Tuesday, 30 November 2021 05:44 GMT

السعودية - تقرير / الأحمدي.. 65 عاماً ممارساً لمهنة بيع العسل الطبيعي من جبال السديّرة

(MENAFN- Saudi Press Agency) المدينة المنورة 21 ربيع الآخر 1443 هـ الموافق 26 نوفمبر 2021 م واس
إعداد: خالد المطيري تصوير: عبدالله السبيعي
أمضى نحو 65 عاماً ملازماً للنحل, يراقب سلوكه, ومواعيد سروحه, ويجمع أجود أنواع العسل الطبيعي من تجاويف صخرية أنشأها على مر السنين في قمم وأطراف جبال قرية 'السديرة' بمركز الفقرة 160 كيلومتراً جنوب غرب المدينة المنورة.
عشق كبير للعسل يكنه العم عليثه مطلق الأحمدي 75 عاماً، الذي يروي قصة ارتباطه بهذه المهنة قائلاً: 'بدأت قصة مزاولة هذه الحرفة في الـ11 من عمري, فكنت حينها أساعد والدي في أعمال الزراعة إلى جانب تربية النحل البلدي, وصنع أخشاب بيوت النحل, وتجهيز الخلايا لمواسم الإزهار. ومنذ ذلك الحين تعايشت مع النحل, وأقتسم معه ما ينتجه من العسل الطبيعي الفاخر'.
ورافقت عدسة 'واس' الأحمدي, حيث يمضي ساعات للوصول إلى مواقع خلايا النحل في جبال قريته 'السديّرة', متحدياً بعزيمة صلبة تضاريس جبلية وعرة, ليجمع العسل من عدة مواقع نصبها في تجاويف صخرية, يصعب لغير المتمرس الوصول إليها, مبدياً عشقه وشغفه لهذا العمل الشاق الذي بدأه هاوياً حتى باتت مهنته وجزءاً من حياته اليومية, ومصدراً لرزقه.
وبمرور السنين كما أوضح ذلك الأحمدي, يكتسب النحَّال خبرة في التعامل مع النحل, ومواعيد جني محصول العسل ونضوجه, وطريقة تخزينه وفرزه, ولكن كميات العسل والمواسم التي يكثر فيها إنتاج العسل ترتبط بموسم الأمطار, فالمواسم الماطرة التي يكون فيها الغطاء النباتي كافياً لإزهار النباتات في الجبال والأودية والشعاب, يساعد النحل على جمع غذائه من رحيق الأزهار, ومن هناك تكون كمية العسل وفيرة, في حين تقل الكمية في المواسم التي تكون كمية الأمطار قليلة, فيترك جزءاً من العسل في الخلايا لتغذية النحل ليظل قوياً لباقي المواسم.
وتؤثر طريقة جمع وتخزين العسل وحفظه بشكل مباشر على جودة العسل, فالعسل يحتاج مكاناً مناسباً للتخزين, ويتطلب بيئة ملائمة لحفظه, فالحرارة الشديدة والبرودة الشديدة, وكذلك الرطوبة والإضاءة عوامل تؤثر جميعها على جودة العسل, وطول مدة حفظه بجودة عالية. كما أن تربية النحل وإنتاج العسل مهنة تحتاج إلى الصبر والتعلم وتحوي العديد من الأسرار يدركها من يتعايش مع هذا المخلوق العجيب.
ويعد النحل البلدي أفضل أنواع النحل في نشاطه, وقدرته على السروح لمسافات بعيدة, تصل إلى 60 كيلومتراً يومياً؛ بحثاً عن النباتات والأزهار مع بداية الإشراق حتى عودته إلى المنحل قبل الغروب.
وتفاوت سعر العسل من منطقة إلى أخرى في المملكة راجع إلى اختلاف مواطن الإنتاج؛ فالعسل الجبلي يتميز بقيمة غذائية وعلاجية أعلى من غيرها؛ نظراً لكمية الأزهار وتنوعها, فضلاً عن المشقة التي يتكبدها النحال لتفقد النحل وجمع العسل من الخلايا خلال المواسم, إذ يتراوح سعر الكيلو بين 800 إلى 1300 ريالاً للكيلو, فيما يقل في مواطن أخرى بحسب وفرته وجودته، والعسل جميعه يحوي فوائد عظيمة، قال الله تعالى: {وَأَوْحَى رَبُّكَ إِلَى النَّحْلِ أَنِ اتَّخِذِي مِنَ الْجِبَالِ بُيُوتًا وَمِنَ الشَّجَرِ وَمِمَّا يَعْرِشُونَ (68) ثُمَّ كُلِي مِنْ كُلِّ الثَّمَرَاتِ فَاسْلُكِي سُبُلَ رَبِّكِ ذُلُلا يَخْرُجُ مِنْ بُطُونِهَا شَرَابٌ مُخْتَلِفٌ أَلْوَانُهُ فِيهِ شِفَاءٌ لِلنَّاسِ إِنَّ فِي ذَلِكَ لآيَةً لِقَوْمٍ يَتَفَكَّرُونَ}.

MENAFN26112021000078011016ID1103255087


إخلاء المسؤولية القانونية:
تعمل شركة "شبكة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا للخدمات المالية" على توفير المعلومات "كما هي" دون أي تعهدات أو ضمانات... سواء صريحة أو ضمنية.إذ أن هذا يعد إخلاء لمسؤوليتنا من ممارسات الخصوصية أو المحتوى الخاص بالمواقع المرفقة ضمن شبكتنا بما يشمل الصور ومقاطع الفيديو. لأية استفسارات تتعلق باستخدام وإعادة استخدام مصدر المعلومات هذه يرجى التواصل مع مزود المقال المذكور أعلاه.