Wednesday, 26 January 2022 05:14 GMT

الكويت أصبحت أكبر مستورد للغاز المسال بالشرق الأوسط

(MENAFN- Al-Anbaa)

محمود عيسى
ذكر موقع «Gas in Transition»، أن الكويت ستكون واحدة من أسواق الاستيراد الأساسية للغاز الطبيعي المسال في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا، في حين يسجل الطلب على هذه السلعة المهمة اتساعا على المستوى القطري وتسجل عمليات التصدير تدفقا سريعا في المنطقة.
وأشار الموقع الى أن الكويت، رغم امتلاكها احتياطيات غاز مؤكدة تتجاوز احتياطيات النرويج منه، إلا أنها آخذة في التحول لتصبح سوقا رئيسية للغاز الطبيعي المسال بل إنها الآن أكبر مستورد للغاز الطبيعي المسال في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا.
وقد قفزت وارداتها من الغاز الطبيعي المسال بنسبة كبيرة بلغت 533% خلال آخر 11 عاما، من مستوى 900 مليون قدم مكعبة في عام 2009 إلى 5.7 مليارات قدم مكعبة في عام 2020، ويتم ذلك إلى حد كبير من خلال استخدام صهاريج التخزين العائمة ووحدات إعادة التحويل إلى غاز. في غضون ذلك تم في يوليو الماضي افتتاح أول مرفق لمعالجة الغاز في البلاد.
وجاء في النشرة، أن منطقة الشرق الأوسط تمتلك احتياطيات هائلة من الغاز الطبيعي فضلا عن كونها واحدة من أكبر مناطق تصدير الغاز الطبيعي المسال في العالم، وأثبتت أنها مصدر للطلب على الغاز الطبيعي المسال، وبصورة تاريخية وجدت النشرة ان منتجي الهيدروكربونات في الشرق الأوسط ركزوا اهتمامهم على صادرات النفط دون إعطاء الغاز الأهمية الكافية.
وفي حين تصدر كل من قطر وعمان والإمارات العربية المتحدة الغاز الطبيعي المسال، إلا أن تطوير الغاز لأغراض التصدير سواء عن طريق خطوط أنابيب الغاز الإقليمية أو نقله بحالته الغازية السائلة، كان يتم بصورة بطيئة في دول كالسعودية والكويت وإيران.
بينما اضطرت إيران لتأجيل تحقيق طموحاتها المتعلقة بتصدير الغاز مرارا وتكرارا بسبب العقوبات الدولية المفروضة عليها، وقد استخدمت هذه الدول الثلاث الغاز المصاحب ثم الغاز غير المصاحب لتلبية احتياجاتها المحلية من الطاقة، ودعم إنتاج النفط من خلال إعادة حقنه في الآبار، وكمادة وسيطة إضافية من مدخلات إنتاج البتروكيماويات، بدلا من كونه سلعة تصدير في حد ذاتها.

وكان استخدام الغاز للأغراض المنزلية ولا يزال وسيلة لتحرير النفط من أجل تصديره.

MENAFN15012022000130011022ID1103544439


إخلاء المسؤولية القانونية:
تعمل شركة "شبكة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا للخدمات المالية" على توفير المعلومات "كما هي" دون أي تعهدات أو ضمانات... سواء صريحة أو ضمنية.إذ أن هذا يعد إخلاء لمسؤوليتنا من ممارسات الخصوصية أو المحتوى الخاص بالمواقع المرفقة ضمن شبكتنا بما يشمل الصور ومقاطع الفيديو. لأية استفسارات تتعلق باستخدام وإعادة استخدام مصدر المعلومات هذه يرجى التواصل مع مزود المقال المذكور أعلاه.