Saturday, 27 November 2021 08:18 GMT

مصر - جونسون يدعو ماكرون لاتخاذ إجراءات عاجلة فى مواجهة أزمة الهجرة غير الشرعية عبر المانش

(MENAFN- Youm7) دعا رئيس الوزراء البريطاني بوريس جونسون الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون، إلى ضرورة اتخاذ إجراءات عاجلة وحاسمة للتصدي للهجرة غير الشرعية، وذلك إثر غرق 27 مهاجرا أثناء محاولتهم عبور بحر المانش من فرنسا.


وقال جونسون - في تغريدة كتبها عبر موقع /تويتر/ للتواصل الاجتماعي الليلة الماضية - 'خاطبت الرئيس الفرنسي ماكرون عارضا عليه سرعة التحرك لمنع عبور القناة وتجنبا لتكرار المأساة التي حدثت أمس'.


وأضاف 'أشيد بخدمات الطواريء التي تعاملت مع الوضع الكارثي'، موضحا أنه 'حدد خمس خطوات يجب اتخاذها في محادثته مع ماكرون منها تسيير دوريات مشتركة لمنع مزيد من الزوارق من مغادرة الشواطيء الفرنسية ونشر تقنيات أكثر تقدما مثل أجهزة الاستشعار والرادار'.


كما أكد جونسون ضرورة 'تعميق عمل خلية الاستخبارات المشتركة وتبادل للمعلومات الاستخبارية الدقيقة على جانبي القناة'، مضيفا أن 'العمل الفوري على اتفاقية إرجاع ثنائية مع فرنسا إلى جانب محادثات لإبرام اتفاقية إعادة بين المملكة المتحدة والاتحاد الأوروبي سيقلل من وضع حياة المهاجرين في أيدي المتاجرين بالبشر'.


وأوضح رئيس الوزراء البريطاني أن هذا 'سيكون أكبر خطوة يمكن اتخاذها لتقليل الهجرة غير الشرعية إلى شمال فرنسا والقضاء على عمل العصابات الإجرامية'.


واختتم جونسون خطابه قائلا 'متأكد وعلى ثقة من أن اتخاذ تلك الخطوات، يمكن أن يعالج الهجرة غير الشرعية ويمنع معاناة مزيد من العائلات ومن الخسارة الفادحة في الأرواح التي رأيناها بالأمس'.


وكان ماكرون قد أعلن أن عدد المهاجرين الذين ماتوا غرقا في بحر المانش وصل إلى 27، متوعدا بمحاسبة المهربين والمسؤولين عن 'المأساة'، ومؤكدا أن فرنسا لن تسمح بأن يصبح بحر المانش 'مقبرة'.


جدير بالذكر أن هذه أعلى حصيلة وفيات منذ عام 2018 منذ تفاقم أزمة المهاجرين قبالة كاليه شمال فرنسا، الذين يحاولون العبور من فرنسا إلى بريطانيا.


MENAFN26112021000132011024ID1103255145


إخلاء المسؤولية القانونية:
تعمل شركة "شبكة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا للخدمات المالية" على توفير المعلومات "كما هي" دون أي تعهدات أو ضمانات... سواء صريحة أو ضمنية.إذ أن هذا يعد إخلاء لمسؤوليتنا من ممارسات الخصوصية أو المحتوى الخاص بالمواقع المرفقة ضمن شبكتنا بما يشمل الصور ومقاطع الفيديو. لأية استفسارات تتعلق باستخدام وإعادة استخدام مصدر المعلومات هذه يرجى التواصل مع مزود المقال المذكور أعلاه.