Tuesday, 18 January 2022 04:20 GMT

«كونتيننتال» تتعاون مع «معهد الإمارات للسياقة» في حملة لسلامة الإطارات'

(MENAFN- Al-Bayan)

نظّمت «كونتيننتال»، الشركة الألمانية الرائدة لتصنيع الإطارات، بالتعاون مع «معهد الإمارات للسياقة» استبياناً جديداً شمل عدداً كبيراً من السائقين الشباب في الإمارات. وأشارت هذه الدراسة إلى انخفاض مقلق في مستويات الوعي حول سلامة إطارات السيارات. وبيّنت النتائج، التي تظهر في فيلم فيديو تثقيفي سيتم إدراجه ضمن البرنامج التدريبي للسائقين الجدد لدى «معهد الإمارات للسياقة»، أن نصف مجمل المستجيبين للاستبيان لا يعرفون كيفية فحص عمق مداس الإطار، بينما أكثر من النصف لا يفحصون إطاراتهم للتعرّف على وجود تشقّقات أو انتفاخات أو أي ضرر آخر.

وسيتم عبر هذا الفيديو الخاص، الذي يستخدمه معهد السياقة الأنجح والأضخم في دبي والشرق الأوسط، تسليط الضوء على بعض أبرز النتائج التي أظهرتها الدراسة، بالإضافة لاستخدامه عبر المواقع الإعلامية الخاصّة بالمعهد. ومن خلال الدعم الذي قدّمته للحملة، تؤكّد شركة «كونتيننتال» من جديد على موقعها كلاعب أساسي في السعي لإبقاء السائقين آمنين على طرقات الإمارات.

وأظهرت الدراسة بعض النتائج المثيرة والمقلقة أيضاً، حيث توضَّح أن السائقين لا يهتمّون عادة بإطارات سياراتهم ولا يقومون بالفحوصات اللازمة لها. وكان الاستبيان قد شمل 400 شخص من سكّان الإمارات بين سن 18 و30 عاماً، وأشارت نسبة 49% منهم إلى أنهم لا يعرفون كيفية فحص عمق مداس الإطار، بينما نسبة 35% ليست على دراية بالقانون المتعلّق بالعمق الأدنى المسموح به لمداس الإطار. وقال أكثر من نصف المشاركين في الدراسة (57%) إنهم لا يفحصون إطاراتهم للتعرّف على وجود تشقّقات أو انتفاخات أو أي ضرر آخر؛ فيما أعلنت نسبة 5% أنها لا تفحص الإطارات على الإطلاق. وكثيرون لم يكونوا على علم بعمر إطاراتهم (26%)، بينما أقرّت نسبة إضافية بلغت 22% أنها لا تعلم ما هو ضغط الهواء الذي يُنصَح به للإطارات.

وكانت نسبة 30% فقط من السائقين الذين شملهم الاستبيان قد أجابوا أنهم يعرفون فعلياً كيفية تغيير الإطار، لكن معظم هؤلاء أعلنوا أنهم بحاجة لمزيد من التدريب. ولهذا السبب، كانت «كونتيننتال»، التي تستهدف عبر مبادرتها «الرؤية صفر» الوصول إلى مستوى صفر حوادث وصفر ضحايا على طرقات العالم، مهتمّة بالتعاون مع «معهد الإمارات للسياقة» لأجل تثقيف السائقين الشباب أكثر في هذا المجال.

وقال عامر أحمد بالحصا، رئيس مجلس إدارة «مجموعة معهد الإمارات للسياقة» ونائب رئيس مجلس إدارة «مجموعة بالحصا»: «من المهم جداً تثقيف السائقين في عمر مبكر ليس فقط حول أسس القيادة على الطرقات، بل أيضاً حول مختلف النواحي المرتبطة بسلامة الطرق، بما في ذلك فحص المركبات وصيانة الإطارات. فعمليات الفحص الرئيسية الدورية للإطارات يمكن أن تساهم بإنقاذ مئات الأرواح من الحوادث القاتلة. وبالتالي، يسعدنا في «معهد الإمارات للسياقة» أن نتعاون كشريك مع «كونتيننتال» في الترويج لسلامة الطرق تماشياً مع قِيَمنا الرئيسية».

ومنذ تأسيسه قبل 30 سنة في الإمارات، حقّق «معهد الإمارات للسياقة» نمواً كبيراً ليصبح معهد السياقة الأكبر والأكثر موثوقية في دبي والشرق الأوسط. ولقد كسب عبره حتى اليوم ما يزيد على نصف مليون متمرّن رخص السياقة الخاصّة بهم، وهو من أبرز المروّجين للقيادة الآمنة على الطرقات العامّة في دبي.

من جهته، أشار محمد كلاس، مدير منتجات «كونتيننتال» في الشرق الأوسط، عبر الفيديو إلى أنه من السهل تخطّي فحص الإطارات لكنها في الواقع نقطة الاتصال الرئيسية بين السائق والطريق. ولقد شارك عبر الفيديو الكثير من النصائح والإرشادات السريعة حول كيفية الكشف عن التلف والضرر العادي لكل إطار، بما في ذلك عمق المداس، وإجراء الفحص للتعرّف على وجود تشقّقات أو انتفاخات، والتأكّد من صحّة ضغط الإطارات. وتابع في إظهار مدى سرعة عمليات الفحص البسيطة، كما قدّم شرحاً لطريقة تغيير الإطار.

وباعتبارها شركة متخصِّصة في مجالها، تسعى «كونتيننتال» لجعل الطرقات أكثر أماناً منذ 150 سنة، وهي تهدف دوماً لتوليد المزيد من الوعي حول السلامة والمساعدة في تحقيق هدفها بالوصول إلى «الرؤية صفر».

تابعوا البيان الاقتصادي عبر غوغل نيوز

MENAFN15012022000110011019ID1103544020


إخلاء المسؤولية القانونية:
تعمل شركة "شبكة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا للخدمات المالية" على توفير المعلومات "كما هي" دون أي تعهدات أو ضمانات... سواء صريحة أو ضمنية.إذ أن هذا يعد إخلاء لمسؤوليتنا من ممارسات الخصوصية أو المحتوى الخاص بالمواقع المرفقة ضمن شبكتنا بما يشمل الصور ومقاطع الفيديو. لأية استفسارات تتعلق باستخدام وإعادة استخدام مصدر المعلومات هذه يرجى التواصل مع مزود المقال المذكور أعلاه.

النشرة الإخبارية



آخر الأخبار