Wednesday, 26 January 2022 11:57 GMT

رد تاغ تفوز بجائزة ريتيل مي 2021 عن فئة أفضل حملة تسويقية للعام

(MENAFN- Your Wordsmiths)
العلامة الرائدة والمتخصصة بالمنتجات المنزلية والأزياء في المنطقة، تتلقى جائزة ريتيل مي 2021 عن فئة أفضل حملة تسويقية للعام خلال منتدى الشرق الأوسط للبيع بالتجزئة في فندق كونراد دبي، لتضيفها إلى عام حافل بالإنجازات والجوائز

ديسمبر 05، دبي، الإمارات العربية المتحدة: حصلت رد تاغ، العلامة الرائدة بتقديم قيمة تنافسية في مجال الأزياء والمنتجات المنزلية في الشرق الأوسط، على جائزة ريتيل مي 2021 عن فئة أفضل حملة تسويقية. ويُكرم معرض ريتيل مي، الذي استضافه منتدى الشرق الأوسط للبيع بالتجزئة، أبرز مشاهير مواقع التواصل الإجتماعي في المنطقة ورواد الصيحات الحديثة ضمن أكثر من 25 فئة.

احتضن فندق كونراد حفل توزيع جوائز ريتيل مي بتاريخ 24 نوفمبر، حيث سبقه اجتماع مغلق حول التوجهات والتحولات والتقنيات في قطاع التجزئة، حضره ممثلو العلامات التجارية الرائدة في جميع أنحاء منطقة الخليج العربي. وتضمنت الفعالية مناقشات وعروضاً تقديمية وجلسات تواصل على مدار يوم كامل، وتكللت بحفل توزيع الجوائز الذي تم فيه تكريم رد تاغ لحملتها التسويقية المؤثرة تألقي بأجمل ابتسامة".

وتعليقاً على هذا الموضوع، قال شهباز شيخ، الرئيس التنفيذي للمتاجر في رد تاغ: "يشرّفنا للغاية الفوز بهذا التكريم من منتدى الشرق الأوسط للتجزئة الذي يتفرّد بمكانة متميزة في القطاع. ويؤكّد فوزنا عن فئة أفضل حملة تسويقية الجهود المكثفة التي بذلتها العلامة لتعزيز تجربة العملاء، والاستثمار في الحملات المبتكرة، ومواكبة أحدث الصيحات. وأتوجه بجزيل الشكر والتهنئة لفريق العلامة على هذا الإنجاز المتميز".

شكّل منتدى الشرق الأوسط للبيع بالتجزئة، الذي تأسس عام 2012، منصةً لتجار التجزئة في المنطقة للالتقاء وتبادل الأفكار حول مستقبل القطاع. وشهدت هذه المؤتمرات السنوية خلال 11 دورة مجموعةً من الكلمات الرئيسية والخطابات من بعض أبرز الشخصيات في قطاع التجزئة المعاصر.

وأضاف شهباز شيخ: "تُعزز الاجتماعات المغلقة والجوائز القدرة التنافسية الشاملة للقطاع، من خلال توفير بيئة منافسة صحية وتوفير سبل لمشاركة الجهات الفاعلة. وتساهم مثل هذه الفعاليات في تعزيز التواصل مما يعزز من مرونة وإمكانات القطاع والعلامات التجارية على حدٍ سواء. لذا تفخر رد تاغ بفوزها بهذه الجائزة المرموقة من ريتيل مي ونأمل تحقيق المزيد من النجاحات العام المقبل".

شهدت رد تاغ عاماً زاخراً بالفعاليات، وشكّل النجاح المستمر لحملة "تألقي بأجمل ابتسامة" والتوسع نحو مواقع إضافية في جميع أنحاء المنطقة أحد أبرز محطات هذا العام. وسجّلت العلامة الرائدة والمتخصصة بالمنتجات المنزلية والأزياء في المنطقة إطلاق خطوط إنتاج جديدة وخدمات ذات قيمة مضافة، بما في ذلك خدمة الاستبدال في أي وقت ومكان، وخدمة خبيرة الأزياء، وخدمة التوصيل المجاني إلى المنزل.

لمزيد من المعلومات والاطلاع على أحدث تشكيلات شتاء 2021 من رد تاغ، يرجى الضغط على الرابط.


لمحة حول رد تاغ:
تُعدّ رد تاغ من العلامات التابعة لشركة بي إم إيه إنترناشونال، وقد تم إطلاقها كعلامة تجارية محلية متخصصة بالمنتجات المنزلية والأزياء الفاخرة عام 2006. حققت العلامة مكانةً رائدةً في القطاع من خلال رؤيتها القائمة على توفير منتجات الموضة ونمط حياة عالي الجودة بأسعار مدروسة، حيث تمكّنت بعد إطلاق أولى متاجرها في أبوظبي من توسيع حضورها بسرعة قياسية ليتجاوز عدد منافذها 190 متجراً في منطقة الشرق الأوسط وآسيا، بما في ذلك المملكة العربية السعودية والإمارات العربية المتحدة وقطر والكويت وسلطنة عُمان والبحرين وغيرها الكثير. ويتمحور تركيز العلامة حول تقديم خدمات مميزة للعملاء ومنحهم تجارب تسوّق ممتعة داخل المتاجر، مع توفير خدمات رقمية سلسة تتجاوز التوقعات. كما تعتمد رد تاغ في عروضها منهجيةً شاملةً تمزج بين الصيحات العالمية والقيم المحلية بكل تناغم. وقد حقّق برنامج الولاء الذي أطلقته تحت عنوان مكافآت رد تاغ نجاحات مذهلة، حيث تجاوز عدد أعضائه 14 مليون، ويواصل النموّ بسرعة كبيرة نظراً لمميزاته الفريدة، إذ يشجّع المتسوقين على تكرار التجربة والاستمتاع بالعروض الخاصة والجوائز المتنوعة. وينعكس هذا النجاح من خلال مساهمة الزيارات المتكررة للعملاء بأكثر من 90% من إجمالي عمليات الشراء.

MENAFN05122021005036011518ID1103306320


Your Wordsmiths

إخلاء المسؤولية القانونية:
تعمل شركة "شبكة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا للخدمات المالية" على توفير المعلومات "كما هي" دون أي تعهدات أو ضمانات... سواء صريحة أو ضمنية.إذ أن هذا يعد إخلاء لمسؤوليتنا من ممارسات الخصوصية أو المحتوى الخاص بالمواقع المرفقة ضمن شبكتنا بما يشمل الصور ومقاطع الفيديو. لأية استفسارات تتعلق باستخدام وإعادة استخدام مصدر المعلومات هذه يرجى التواصل مع مزود المقال المذكور أعلاه.