Thursday, 20 January 2022 11:32 GMT

تعرف على أكبر 10 دول منتجة للأسمدة الفوسفاتية.. مصر بالمرتبة التاسعة

(MENAFN- Youm7)

تتوسع مصر فى إنتاج الأسمدة الفوسفاتية لزيادة حصتها من الصادرات، ولا سيما أن مصر تحتل المرتبة التاسعة عالميا في الإنتاج ، ومن المتوقع دخولها ضمن الخمس دول الأوائل بعد تطوير المشروعات الحالية.

وعالميا تستخدم الدول الفوسفات بشكل أساسى فى إنتاج الأسمدة للمحاصيل الزراعية، والأعلاف الحيوانية.

وبحسب المعلومات المنشورة فإنه من المتوقع أن يزداد إنتاج الفوسفات خلال السنوات القادمة لتلبية الطلب العالمي بحسب هيئة المسح الجيولوجي الأمريكية التي توقعت أن يزداد الاستهلاك العالمي للأسمدة الفوسفاتية من 47 مليون طن في 2019، إلى 50 مليون طن في عام 2023

1 – تتصدر الصين الإنتاج العالمى بمتوسط يبلغ نحو 100 مليون طن، ووتمتلك الصين ثاني أكبر احتياطي فوسفات في العالم، بمخزون يبلغ 3.2 مليار طن.

2 – تحتل المغرب المرتبة الثانية ب 36 مليون طن فوسفات وتمتلك أكبر احتياطي فوسفات في العالم، بمخزون يبلغ 50 مليار طن، ويمثل ذلك أكثر من 72% من الاحتياطي العالمى.

3 – تحتل الولايات المتحدة الأمريكية المركز الثالث ب 23 مليون طن في 2019.

4 – روسيا تحتل المركز الرابع بـ14 مليون طن فوسفات وتمتلك احتياطي فوسفات يبلغ 600 مليون طن

5 - الأردن تحتل الترتيب الخامس ب 8 ملايين طن وتمتلك احتياطي يُقدر بمليار طن.

6 – تحتل المملكة العربية السعودية المرتبة السادسة ب 6.2 مليون طن فوسفات العام الماضي،

7 – فيتنام تأتى في المركز السابع ب 5.5 مليون طن فوسفات.

8 - البرازيل تحتل المركز الثامن ب 5.3 مليون طن فوسفات وهي خامس أكبر مستهلك للأسمدة فى العالم.

9 – مصر تحتل المرتبة التاسعة بـ5 ملايين طن فوسفات وتمتلك احتياطي فوسفات يبلغ 1.3 مليار طن ومؤهلة لدخول مصاف الكبار خلال سنتين.

10 - بيرو تحتل المرتبة العاشرة بـ 3.7 مليون طن فوسفات.


MENAFN30112021000132011024ID1103282786


إخلاء المسؤولية القانونية:
تعمل شركة "شبكة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا للخدمات المالية" على توفير المعلومات "كما هي" دون أي تعهدات أو ضمانات... سواء صريحة أو ضمنية.إذ أن هذا يعد إخلاء لمسؤوليتنا من ممارسات الخصوصية أو المحتوى الخاص بالمواقع المرفقة ضمن شبكتنا بما يشمل الصور ومقاطع الفيديو. لأية استفسارات تتعلق باستخدام وإعادة استخدام مصدر المعلومات هذه يرجى التواصل مع مزود المقال المذكور أعلاه.

النشرة الإخبارية



آخر الأخبار