Saturday, 28 May 2022 08:30 GMT

فلسطين - الاحتلال يحاصر منزل 'صالحية' بالقدس تمهيدًا لإخلائه وسرقته

(MENAFN- Palestine News Network )

القدس المحتلة/PNN- أغلقت قوات الاحتلال، صباح اليوم الاثنين، طريقًا رئيسية مؤدية إلى حي الشيخ جراح بالقدس المحتلة، وحاصرت منزلا؛ تمهيدًا لإخلائه وسرقته.

وأفادت مصادر محلية أنَّ قوات الاحتلال حاصرت منزل المواطن المقدسي محمود صالحية؛ تمهيدا لإخلائه وسرقة الأرض.

وكانت قوات الاحتلال أصدرت منتصف ديسمبر الماضي قرارًا يقضي بإخلاء أرض للعائلة بمساحة 6 دونمات تضم منزلا ومشتلا، وسلمت صالحية مهلةً لتنفيذ قرار إخلاء أرضه المبني عليها منزله، حتى الـ25 من شهر كانون ثاني/ يناير القادم.

وقال صالحية إنه يواجه بلدية الاحتلال وما يسمى“حارس أملاك الغائبين” بمحاكم الاحتلال منذ 23 عاما، لم تستطع خلال هذه السنوات مصادرة أرضه بأي شكل كان.

وأضاف أنه في السنة الأخيرة أصدرت قوات الاحتلال قرارا بمصادرة الأرض تحت بند“المنفعة العامة” لبناء مدارس، مؤكدا أن هذ القرار جائر وبمثابة جريمة حرب وتطهير عرقي.

ويفند مزاعم الاحتلال بشأن بناء مدارس لـ”المنفعة العامة”، ففي الوقت ذاته تتواجد في البلدة القديمة 17 مدرسة يضيّق على أغلبها وأغلق عدد منها، مشددا على أنّ ما يحدث إنما هو خطة استيطانية جديدة لأراضي حي الشيخ جراح.

ولفت إلى أن فريقا قانونيا قد رفع دعوى باسم أفراد عائلة صالحية من سكان المنزل والبالغ عددهم أكثر من 40 فردا، رفضا لقرار المصادرة، إلا أن محاكم الاحتلال رفضتها.

وقال إن ثلاث عائلات تسكن في منزله المبني على هذه الأرض، فيما يستفيد من الأرض ثماني عائلات، وسيؤثر قرار الإخلاء على دخل أكثر من 22 عائلة، وأضاف:“17 شخصا نسكن المنزل، أنا وأطفالي الخمسة، وشقيقتي وأطفالها الأربعة، ووالدتي”.

وقال صالحية:“جئنا إلى هنا بعد أن تهجرنا عام 1948 من بلدة عين كارم.. في البداية كُنا نعيش في أرض كرم المفتي البالغة مساحتها 30 دونماً، ثم صادرتها سلطات الاحتلال”.

وبين أن قوات عرضت عليه التمديد لمدة 8 أشهر لإقناعه بالتوقيع على ورقة يُصبح بموجبها مستأجرا للمنزل لكنه رفض، وأكد المواطن المقدسي ثباته وصموده في الأرض رغم كل التضييقات، مردداً“لن أخرج من منزلي سوى إلى القبر، تهجرت مرة ولن أتهجر مرةً أخرى، ولن أوقع على أي ورقة يعرضها الاحتلال”.

وشدد على أن كل الوعود من سلطات الاحتلال إنما هي كذب على المقدسيين ولا عهد لهم، وقرارهم هو تهجير لحي الشيخ جراح ثم تهجير لكل أهل القدس بعد ذلك.

ومنتصف ديسمبر الماضي، حذّر باحث مقدسي، من خطورة مخطط إستيطاني جديد سيقام في أحياء عدّة بمدينة القدس، يهدف إلى تغيير الواقعين الديموغرافي والجغرافي في المدينة المقدسة.

ويتهدد خطر التهجير 500 مقدسي يقطنون في 28 منزلًا بالحي على أيدي جمعيات استيطانية بعد سنوات من التواطؤ مع محاكم الاحتلال، والتي أصدرت مؤخرًا قرارًا بحق سبع عائلات لتهجيرها، رغم أن سكان الحي المالكين الفعليين والقانونيين للأرض.

MENAFN17012022000205011050ID1103549311


إخلاء المسؤولية القانونية:
تعمل شركة "شبكة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا للخدمات المالية" على توفير المعلومات "كما هي" دون أي تعهدات أو ضمانات... سواء صريحة أو ضمنية.إذ أن هذا يعد إخلاء لمسؤوليتنا من ممارسات الخصوصية أو المحتوى الخاص بالمواقع المرفقة ضمن شبكتنا بما يشمل الصور ومقاطع الفيديو. لأية استفسارات تتعلق باستخدام وإعادة استخدام مصدر المعلومات هذه يرجى التواصل مع مزود المقال المذكور أعلاه.