Wednesday, 18 May 2022 10:11 GMT

رئيسة مجلس النواب: تطور وتكامل مطرد بين البحرين والسعودية في كافة المجالات

(MENAFN- Akhbar Al Khaleej)

 أكدت السيدة فوزية بنت عبدالله زينل رئيسة مجلس النواب عمق العلاقات التاريخية الوثيقة التي تجمع مملكة البحرين والمملكة العربية السعودية الشقيقة، وما تشهده من تطور وتكامل استراتيجي بارز في كافة المجالات التنموية، في ظل ما تحظى به من دعم حضرة صاحب الجلالة الملك حمد بن عيسى آل خليفة عاهل البلاد المفدى وأخيه خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود ملك المملكة العربية السعودية الشقيقة .

وأشادت بجهود صاحب السمو الملكي الأمير سلمان بن حمد آل خليفة ولي العهد رئيس مجلس الوزراء، وأخيه صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن سلمان بن عبدالعزيز آل سعود ولي العهد نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الدفاع بالمملكة العربية السعودية الشقيقة ، في تعزيز مسارات التعاون المشترك.

 وأشارت إلى الدعم النيابي والتنسيق المتواصل مع مجلس الشورى السعودي لتحقيق آمال وتطلعات البلدين والشعبين الشقيقين، مؤكدة أن مسار العمل المشترك للدبلوماسية البرلمانية البحرينية السعودية الرائدة، تعبر عن عمق العلاقات الوطيدة بين البلدين الشقيقين.

جاء ذلك لدى لقاء، اليوم الأحد، بحضور النائب علي زايد النائب الثاني لرئيسة مجلس النواب، السفير الشيخ علي بن عبد الرحمن بن علي آل خليفة بمناسبة صدور المرسوم الملكي بتعيينه رئيساً للبعثة الدبلوماسية لمملكة البحرين لدى المملكة العربية السعودية الشقيقة، حيث هنأت السفير بالثقة الملكية السامية، بتعيينه في هذا المنصب، متمنية له التوفيق في أداء مهامه ومسؤولياته الوطنية الرفيعة.

 من جانبه، أعرب السفير الشيخ علي بن عبد الرحمن بن علي آل خليفة عن اعتزازه بالثقة الملكية السامية، مشيدا بجهود المجلس النيابي والدبلوماسية البرلمانية في تعزيز العلاقات الثنائية مع الدول الشقيقة والصديقة.

MENAFN16012022000055011008ID1103546312


إخلاء المسؤولية القانونية:
تعمل شركة "شبكة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا للخدمات المالية" على توفير المعلومات "كما هي" دون أي تعهدات أو ضمانات... سواء صريحة أو ضمنية.إذ أن هذا يعد إخلاء لمسؤوليتنا من ممارسات الخصوصية أو المحتوى الخاص بالمواقع المرفقة ضمن شبكتنا بما يشمل الصور ومقاطع الفيديو. لأية استفسارات تتعلق باستخدام وإعادة استخدام مصدر المعلومات هذه يرجى التواصل مع مزود المقال المذكور أعلاه.