Saturday, 22 January 2022 09:42 GMT

الإمارات - هدايا ترحيبية من جمارك أبوظبي للقادمين من العائلات والأطفال'

(MENAFN- Al-Bayan)

احتفلت الإدارة العامة لجمارك أبوظبي، عبر منافذها الجمركية على مستوى الإمارة، مع الزوار والمسافرين القادمين، بمناسبة عيد الاتحاد الخمسين، وذلك في إطار احتفالات الدولة بيوبيلها الذهبي.

وقدم موظفو الإدارة، الهدايا الترحيبية للقادمين من العائلات والأطفال، ما يعكس قيم ومبادئ التسامح والتعايش في الإمارات، والاحتفاء بهذه المناسبة الوطنية الغالية، التي تجسد الإرث العريق لشعب الاتحاد الأصيل، وتروي رؤية المغفور له، الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان «طيب الله ثراه»، والآباء المؤسسين، حكام الإمارات، في بناء الوطن، وإطلاق مسيرة حضارية زاخرة بالإنجازات، حتى باتت الإمارات منارة للتقدم والازدهار على مستوى العالم.

ورفع راشد المنصوري مدير عام الإدارة العامة لجمارك أبوظبي، أسمى آيات التهاني والتبريكات، إلى صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة «حفظه الله»، وصاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي «رعاه الله»، وصاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة، وإخوانهم أصحاب السمو الشيوخ أعضاء المجلس الأعلى للاتحاد حكام الإمارات، بمناسبة عيد الاتحاد الـ 50، داعياً الله جل شأنه، أن يديم نعمة الأمن والأمان على الإمارات تحت ظل راية الاتحاد الشامخ.

وأكد أن الثاني من ديسمبر، يشكل محطة تاريخية بمسيرة الدولة الفتية، نحتفل خلالها بإنجازات 50 عاماً من التفوق والتقدم والريادة وانطلاقة جديدة زاخرة بالفرص المستقبلية، لـ50 عاماً جديدة، في وطن لا يعرف المستحيل.

وقال: إننا نجدد العهد والولاء والانتماء للوطن، والقيادة الرشيدة، مستلهمين عزيمتنا من آبائنا الأولين، على مواصلة الجهود، لتعزيز مسيرة البناء والتنمية في مختلف المجالات.

MENAFN02122021000110011019ID1103296002


إخلاء المسؤولية القانونية:
تعمل شركة "شبكة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا للخدمات المالية" على توفير المعلومات "كما هي" دون أي تعهدات أو ضمانات... سواء صريحة أو ضمنية.إذ أن هذا يعد إخلاء لمسؤوليتنا من ممارسات الخصوصية أو المحتوى الخاص بالمواقع المرفقة ضمن شبكتنا بما يشمل الصور ومقاطع الفيديو. لأية استفسارات تتعلق باستخدام وإعادة استخدام مصدر المعلومات هذه يرجى التواصل مع مزود المقال المذكور أعلاه.