Tuesday, 17 May 2022 08:27 GMT

منصة «فينيكس باي» للمدفوعات الشاملة تنطلق في الشرق الأوسط عبر دبي'

(MENAFN- Al-Bayan)

أطلقت فينيكس، الشركة المتخصصة في الشرق الأوسط وشمال أفريقيا وتركيا في تشغيل خدمات التنقل والتوصيل الكهربائي ومقرها دبي، منصة «فينيكس باي» للمدفوعات الشاملة في المنطقة. وبفضل خدمات «فينيكس باي»، سيتمتع المستخدمون بالراحة والمرونة، إذ سيتمكّنون من اختيار طرق الدفع التي تلائمهم للاستفادة من خدمات فينيكس المريحة والميسورة التكلفة في خمس دول في المنطقة.

وعلى الرغم من أن منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا وتركيا تضم عدداً كبيراً من الشباب الذين يتمتعون بالذكاء الرقمي، لا سيما أن نسبة انتشار الهواتف الذكية تصل إلى 80% و90% في الأسواق الرائدة، لا تزال المنطقة تعتمد بشكل كبير على التعاملات النقدية. كذلك، يقتصر استخدام خدمات الدفع الإلكتروني على حوالي ثلث معاملات البيع بالتجزئة، ويعود ذلك إلى عوامل تشمل بنية المدفوعات الرقمية التحتية وخدماتها غير المتطورة ونقص الخدمات المصرفية الموجّهة لشرائح المستهلكين والتجار والتحيز الثقافي تجاه النقد.

وبالتالي، تدعو الحاجة إلى زيادة خيارات الدفع وتنويعها، ما سيسمح للمزيد من الأفراد بالاستفادة من مزايا وخدمات التنقل الكهربائي الميسور التكلفة، فضلاً عن إطلاق العنان للإمكانيات الحضرية من خلال تمكين الشمول المالي. ومن هذا المنطلق، توفر منصة «فينيكس باي» للمستخدمين مجموعة من خيارات الدفع المتنوعة مقابل الحصول على خدمات فينيكس، بما في ذلك الدفع عبر بطاقات الائتمان وبطاقات السحب ورصيد الهاتف المحمول / الاتصالات وآبل باي والمحافظ الرقمية المحلية.

وتعليقاً على إطلاق منصة «فينيكس باي»، قال جايديب دهانوا، الشريك المؤسس والرئيس التنفيذي لشركة فينيكس: «التنقل هو وسيلة للوصول إلى غاياتنا، ويمكن أن يكون داعماً أو حتى عائقاً أمام وصول الأفراد إلى حيث يريدون، أو القيام بما يرغبون، أو تحقيق إمكانياتهم. عندما أطلقنا خدمات فينيكس، ركزنا في المقام الأول على التنقل باعتباره محور التركيز الأهم الذي سيمكّننا من ترك بصمتنا في هذا المجال. وسرعان ما بات الشمول المالي محور تركيز رئيسياً آخر في اقتصاد اليوم. الشرق الأوسط وشمال أفريقيا وتركيا منطقة متنوعة تتمتّع بشبكات دخل كبيرة، وثمة مجموعة من الأشخاص الذين يتعذّر عليهم الاستفادة من خدمات التنقل والتوصيل الكهربائية التي نقدّمها على الرغم من رغبتهم في ذلك بسبب عدم توفر خيارات الدفع عبر بطاقة الائتمان. ونلاحظ أن خدمات الدفع عبر الهاتف المحمول في المنطقة تؤدي دوراً خجولاً من هذه الناحية. لذلك، باشرنا بتطوير منصة المدفوعات الخاصة بنا والتي تحمل اسم «فينيكس باي» حتى نتمكن من تذليل العقبات أمام مستخدمينا وتعزيز حريتهم المالية للدفع بالطريقة التي تحلو لهم».

لخدمة العملاء الذين لا يستفيدون من الخدمات المصرفية، ركزت فينيكس على الرصيد ذي القيمة الذي يمتلكه المستخدمون وحددت فواتير التنقل المباشرة مع شركات تشغيل الاتصالات باعتبارها قناة الدفع المثالية. ففي الإمارات العربية المتحدة وتركيا، سيتمكن أي شخص يمتلك هاتفاً ذكياً من الدفع مقابل خدمات فينيكس من رصيد الهاتف المحمول بفضل التكامل المباشر مع شركتي اتصالات وطنيتين رائدتين في الإمارات هما اتصالات ودو، فضلاً عن ثلاث شركات اتصالات رائدة في تركيا هي تركسل وفودافون وتورك تليكوم. وفي وقت لاحق من الربع الحالي، سيتم دمج منصة «فينيكس باي» أيضاً مع شركات اتصالات أخرى مثل موبايلي في المملكة العربية السعودية وبتلكو في البحرين. كذلك، تقدّم منصة المدفوعات تجربة دفع سلسة باستخدام خدمة أبل باي في جميع أنحاء المنطقة.

