Tuesday, 30 November 2021 07:15 GMT

أسعار العملات اليوم الجمعة 26-11-2021 بالبنوك المصرية

(MENAFN- Youm7) استقرت أسعار العملات اليوم الجمعة 26-11-2021 بالبنوك العاملة في مصر أمام الجنيه المصرى، نظرًا للعطلة الأسبوعية يومي الجمعة والسبت، حيث ثبت سعر كلًا من الدولار أمام الجنيه المصري عند سعر 15.64 جنيه للشراء، و15.74جنيه للبيع، والريال السعودي أمام الجنيه عند سعر 4.18 جنيه للشراء، و4.19 جنيه للبيع، والدينار الكويتي مسجلًا 49.19 جنيه للشراء، و51.96 جنيه للبيع. كما استقر سعر صرف الجنيه الإسترليني أمام الجنيه المصري عند 20.81 جنيه للشراء، 21.01 جنيه للبيع، وذلك وفقاً لآخر تحديثات البنك الأهلي المصري. ويقدم 'اليوم السابع'، خدمة تشمل نشر أسعار العملات فى كافة البنوك المصرية والسوق المصرفى، وتشمل التحديث الفوري للأسعار حال تغييرها. ووفقا لآخر تحديثات البنك الأهلى المصرى، ننشر أسعار العملات مقابل الجنيه المصرى اليوم، والتى جاءت كالتالى:

سعر الدولار اليوم استقر سعر الدولار اليوم أمام الجنيه المصرى عند سعر 15.64 جنيه للشراء، و15.74 جنيه للبيع، وفقاً لآخر تحديثات البنك الأهلى المصرى.
سعر اليورو الأوروبى اليوم استقر سعر صرف اليورو أمام الجنيه المصرى، عند 17.51 للشراء، 17.67 جنيه للبيع، وذلك وفقاً لآخر تحديثات البنك الأهلى المصرى.
سعر الجنيه الإسترلينى اليوم استقر سعر صرف الجنيه الإسترلينى أمام الجنيه المصرى عند 20.81 جنيه للشراء، 21.01 جنيه للبيع، وذلك وفقاً لآخر تحديثات البنك الأهلى المصرى.
سعر الريال السعودى اليوم استقر سعر صرف الريال السعودى أمام الجنيه المصرى، عند سعر 4.18 جنيه للشراء، و4.19 جنيه للبيع، طبقا لآخر تحديثات البنك الأهلى المصرى. سعر الدينار الكويتى اليوم استقر سعر صرف الدينار الكويتى اليوم أمام الجنيه المصرى، 49.19 جنيه للشراء، و51.96 جنيه للبيع، وهذه الأسعار طبقاً لآخر تحديثات البنك الأهلى المصرى.

MENAFN26112021000132011024ID1103255120


إخلاء المسؤولية القانونية:
تعمل شركة "شبكة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا للخدمات المالية" على توفير المعلومات "كما هي" دون أي تعهدات أو ضمانات... سواء صريحة أو ضمنية.إذ أن هذا يعد إخلاء لمسؤوليتنا من ممارسات الخصوصية أو المحتوى الخاص بالمواقع المرفقة ضمن شبكتنا بما يشمل الصور ومقاطع الفيديو. لأية استفسارات تتعلق باستخدام وإعادة استخدام مصدر المعلومات هذه يرجى التواصل مع مزود المقال المذكور أعلاه.