Wednesday, 19 January 2022 07:25 GMT

الاردن - نصائح لحياة زوجية لتجنب المحاكم والخلع

(MENAFN- Khaberni)

خبرني - الكثير من المتطلبات والطموحات، تحلم بها كل امرأة في شريك حياتها، حتى تعيش حياة هادئة مستقرة مفعمة بالرومانسية، خاصة أن السيدات يرسمن عالما من الأحلام بما يشاهدونه في عالم السينما والفن والدراما التركية والهندية، ومع فقدانها تبدأ المشكلات تدب في حياتهم الزوجية إلى أن تنتهي بأروقة محاكم الأسرة بالطلاق أو الخلع.

نصائح للرجال من أجل حياة زوجية سعيدة
ويُقدم «هُن» للرجال طرق لجعل حياته تبدو أكثر سعادة ولكسب ثقة وحب شريكته، هربا من المشاكل والمحاكم والطلاق والانفصال، وفق استشاري العلاقات الأسرية الدكتور محمد هاني، إذ قال إنه يجب على الرجل التعامل بدقة وحذر وفطنة مع زوجته ويشاركها في شتى أمور حياتها، كونها كائن عاطفي بطبعه وشديد الحساسية، وحالة التعامل بشكل لا يرضيها تتحول الحياة والزواج لجحيم لا يطاق.

وقدم بعض النصائح التي تساعد الزوج على التعامل مع زوجته لحياة سعيدة، قائلًا يجب على الزوج تلبية رغبات زوجته ولكن في حدود وقدر استطاعته، حتى يشعرها بالسعادة وإلا تشعر بأنها أقل من حياة سيدة أخرى أو صديقة مقربة لها، كما يجب أن يخصص لها وقتا للجلوس والحديث معها، فضلا عن الحرص على تناول وجبة العشاء معها ومع أولاده حتى يشعرهم بالاستقرار الأسري وعدم تفاقم فجوة فيما بينهم، بالإضافة لعمل جلسات وأحاديث يتبادلون من خلالها خبرات الحياة وألا يشعر كل منهما بأنه يعيش في عالم بمفرده.

رسائل غرامية ومفاجآت
«كن مخلصاً في حب زوجتك، اخرج مع زوجتك دائماً»، هكذا نصح الدكتور محمد هاني، الأزواج والرجال، للتعامل بحكمة وذكاء مع شريكة حياتهم، بمحاولة عمل مفاجآت لها بين الحين والآخر وأخذها في رحلات وسفرية لتجديد الحب والطاقة فيما بينهما، فضلا عن الانصات الجيد لحديثها ومدحها أمام الجميع، وكتابة الرسائل الغرامية والتي تشعرها بأنها لا تزال تلك المراة التي أحبها فيما قبل.

MENAFN15012022000151011027ID1103544087


إخلاء المسؤولية القانونية:
تعمل شركة "شبكة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا للخدمات المالية" على توفير المعلومات "كما هي" دون أي تعهدات أو ضمانات... سواء صريحة أو ضمنية.إذ أن هذا يعد إخلاء لمسؤوليتنا من ممارسات الخصوصية أو المحتوى الخاص بالمواقع المرفقة ضمن شبكتنا بما يشمل الصور ومقاطع الفيديو. لأية استفسارات تتعلق باستخدام وإعادة استخدام مصدر المعلومات هذه يرجى التواصل مع مزود المقال المذكور أعلاه.