الرابع انطلاقا من اليسار). Bundeskanzlei / Reto Camenisch

  • 2001: الرئيس موريتس ليونبرغر (الرابع من اليمين) Bundeskanzlei / Edouard Rieben

  • 2000: الرئيس أدولف أوغي (في الوسط). Bundeskanzlei / Masato Yokoyama

  • 1999: الرئيسة روث درايفوس (في المقدمة في الوسط). Bundeskanzlei / Masato Yokoyama

  • 1999: الرئيسة روث درايفوس (الرابعة من اليسار). Bundeskanzlei

  • 1998: الرئيس فلافيو كوتّيه (الصف الأوّل، الثاني من اليمين). Bundeskanzlei

  • 1997: الرئيس أرنولد كولّر (الأوّل من اليسار). Bundeskanzlei

  • 1996: الرئيس جان-باسكال ديلامورا (الرابع من اليمين). Bundeskanzlei

  • 1995: الرئيس كاسبار فليغر (في مقدمة الوسط). Bundeskanzlei

  • 1994: الرئيس أوتو ستيتش (الرابع انطلاقا من اليمين). Bundeskanzlei / Karl-heinz Hug

  • 1993: الرئيس أدولف أوغي (الرابع انطلاقا من اليمين). Bundeskanzlei / Karl-heinz Hug

تنشر سويسرا كل عام صورة رسمية للحكومة الفدرالية. وعلى الرغم من أن أعضاء الحكومة غالبًا ما يظلون كما هم، إلا أن الأسلوب والنبرة يعكسان التغييرات.

هذا المحتوى تم نشره يوم 10 يناير 2022 - 14:32 يوليو, 10 يناير 2022 - 14:32

حاصلة على إجازة في تحرير الصور من مركز التدريب الإعلامي في لوتسيرن (MAZ). عملت كمحررة للصور في العديد من شركات الإعلام منذ عام 2000، وبشكل مستقل أيضاً. انضمت إلى swissinfo.ch. في عام 2014.

مقالات أخرى للكاتب (ة) | Multimedia

  • English (en) 1993-2022: the evolving Swiss government

عام 2022 يبشر برئيس سويسري جديد - إينياتسيو كاسيس - وصورة جماعية جديدة اختارها لكي ترمز لهذه المرحلة. الرئاسة السويسرية هي وظيفة دورية احتفالية يتم تداولها بين الأعضاء السبعة للحكومة الفدرالية (المجلس الاتحادي). وتتميز صورة هذا العام بخلفية وردية، مما يمثل خروجا عن الألوان المعتادة الأكثر رصانة في السنوات السابقة.

تُظهر صورة عام 2022 جميع أعضاء الحكومة السبعة، بالإضافة إلى المستشار الفدرالي فالتر تورنهير، يقفون في مواقع مسقط رأسهم على خريطة السكك الحديدية الفدرالية السويسرية. الهدف، وفقًا للحكومة الفدرالية، هو إظهار التنوع والتضامن في البلاد.

من اليسار إلى اليمين (من الخلف): وزير الاقتصاد غي بارمولان، ووزير الداخلية ألان بيرسيه (نائب الرئيس)، ووزيرة البيئة سيمونيتا سوماروغا، والمستشار الفدرالي فالتر تورنهير، ووزير المالية أولي ماورر، ووزيرة العدل كارين- كيلر سوتر. (في المقدمة): وزيرة الدفاع فيولا أمهيرد، والرئيس إينياتسيو كاسيس (والذي يشغل أيضاً منصب وزير الخارجية).

(نقله من الإنجليزية وعالجه: عبد الحفيظ العبدلي)

المزيد

المزيد

حرية التعبير تُواجه اختبارا عسيرا على مستوى العالم

أحد ركائز الديمقراطية يتزعزع، فمن يحمي حرية التعبير؟ هنا نظرة عامة حول الموضوع.

MENAFN18012022000210011054ID1103556886


إخلاء المسؤولية القانونية:
تعمل شركة "شبكة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا للخدمات المالية" على توفير المعلومات "كما هي" دون أي تعهدات أو ضمانات... سواء صريحة أو ضمنية.إذ أن هذا يعد إخلاء لمسؤوليتنا من ممارسات الخصوصية أو المحتوى الخاص بالمواقع المرفقة ضمن شبكتنا بما يشمل الصور ومقاطع الفيديو. لأية استفسارات تتعلق باستخدام وإعادة استخدام مصدر المعلومات هذه يرجى التواصل مع مزود المقال المذكور أعلاه.