Friday, 28 January 2022 12:46 GMT

الكويت - التحالف يحدد مناطق العمليات ويحذر من الاقتراب منها والجيش اليمني يتقدم على جميع الجبهات في مأرب

(MENAFN- Al-Anbaa) طالب تحالف دعم الشرعية في اليمن بقيادة المملكة العربية العسودية امس المدنيين بعدم استخدام الطرق القادمة من مأرب والبيضاء إلى حريب وعين وبيحان وعسيلان، مطالبا اليمنيين بعدم التواجد بالقرب من المناطق المشار إليها حفاظا على سلامتهم.
وقال العميد الركن تركي المالكي المتحدث الرسمي باسم التحالف في بيان هام امس نقلته وكالة الانباء السعودية «واس» إن طيرانه يراقب المناطق المشار إليها على مدار الساعة، وسيستهدف أي تحركات عليها محددا موعد عدم استخدام الطرق ابتداء من عصر امس وحتى إشعار آخر.
في سياق متصل، قال التحالف إنه نفذ 33 عملية استهداف ضد الميليشيات في مأرب خلال 24 ساعة، أدت لتدمير 21 آلية عسكرية وأوقعت خسائر بشرية بأكثر من 190 عنصرا. كما نفذ التحالف 27 عملية استهداف للميليشيات في البيضاء خلال 24 ساعة، أدت لتدمير 16 آلية عسكرية وأوقعت خسائر بشرية تجاوزت 150 عنصرا.
كما أكد التحالف انه أحبط «محاولات متعمدة للميليشيات الحوثية لاستهداف المدنيين والأعيان المدنية»، مضيفا: «أي محاولة عدائية للميليشيات الحوثية سيترتب عليها استجابة فورية للتهديد». وتابع: «نحذر وبشدة من استمرار محاولات استهداف المدنيين والأعيان المدنية».
هذا واستهدف طيران التحالف امس منصات إطلاق الصواريخ الباليستية التابعة لميليشيا الحوثيين بالقرب من المعهد التقني بمديرية الصومعة بمحافظة البيضاء، وذلك بعد قيام الميليشيات بإطلاق صواريخ باليستية باتجاه المحافظات المحررة. كما استهدف الطيران آليات وسيارات حوثية تستقلها قيادات وعناصر حوثية بذات المنطقة، مما أدى إلى سقوط عناصر الميليشيات الحوثية بين قتيل وجريح، بحسب مصادر محلية.
يأتي هذا بينما شارفت قوات الجيش الوطني وألوية العمالقة، امس، على الانتهاء من تحرير مديرية الحريب وقرية جوبة التابعتين لمحافظة مأرب، وأفادت«العربية» و«الحدث» بأن قوات الجيش والمقاومة أطبقت حصارها بالكامل على ميليشيات الحوثي جنوب المحافظة.
وساندت طائرات التحالف تلك المعارك، مستهدفة عدة شاحنات عسكرية تتبع الميليشيا كانت في طريقها لتقديم تعزيزات للعناصر الحوثية.
فيما تتمركز عناصر ميليشيا الحوثي في المناطق السكنية، كما تقوم بزرع الألغام في المناطق التي أوشكت قوات الجيش وألوية العمالقة على تحريرها جنوب مأرب.
كما سيطرت قوات الجيش الوطني والمقاومة على معظم أجزاء جبل الشرقي، مع فرار الكثير من العناصر الحوثية التي كانت تتمركز فوق الجبل، وتمت محاصرتها بصورة كاملة من المحور الرملي، حيث دارت اشتباكات في منطقة اللجمة على أطراف البلق.
وفي وقت سابق، أعلن الجيش اليمني استمرار تقدم قواته على جميع الجبهات في مأرب، وأنه تمكن من فرض حصار على الجبهة الجنوبية للمحافظة، وإغلاق المنافذ بشكل كامل. كما أعلن استعادة أجزاء واسعة من البلق الشرقي بجبهة مأرب.

MENAFN15012022000130011022ID1103544407


إخلاء المسؤولية القانونية:
تعمل شركة "شبكة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا للخدمات المالية" على توفير المعلومات "كما هي" دون أي تعهدات أو ضمانات... سواء صريحة أو ضمنية.إذ أن هذا يعد إخلاء لمسؤوليتنا من ممارسات الخصوصية أو المحتوى الخاص بالمواقع المرفقة ضمن شبكتنا بما يشمل الصور ومقاطع الفيديو. لأية استفسارات تتعلق باستخدام وإعادة استخدام مصدر المعلومات هذه يرجى التواصل مع مزود المقال المذكور أعلاه.