Friday, 21 January 2022 05:17 GMT

مصر - تباين فى الإصابات اليومية بفيروس كورونا فى عدد من الدول العربية

(MENAFN- Youm7) أظهرت بيانات وزارات الصحة فى عدد من الدول العربية ، تباينا في الإصابات المسجلة بفيروس كورونا خلال الـ 24 ساعة الماضية.

ففى الأردن، أعلنت وزارة الصحة تسجيل 4080 إصابة جديدة و27 وفاة بفيروس كورونا، و1236 حالة شفاء، ليرتفع إجمالي الإصابات إلى 936 ألفا و619 حالة، والوفيات إلى 11 ألفا و486 حالة، والشفاء إلى 876 ألفا و949 حالة. 


وفي الجزائر، سجلت وزارة الصحة 193 إصابة جديدة و5 وفيات، وتماثل 131 حالة للشفاء، ليرتفع إجمالي الإصابات إلى 209 آلاف و817 حالة، والوفيات إلى 6 آلاف و46 حالة، والشفاء إلى 143 ألفا و902 حالة.


وفي فلسطين، قالت وزيرة الصحة الفلسطينية مي الكيلة، إنه تم تسجيل 3 وفيات، و210 إصابات جديدة بفيروس 'كورونا'، و287 حالة شفاء خلال الـ 24 ساعة الأخيرة، مشيرة إلى أن نسبة التعافي من الفيروس بلغت 98.4%، ونسبة الإصابات النشطة 0.6%، ونسبة الوفيات 1% من مجمل الإصابات.

يذكرأن، قررت المملكة العربية السعودية، تعليق الرحلات الجوية القادمة من دول (جنوب إفريقيا، ونامبيا، وبوتسوانا، وزيمبابوي، وموزمبيق، وليسوتو، وإسواتيني) والمتجهة إليها، وذلك عقب ظهور متحور جديدة لفيروس (كورونا).

وقال مصدر مسؤول بوزارة الداخلية السعودية -وفقا لوكالة أنباء السعودية (واس)- إنه تقرر أيضا تعليق السماح بدخول المملكة لغير المواطنين، من القادمين مباشرة وغير مباشرة من الدول المشار إليها؛ فيما عدا من قضى مدة لا تقل عن 14 يومًا في دولة أخرى على أن يتم تطبيق كامل إجراءات الحجر الصحي المؤسسي المعتمد لمدة 5 أيام على جميع الفئات المستثناة القادمين من هذه الدول بما في ذلك مواطنو المملكة، بغض النظر عن حالة التحصين. وأضاف أن القرار جاء بناءً على المتابعة المستمرة للوضع الوبائي لمواجهة تفشي فيروس كورونا، وما رفعته الجهات الصحية المختصة في المملكة عن ظهور سلالة متحورة من فيروس كورونا في عدد من الدول، ورصد انتقال مصابين منها إلى دول آخرى، مشيرا إلى أن جميع الإجراءات والتدابير تخضع للتقييم المستمر بحسب تطورات الوضع الوبائي عالميًا، مع تحذير المواطنين والمقيمين الى تجنب السفر إلى الدول المشار إليها حتى إشعار آخر.

MENAFN26112021000132011024ID1103258198


إخلاء المسؤولية القانونية:
تعمل شركة "شبكة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا للخدمات المالية" على توفير المعلومات "كما هي" دون أي تعهدات أو ضمانات... سواء صريحة أو ضمنية.إذ أن هذا يعد إخلاء لمسؤوليتنا من ممارسات الخصوصية أو المحتوى الخاص بالمواقع المرفقة ضمن شبكتنا بما يشمل الصور ومقاطع الفيديو. لأية استفسارات تتعلق باستخدام وإعادة استخدام مصدر المعلومات هذه يرجى التواصل مع مزود المقال المذكور أعلاه.

النشرة الإخبارية