Thursday, 02 December 2021 04:15 GMT

مصر - المفوضية الأوروبية تقترح إطارا محدثا للسفر يمنح الأولوية للمحصنين ضد كورونا

(MENAFN- Youm7) قدمت المفوضية الأوروبية اليوم الجمعة اقتراحاً لتحديث توصية المجلس الأوروبي بشأن السفر غير الضروري من خارج البلدان الأعضاء وإقرار إطار عمل جديد يعكس التطورات الأخيرة ويمنح الأولوية لسفر المُحصنين ضد فيروس كورونا المستجد 'كوفيد-19'.



وجاء في بيان صحفي نشرته المفوضية عبر موقعها الرسمي أنه يتعين على الدول الأعضاء إعادة الانفتاح بشكل منهجي أمام من تلقوا اللقاحات التي أجازتها منظمة الصحة العالمية للاستخدام الطارئ، بالإضافة إلى إعادة فتح باب التطعيم باللقاحات المعتمدة من الاتحاد الأوروبي كما هو الحال اليوم. وكإجراء وقائي أساسي، سيكون إثبات اختبار بي سي آر سلبي مطلوبًا دائمًا لجميع المسافرين الذين تم تطعيمهم بلقاح معتمد من منظمة الصحة العالمية ولم تتم الموافقة عليه من قبل وكالة الأدوية الأوروبية، وللمسافرين المتعافين.



وأضاف البيان أنه كما أدخلت التحديثات حدًا زمنيًا قدره 9 أشهر لقبول شهادات التطعيم بعد سلسلة التطعيم الأولية. تأخذ المقترحات الجديدة في الاعتبار توجيهات وكالة الأدوية الأوروبية فيما يتعلق بإعطاء جرعات معززة بعد 6 أشهر من الانتهاء التطعيم الأولي وتوفر فترة إضافية مدتها 3 أشهر لضمان تعديل حملات التطعيم الوطنية وتمكين الأشخاص من الوصول إلى الجرعات المعززة. كما تشمل التحديثات أيضًا قبول شهادات التطعيم الصادرة بعد جرعة إضافية 'معززة'. بالإضافة إلى ذلك، وبالنظر إلى الإقبال المتزايد على التطعيم في جميع أنحاء العالم، اقترحت المفوضية وقف قائمة البلدان التي يُسمح لجميع المسافرين من خلالها بالدخول إلى الأراضي الأوروبية بغض النظر عن حالة التطعيم، اعتبارًا من 1 مارس من العام المقبل. بينما سينظر المجلس في هذا الاقتراح في وقت لاحق.



وتابع : أنه بالتوازي مع ذلك، تقترح المفوضية اليوم أيضًا تحديثات على توصية المجلس بشأن حرية التنقل داخل الاتحاد الأوروبي مع مزيد من إعادة الفتح للمسافرين الذين تم تطعيمهم أو تعافوا من الفيروس، مع مراعاة ضمانات قوية في هذا الشأن.



وأوضح البيان أن أولئك الذين تعافوا من كوفيد-19 في غضون 180 يومًا قبل رحلتهم ولديهم إما شهادة كوفيد الرقمية التابعة للاتحاد الأوروبي أو شهادة معادلة يمكنهم أيضًا السفر إلى الاتحاد الأوروبي اعتبارًا من 10 يناير 2022، مع إقرار ضمانات قوية؛ بحيث يجب على المسافرين الذين تم تطعيمهم بلقاح معتمد من منظمة الصحة العالمية والذي لم تتم الموافقة عليه من قبل وكالة الأدوية الأوروبية والمسافرين المتعافين إظهار دليل منهجي على اختبار 'بي سي آر' سلبي تم إجراؤه قبل المغادرة، بما يضمن إعادة الفتح بأمان، مع الأخذ في الاعتبار أن الفيروس يمكن أن يخترق المناعة في بعض الأحيان.



وأخيرًا، سلطت المفوضية الضوء على القواعد المنقحة بأن الأطفال الذين تتراوح أعمارهم بين 6 و 17 عامًا يجب أن يكونوا قادرين على السفر إلى الاتحاد الأوروبي من خلال اختبار 'بي سي آر' سلبي يتم إجراؤه قبل المغادرة حتى لو لم يتم تطعيمهم. ويمكن أن تطلب الدول الأعضاء اختبارات إضافية بعد الوصول أو الحجر الصحي أو العزلة الذاتية. فيما لا يُطلب ضرورة عمل اختبار أو تلقي التطعيم للأطفال دون سن 6 سنوات.










MENAFN26112021000132011024ID1103255776


إخلاء المسؤولية القانونية:
تعمل شركة "شبكة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا للخدمات المالية" على توفير المعلومات "كما هي" دون أي تعهدات أو ضمانات... سواء صريحة أو ضمنية.إذ أن هذا يعد إخلاء لمسؤوليتنا من ممارسات الخصوصية أو المحتوى الخاص بالمواقع المرفقة ضمن شبكتنا بما يشمل الصور ومقاطع الفيديو. لأية استفسارات تتعلق باستخدام وإعادة استخدام مصدر المعلومات هذه يرجى التواصل مع مزود المقال المذكور أعلاه.