بالإضافة إلى ذلك، بإمكان المستهلكين زيادة رصيد «فينيكس باي» الخاص بهم من خلال القسائم النقدية المتوافرة في كل الأسواق التشغيلية بما في ذلك الإمارات العربية المتحدة والمملكة العربية السعودية والبحرين وقطر وتركيا. ببساطة، يمكن للمستخدمين الاتصال بشريك فينيكس في إحدى هذه المناطق أو عند استلام قسائمهم وشرائها نقداً أو عبر البطاقة باستخدام تطبيق نومود «Nomod» أو تحويلات المحفظة الرقمية المحلية بما في ذلك أس تي سي باي «STC Pay» في المملكة العربية السعودية وبينيفت باي «Benefit Pay» في البحرين.

وقال آي كيو سيد، الشريك المؤسس والمدير التنفيذي لقسم التكنولوجيا في فينيكس، قائلاً: «الابتكار الرامي الذي يهدف إلى تحقيق أثر جزء من هويتنا. ومن أجل تحقيق مهمتنا، أدركنا أنه سيتعيّن علينا معالجة تحدي المدفوعات في المنطقة. وبصفتنا المنصة الوحيدة المتكاملة للتنقل والتوصيل الكهربائي في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا وتركيا، تعهّدنا بالاستثمار في خدمات المدفوعات المحلية حتى يتمكن جميع عملائنا من الاستفادة من خدمات التنقل المريحة والميسورة التكلفة. ولدينا أكثر من سبب يجعلنا واثقين ومقتنعين بخدمات المدفوعات الشاملة المتعددة القنوات. لا تزال رحلتنا في بدايتها ولكننا متحمسون للغاية لقيادة هذه الجهود في منطقتنا واستكشاف سبل تعزيز الشمول المالي مع منصة «فينيكس باي»».

وتجدر الإشارة إلى أنه تم إطلاق منصة «فينيكس باي» في جميع الدول الخمس التي تعمل فيها فينيكس حالياً. وقد تم تطوير خدمات المنصة في شراكة حصرية مع آبايا «Apaya»، وهي منصة موحّدة قابلة للتطوير تمكّن التجار من إضافة خدمات المدفوعات الآمنة إلى تقنياتهم. وتماشياً مع مهمتها، ستواصل فينيكس دمج قنوات دفع بديلة وإضافية مع مزودي الخدمات المحليين بما يضمن إطلاق العنان للإمكانيات الحضرية من خلال تعزيز الشمول المالي في الشرق الأوسط.

وأضاف مايكل توملينز، الشريك المؤسس والرئيس التنفيذي لشركة آبايا: «نحن متحمسون لإبرام شراكة مع فريق جايديب وآي كيو وفينيكس لا سيّما مع مواصلة الشركة تطوير منصتها، وتقديم حلول التنقل المبتكرة لسكان المدن. في آبايا، ندرك الصعوبات التي يواجهها الكثيرون في الوصول إلى أنظمة الدفع التقليدية الدولية، وكيف أن هذه الأنظمة متاحة لعدد قليل من الأشخاص. تعد المدفوعات المحلية عنصراً مهماً في تجربة العملاء من شأنه تحريك عجلة التجارة العالمية. وبحلول العام 2025، سيتم استخدام طرق الدفع المحلية لمعالجة 66% من معاملات التجارة الإلكترونية، لأنها أكثر سهولة ومرونة وأماناً. نتطلع إلى تمكين المزيد من طرق الدفع المحلية وإلى زيادة الشمول المالي في الشرق الأوسط وشمال أفريقيا وتركيا لشركة فينيكس وعملائها».

تابعوا البيان الاقتصادي عبر غوغل نيوز

MENAFN18012022000110011019ID1103555817


إخلاء المسؤولية القانونية:
تعمل شركة "شبكة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا للخدمات المالية" على توفير المعلومات "كما هي" دون أي تعهدات أو ضمانات... سواء صريحة أو ضمنية.إذ أن هذا يعد إخلاء لمسؤوليتنا من ممارسات الخصوصية أو المحتوى الخاص بالمواقع المرفقة ضمن شبكتنا بما يشمل الصور ومقاطع الفيديو. لأية استفسارات تتعلق باستخدام وإعادة استخدام مصدر المعلومات هذه يرجى التواصل مع مزود المقال المذكور أعلاه.