Thursday, 09 December 2021 10:21 GMT

الاردن - إثيوبيا تتهم الولايات المتحدة بنشر معلومات مغلوطة

(MENAFN- Alghad Newspaper) القائمة

  • الرئيسية
  • الغد الأردني
  • الرياضة
  • اقتصاد
  • حياتنا
  • محافظات
  • العرب والعالم
  • أفكار ومواقف
  • برامج الغد
  • وفيات
  • وظائف
  • بحث عن
الجمعة, نوفمبر 26 2021 أخر الأخبار
  • عدد“الغد pdf” ليوم الجمعة 11/26 (رابط)
  • موظفو“الأونروا”: إضراب مفتوح .. واجتماع اليوم لتحديد الموعد
  • طرق سهلة لتقوية جهاز المناعة في موسم البرد والإنفلونزا
  • “الكنايات الشعبية الأردنية”.. مفاهيم ودلالات يوثقها الدكتور الكساسبة
  • “الفرقة الأردنية لمسرح الطفل” تواصل أنشطتها
  • تشكيل لجنة الفنون التشكيلية لإربد العاصمة العربية للثقافة 2022
  • عمود جانبي
  • تسجيل الدخول
  • مقال عشوائي
  • PDF (النسخة المطبوعة)
آخر الأخبار-العرب-والعالم العرب والعالم إثيوبيا تتهم الولايات المتحدة بنشر“معلومات مغلوطة” منذ 8 ساعات

A Decrease font size. A Reset font size. A Increase font size.

أديس أبابا -اتهمت إثيوبيا أمس الولايات المتحدة بنشر“معلومات مغلوطة” حول الأوضاع الأمنية في الدولة التي تشهد حربا، محذرة من أن ذلك قد يضر بالعلاقات الثنائية.
وأمرت وزارة الخارجية الأميركية في 5 تشرين الثاني( نوفمبر) بسحب الموظفين غير الأساسيين من سفارتها في أديس أبابا بسبب“النزاع المسلح والاضطرابات المدنية ونقص محتمل في الإمدادات”، وحذت عدة بعثات دبلوماسية حذو واشنطن.
ويبدو أن سفارة الولايات المتحدة أثارت هذا الأسبوع غضب حكومة رئيس الوزراء الإثيوبي أبيي أحمد عبر إصدار تحذير من خطر هجمات إرهابية في إثيوبيا. وقال المتحدث باسم الحكومة كيبيدي ديسيسا في مؤتمر صحفي للإعلام المحلي الخميس“في السابق كانوا (الأميركيون) ينشرون معلومات مفادها أن أديس أبابا محاصرة (من المتمردين)، والآن أضافوا الى هذه المعلومات المغلوطة أن هجوما إرهابيا سيتم تنفيذه”.
وأضاف أن“هذه التصرفات تضر بالعلاقات التاريخية بين البلدين”.
بدأت الحرب في إقليم تيغراي شمال البلاد في تشرين الثاني ( نوفمبر) 2020 عندما أرسل رئيس الوزراء الإثيوبي الجيش الفدرالي لإطاحة السلطات المحلية المنبثقة من جبهة تحرير شعب تيغراي بعد أن اتهمها بـ”مهاجمة قواعد عسكرية” للجيش.
وأعلن أبيي النصر بعد ثلاثة أسابيع اثر السيطرة على عاصمة الإقليم ميكيلي. لكن في حزيران( يونيو)، سيطرت جبهة تحرير شعب تيغراي على معظم أراضي الإقليم وزحفت على منطقتي أمهرة وعفر المجاورتين، وصارت تهدد العاصمة أديس أبابا.
على صعيد متصل، أعلنت إيرلندا الأربعاء أن إثيوبيا طلبت من أربعة من دبلوماسييها مغادرة البلاد بحلول الأسبوع المقبل. وبررت أديس أبابا الخطوة بأنها رد على“المواقف التي أعربت عنها أيرلندا دوليا (…) بشأن النزاع والأزمة الإنسانية المستمرة في إثيوبيا”.
كما طردت إثيوبيا سبعة من كبار مسؤولي الأمم المتحدة في 30 أيلول( سبتمبر) بتهمة“التدخل” في شؤون البلاد.-(ا ف ب)

MENAFN25112021000072011014ID1103253412


إخلاء المسؤولية القانونية:
تعمل شركة "شبكة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا للخدمات المالية" على توفير المعلومات "كما هي" دون أي تعهدات أو ضمانات... سواء صريحة أو ضمنية.إذ أن هذا يعد إخلاء لمسؤوليتنا من ممارسات الخصوصية أو المحتوى الخاص بالمواقع المرفقة ضمن شبكتنا بما يشمل الصور ومقاطع الفيديو. لأية استفسارات تتعلق باستخدام وإعادة استخدام مصدر المعلومات هذه يرجى التواصل مع مزود المقال المذكور أعلاه.