Monday, 17 January 2022 03:40 GMT

الإمارات - نغلاديش تنسج ثياب العالم بـ 31 مليار دولار'

(MENAFN- Al-Bayan)

قد لا يدرك الكثيرون أن بنغلاديش هي ثاني أكبر بلد مصنع للثياب والملابس الجاهزة في العالم منذ 2010 بحسب منظمة التجارة العالمية، فلا يخلو متجر للألبسة الجاهزة في أي مكان من علامة 'صنع في بنغلاديش'، إذ تعتمد عليها الكثير من الشركات العالمية لتصنيع ملابس تحمل علامتها التجارية بدءً من أديداس مروراً بـ 'إتش آند إم' و'ماركس آند سبنسر' و'نايكي' و ليفايس' و غاب' وغيرها، وذلك بفضل ارتفاع جودة التصنيع مع انخفاض تكاليف الإنتاج.

صدرت بنغلاديش إلى العالم خلال السنة المالية 2020 – 2021 ملابس جاهزة بقيمة 31.4 مليار دولار، أي ما يمثل بحسب هيئة بنغلاديش لمنتجي ومصنعي الملابس التي تستعرض مقومات هذا القطاع الحيوي في جناح البلاد بإكسبو 2020 دبي من خلال عرضاً لأهم البيانات والمقومات التي تتمتع بها. 

وتشكل أسواق الاتحاد الأوروبي والولايات المتحدة وكندا أهم أسواق الألبسة من بنغلاديش.

تستحوذ صناعة الألبسة على 81 % من إجمالي صادرات بنغلاديش إلى العالم، وتوظف 4 ملايين من الأيدي العاملة في البلاد، تشكل النساء 70 % منهم وتساهم بـ 11.7 % من الناتج المحلي الإجمالي، ويبلغ إجمالي الاستثمارات في القطاع 20 مليار دولار.

 بدأت نهضة صناعة النسيج والألبسة في بنغلاديش في حقبة الثمانينات، حيث تم ابتعاث 130 متدرباً إلى كوريا الجنوبية للالتحاق ببرنامج تدريبي حول صناعة الألبسة الجاهزة، ومن ثم تم الاعتماد عليهم لتأسيس أول مصنع لتصدير الألبسة الجاهزة، وفي عام 1982 بلغ عدد منشآت صناعة الألبسة 47 منشأة فقط، وسرعان ما ارتفعت إلى 587 منشأة بين عامي 1984 – 1985 ليبلغ حالياً 4756 مصنعاً متخصصاً في انتاج الألبسة والثياب.

MENAFN15012022000110011019ID1103543785


إخلاء المسؤولية القانونية:
تعمل شركة "شبكة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا للخدمات المالية" على توفير المعلومات "كما هي" دون أي تعهدات أو ضمانات... سواء صريحة أو ضمنية.إذ أن هذا يعد إخلاء لمسؤوليتنا من ممارسات الخصوصية أو المحتوى الخاص بالمواقع المرفقة ضمن شبكتنا بما يشمل الصور ومقاطع الفيديو. لأية استفسارات تتعلق باستخدام وإعادة استخدام مصدر المعلومات هذه يرجى التواصل مع مزود المقال المذكور أعلاه.