Wednesday, 19 January 2022 01:51 GMT

البحرين - قوات تدعمها الإمارات تدخل مدينة مأرب اليمنية

(MENAFN- Akhbar Al Khaleej)

عدن‭ - ‬الوكالات‭: ‬انضمت‭ ‬قوات‭ ‬يمنية‭ ‬تدعمها‭ ‬الإمارات‭ ‬إلى‭ ‬قوات‭ ‬التحالف‭ ‬التي‭ ‬تقاتل‭ ‬الحوثيين‭ ‬حول‭ ‬مدينة‭ ‬مأرب‭ ‬في‭ ‬وسط‭ ‬اليمن‭ ‬في‭ ‬محاولة‭ ‬جديدة‭ ‬للسيطرة‭ ‬على‭ ‬المنطقة‭ ‬المنتجة‭ ‬للطاقة‭. ‬وقوضت‭ ‬معركة‭ ‬مأرب‭ ‬التي‭ ‬تقدم‭ ‬الحوثيون‭ ‬في‭ ‬معظم‭ ‬أنحائها‭ ‬باستثناء‭ ‬المدينة‭ ‬الرئيسية‭ ‬والمواقع‭ ‬القريبة‭ ‬الغنية‭ ‬بالنفط‭ ‬والغاز‭ ‬آمال‭ ‬التوصل‭ ‬إلى‭ ‬أي‭ ‬هدنة‭ ‬وشيكة‭ ‬تجتهد‭ ‬الولايات‭ ‬المتحدة‭ ‬والامم‭ ‬المتحدة‭ ‬في‭ ‬محاولات‭ ‬لتطبيقها‭. ‬

وأعلن‭ ‬التحالف‭ ‬الذي‭ ‬تقوده‭ ‬السعودية‭ ‬هذا‭ ‬الاسبوع‭ ‬عملية‭ ‬جديدة‭ ‬تهدف‭ ‬إلى‭ ‬تغيير‭ ‬مسار‭ ‬القتال‭ ‬بعدما‭ ‬نجحت‭ ‬قوات‭ ‬ألوية‭ ‬العمالقة‭ ‬التي‭ ‬تدعمها‭ ‬الامارات‭ ‬وجرى‭ ‬نشرها‭ ‬في‭ ‬الآونة‭ ‬الاخيرة‭ ‬بدعم‭ ‬من‭ ‬الضربات‭ ‬الجوية‭ ‬في‭ ‬طرد‭ ‬الحوثيين‭ ‬من‭ ‬محافظة‭ ‬شبوة‭ ‬المنتجة‭ ‬للنفط‭ ‬واعادة‭ ‬فتح‭ ‬الطريق‭ ‬الى‭ ‬مأرب‭. ‬

وذكرت‭ ‬مصادر‭ ‬عسكرية‭ ‬محلية‭ ‬أن‭ ‬الالوية‭ ‬التي‭ ‬يتركز‭ ‬معظمها‭ ‬على‭ ‬طول‭ ‬الساحل‭ ‬الغربي‭ ‬الذي‭ ‬ظل‭ ‬هادئا‭ ‬نسبيا‭ ‬على‭ ‬مدى‭ ‬الاعوام‭ ‬الثلاثة‭ ‬الماضية‭ ‬دخلت‭ ‬مأرب‭ ‬يوم‭ ‬الاثنين‭ ‬وسيطرت‭ ‬منذ‭ ‬ذلك‭ ‬الحين‭ ‬على‭ ‬أجزاء‭ ‬كبيرة‭ ‬من‭ ‬مديرية‭ ‬حريب‭ ‬بالمدينة‭. ‬

وقالت‭ ‬ميساء‭ ‬شجاع‭ ‬الدين‭ ‬الباحثة‭ ‬في‭ ‬مركز‭ ‬صنعاء‭ ‬للدراسات‭ ‬الاستراتيجية‭ ‬ألوية‭ ‬العمالقة‭ ‬مسلحة‭ ‬ومدربة‭ ‬على‭ ‬نحو‭ ‬أفضل‭ ‬من‭ ‬قوات‭ ‬التحالف‭ ‬اليمنية‭ ‬وجديدة‭ ‬في‭ ‬القتال‭... ‬الحوثيون‭ ‬سيبدون‭ ‬مقاومة‭ ‬شرسة‭ ‬لكن‭ ‬بوجه‭ ‬عام‭ ‬صفوفهم‭ ‬منهكة‭. ‬وذكر‭ ‬مسؤول‭ ‬يمني‭ ‬طلب‭ ‬عدم‭ ‬ذكر‭ ‬اسمه‭ ‬أن‭ ‬الالوية‭ ‬انتشرت‭ ‬في‭ ‬شبوة‭ ‬بعد‭ ‬تغيير‭ ‬المحافظ‭ ‬المؤيد‭ ‬للحكومة‭ ‬قبل‭ ‬أسبوعين‭ ‬وهو‭ ‬عضو‭ ‬في‭ ‬حزب‭ ‬الاصلاح‭ ‬الاسلامي‭ ‬الذي‭ ‬لا‭ ‬تثق‭ ‬به‭ ‬الامارات‭. ‬

إلى‭ ‬ذلك‭ ‬أعلن‭ ‬تحالف‭ ‬دعم‭ ‬الشرعية‭ ‬في‭ ‬اليمن،‭ ‬الذي‭ ‬تقوده‭ ‬السعودية،‭ ‬أمس‭ ‬الخميس‭ ‬قيام‭ ‬القوات‭ ‬الجوية‭ ‬بتنفيذ‭ ‬31‭ ‬عملية‭ ‬استهداف‭ ‬أسفرت‭ ‬عن‭ ‬مقتل‭ ‬220‭ ‬عنصرا‭ ‬من‭ ‬مليشيات‭ ‬الحوثي‭ ‬في‭ ‬مأرب‭. ‬

وقال‭ ‬التحالف‭: ‬‮«‬الاستهدافات‭ ‬دمرت‭ ‬18‭ ‬آلية‭ ‬عسكرية،‭ ‬وقضت‭ ‬على‭ ‬أكثر‭ ‬من‭ ‬220‭ ‬عنصرا‭ ‬إرهابيا‮»‬‭. ‬

MENAFN15012022000055011008ID1103542639


إخلاء المسؤولية القانونية:
تعمل شركة "شبكة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا للخدمات المالية" على توفير المعلومات "كما هي" دون أي تعهدات أو ضمانات... سواء صريحة أو ضمنية.إذ أن هذا يعد إخلاء لمسؤوليتنا من ممارسات الخصوصية أو المحتوى الخاص بالمواقع المرفقة ضمن شبكتنا بما يشمل الصور ومقاطع الفيديو. لأية استفسارات تتعلق باستخدام وإعادة استخدام مصدر المعلومات هذه يرجى التواصل مع مزود المقال المذكور أعلاه.

النشرة الإخبارية