Thursday, 02 February 2023 01:33 GMT

مصر - بث مباشر من موقع تصوير شابين فيديو باستخدام سرير فى الشارع بالدقهلية

(MENAFN- Youm7)

قدم اليوم السابع، بثا مباشرا من مكان واقعة تصوير فيديو لشابين، قاما بوضع سرير وسط الشارع ، أمام منطقة المدارس، بمدينة السنبلاوين، لتصوير فيديو كليب على غرار فيديو شيماء. 

وقرر مدير نيابة السنبلاوين، بإشراف المستشار علاء السعدني المحامي العام لنيابات جنوب الدقهلية، بحبس شابين، أربعة أيام على ذمة التحقيقات، بعدما ورود تحريات إدارة البحث الجنائي، بعد تداول عدد من مستخدمي وسائل التواصل الاجتماعي صورا، تظهر المتهمين يضعان سريرا بمنتصف الشارع، وأمام إحدى المدارس الحكومية بمدينة السنبلاوين محافظة الدقهلية، ما أثار استغراب وسخرية البعض.

وكشفت الأجهزة الأمنية ملابسات الواقعة، وتبين أن وراءها شخصين، أرادا تصوير مقطع فيديو على طريقة كليب شيماء، وقد أمرت النيابة بتحريز الهاتف المحمول والكاميرا المستخدمة في الواقعة. 

يذكر اللواء مدير أمن الدقهلية، تلقى إخطارا من اللواء مدير مباحث المديرية، بتداول منشور على موقع التواصل الاجتماعي فيس بوك مصحوبا ببعض الصور لشخصين يجلسان على سرير أمام إحدى المدارس بالدقهلية، وضبط مرتكبا الواقعة.

فى إطار جهود أجهزة وزارة الداخلية، لكشف ملابسات تداول منشور على إحدى الصفحات على موقع التواصل الاجتماعي فيس بوك مصحوبا ببعض الصور لشخصين أحدهما جالس والآخر واقفاً على سرير بأحد الشوارع أمام إحدى المدارس بالسنبلاوين بالدقهلية وتجمع بعض الأشخاص حولهما.

بالفحص تبين أن الشخصين حاصل على دبلوم، وطالب مقيمان بمركز شرطة السنبلاوين، بالدقهلية.

وعقب تقنين الإجراءات تمكنت الأجهزة الأمنية من ضبطهما وبمواجهتهما اعترفا بارتكاب الواقعة، حيث أقرا بقيام الأول بالغناء والثاني بتصويره لنشرها على مواقع التواصل الاجتماعي، لتحقيق نسب مشاهدة بقصد الكسب المادي بدون تصريح من الجهات المختصة.


MENAFN10122021000132011024ID1103341411


إخلاء المسؤولية القانونية:
تعمل شركة "شبكة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا للخدمات المالية" على توفير المعلومات "كما هي" دون أي تعهدات أو ضمانات... سواء صريحة أو ضمنية.إذ أن هذا يعد إخلاء لمسؤوليتنا من ممارسات الخصوصية أو المحتوى الخاص بالمواقع المرفقة ضمن شبكتنا بما يشمل الصور ومقاطع الفيديو. لأية استفسارات تتعلق باستخدام وإعادة استخدام مصدر المعلومات هذه يرجى التواصل مع مزود المقال المذكور أعلاه.