Tuesday, 18 January 2022 07:44 GMT

الاردن - بأي عمر يجب أن تسمحي لأطفالك بشرب الشاي والقهوة؟

(MENAFN- Khaberni)

خبرني - أثار مقطع فيديو على تيك توك موجة من الجدل حول العمر الذي يمكن للأطفال فيه شرب المشروبات الحاوية على الكافيين كالشاي والقهوة.
وفي الفيديو الذي شاهده نحو 2 مليون شخص، يظهر طفل صغير وهو يحتسي الشاي من الكوب. وسرعان ما انقسم المشاهدون بين من وجد الفيديو ممتعاً، وآخرين شعروا بالقلق من السماح لطفل بشرب الشاي.
وتقول هيئة الصحة البريطانية إن المشروبات التي تحتوي على الكافيين 'غير مناسبة' للأطفال الرضع والأطفال الصغار، وهذا يشمل الشاي الأسود والقهوة ومشروبات الطاقة والعديد من المشروبات الغازية.
وقالت هيلين بورغيس، أخصائية التغذية ومؤسسة Little Cooks Co لموقع ميترو البريطاني إنها كانت تشرب الشاي عندما كانت طفلة قبل أن تنام، وتضيف 'مع ذلك، نعرف الآن المزيد عن الكافيين وما هو تأثيره على الجسم. الكافيين منبه، ولأن النوم أمر بالغ الأهمية أثناء الطفولة (عندما يحدث الكثير من النمو والتطور)، لا نريد أن نضع أي شيء في طريق ذلك. ويمكنه أيضًا زيادة ضغط الدم ومعدل ضربات القلب بشكل مؤقت'.
وتشير ورقة حقائق من مستشفى جريت أورموند ستريت للأطفال إلى أنه إذا كان طفلك يستمتع بمشروب يحتوي على الكافيين، فيجب أن تحاولي الحد من الكمية التي يستهلكها، ويجب ألا يتناولها بعد الغداء حتى لا يضطرب نومه، ومع ذلك، توصي الأكاديمية الأمريكية لطب الأطفال بعدم تناول الأطفال الذين تقل أعمارهم عن 12 عامًا مشروبات الكافيين، وتنصح بعدم تناول الأطفال أو المراهقين مشروبات الطاقة.
ومن غير المعروف بالضبط تأثير الكافيين على الجهاز القلبي الوعائي والجهاز العصبي للأطفال. وحذر الخبراء من أن الإفراط في تناول الكافيين يمكن أن يكون 'خطيرًا' على الأطفال، ويمكن أن يتسبب في زيادة القلق وضغط الدم وزيادة معدل ضربات القلب ومشاكل النوم والارتجاع الحمضي. 

MENAFN15012022000151011027ID1103542787


إخلاء المسؤولية القانونية:
تعمل شركة "شبكة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا للخدمات المالية" على توفير المعلومات "كما هي" دون أي تعهدات أو ضمانات... سواء صريحة أو ضمنية.إذ أن هذا يعد إخلاء لمسؤوليتنا من ممارسات الخصوصية أو المحتوى الخاص بالمواقع المرفقة ضمن شبكتنا بما يشمل الصور ومقاطع الفيديو. لأية استفسارات تتعلق باستخدام وإعادة استخدام مصدر المعلومات هذه يرجى التواصل مع مزود المقال المذكور أعلاه.