Tuesday, 17 May 2022 06:51 GMT

وحدات فيرتكس من ترينا سولار تُعزز قيمة مشاريع الطاقة الإماراتية'

(MENAFN- Al-Bayan)

استعرضت ترينا سولار، الشركة المتخصصة عالمياً في مجال توفير الحلول المتكاملة للطاقة الكهروضوئية والذكية، محفظتها من المنتجات المبتكرة لعام 2022، وكشفت عن وحدات الخلايا الكهروضوئية مزدوجة الزجاج وثنائية الجانب من الطراز i-TOPCon الأحدث لديها، والتي تزيد استطاعتها عن 690 واط، وذلك خلال فعاليات القمة العالمية لطاقة المستقبل في أبوظبي، أكثر فعاليات الطاقة الدولية تأثيراً في المنطقة، والتي تستهدف تسريع مساعي الاستدامة والتحول العالمي نحو الطاقة النظيفة.

وعملت ترينا سولار، انطلاقاً من جناحها رقم 8110 في الصالة رقم 8، بالتعاون مع شركائها الرئيسيين لتسليط الضوء على محفظتها المتطورة من وحدات فيرتكس 210 ملم فائقة الطاقة والمخصصة للأغراض السكنية والتجارية والصناعية والخدمية، إلى جانب باقةٍ من حلول الطاقة الأخرى. كما استعرضت الشركة وحدات فيرتكس إس، التي تزيد استطاعتها على 410 واط، وفيرتكس 510 واط، وفيرتكس 550 و600 و670 واط ذات الزجاج المزدوج. ومن ناحية ثانية، عرضت الشركة في جناحها وحدات الخلايا الكهروضوئية مزدوجة الزجاج وثنائية الجانب من الطراز i-TOPCon المتطور بحجم 210 ملم واستطاعة قصوى تزيد على 690 واط.

وتعليقاً على هذا الموضوع، قال أنتونيو خيمينيز، مدير عام ونائب رئيس ترينا سولار في الشرق الأوسط وأفريقيا: «نحن متحمسون حيال مشاركتنا في أضخم الفعاليات التي تشهدها المنطقة في مجال الطاقة، مما يُساعدنا على التواصل مع عملائنا عن كثب ووضع الطاقة الشمسية في مُتناول الجميع. ونفخر بالكشف عن نموذج وحداتنا الجديد باستطاعة تزيد على 690 واط. ويُمثل هذا إنجازاً جديداً في عالم ألواح الطاقة الشمسية، ونحن فخورون بريادة السوق في هذه التقنية المتقدمة التي تواصل الارتقاء بآفاق قطاع الطاقة الشمسية حول العالم. وكُلنا ثقة بأنّ خط منتجاتنا لعام 2022 سيستقطب قدراً كبيراً من الاهتمام في الشرق الأوسط وأفريقيا والعالم أجمع، ونتطلع قُدماً لتلبية طلبات عملائنا من هذه الوحدات فائقة الطاقة».

ومن جانب آخر، كشفت ترينا سولار خلال فعاليات القمة العالمية لطاقة المستقبل عن أحدث الدراسات التي أنجزتها مؤسسة يو إل حول النفقات الرأسمالية والتكلفة المعيارية للطاقة لأنظمة ألواح الطاقة الشمسية المستخدمة في أحد المشاريع الواقعة في الإمارات بمختلف أحجام رقائقها (نموذج 182-540 واط، ونموذج 210-أكثر من 670 واط). ويُظهر التقرير بأنّ وحدات 210 ملم التي تزيد استطاعتها على 670 واط تتمتع بقيمة نظام أكبر مع قدرة على الحد من النفقات الرأسمالية بنسبة 1.7% والتكلفة المعيارية للطاقة بنسبة 1.19% لتمنح المستخدمين النهائيين فرصة تحقيق المزيد من الوفورات في التكاليف.

وأوضح خيمينيز: «تعكس نتائج تقرير مؤسسة يو إل المكانة الريادية لشركة ترينا سولار وتفانيها المستمر في مجال البحوث عالية الموثوقية والجودة المُثبتة. وتلتزم ترينا سولار بتزويد العملاء بألواح الطاقة الشمسية الموثوقة وعالية الجودة وفائقة الطاقة، وستواصل بذل جهود مستدامة لتعزيز الابتكار التقني وتوحيد معايير أجهزة التعقب الشمسي على مستوى القطاع بهدف تسريع وتيرة خفض التكلفة المعيارية للطاقة وتحقيق مزيد من العائدات للعملاء».

وتقع محطة توليد الطاقة الشمسية بقدرة 100 ميجاواط على مسافة 50 كم جنوب دبي بدولة الإمارات. واشتملت دراسة المقارنة على نموذجين مختلفين من الوحدات وأحجام الرقائق (182 و210 ملم). وانخفضت تكاليف توازن نظام ألواح الطاقة الشمسية باستخدام وحدات تصل استطاعتها إلى 670 واط بنسبة 5.5% بالمقارنة مع الوحدات باستطاعة 540 واط. كما انخفضت النفقات الرأسمالية والتكاليف المعيارية للطاقة لدى استخدام وحدات 670 واط بواقع 1.7% و1.19%، على الترتيب، بالمقارنة مع الوحدات باستطاعة 540 واط. وتُشير هذه النتائج إلى أنّ وحدات 210 ملم تُسهم بشكل واضح في الحد من النفقات الرأسمالية والتكاليف المعيارية للطاقة.

وأجرت مؤسسة يو إل الدراسة، وهي تتمتع بخبرةٍ تتجاوز الـ 120 عاماً في التعامل مع العملاء والجهات المعنية لمساعدتهم على تجاوز تعقيدات السوق. وتُسهم يو إل، المؤسسة العالمية المرموقة في قطاع الطاقة المتجددة، في تعزيز مستويات الشفافية والثقة لدعم التصميم والإنتاج والتسويق والشراء المسؤول للبضائع والحلول والابتكارات على حد سواء.

تابعوا البيان الاقتصادي عبر غوغل نيوز

MENAFN18012022000110011019ID1103555819


إخلاء المسؤولية القانونية:
تعمل شركة "شبكة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا للخدمات المالية" على توفير المعلومات "كما هي" دون أي تعهدات أو ضمانات... سواء صريحة أو ضمنية.إذ أن هذا يعد إخلاء لمسؤوليتنا من ممارسات الخصوصية أو المحتوى الخاص بالمواقع المرفقة ضمن شبكتنا بما يشمل الصور ومقاطع الفيديو. لأية استفسارات تتعلق باستخدام وإعادة استخدام مصدر المعلومات هذه يرجى التواصل مع مزود المقال المذكور أعلاه.