Monday, 06 December 2021 05:53 GMT

الاردن - يوم علمي يعاين أهمية المعالجة اللبية في طب وجراحة الأسنان

(MENAFN- Alghad Newspaper)

محمد الكيالي

عمان- قال نقيب أطباء الأسنان الدكتور عازم القدومي، إن“المعالجة اللبية” هي من العلاجات الرئيسة في طب وجراحة الأسنان لما تحمله من أهمية كبرى لصحة الإنسان، خاصة وأن مشاكل تسوس الأسنان هي من أكبر المشاكل الصحية التي يعاني منها المواطن.
وأضاف القدومي خلال حفل افتتاح أعمال اليوم العلمي الثالث للمعالجة اللبية الذي تنظمه الجمعية الأردنية للمعالجة اللبية (عصب الأسنان) المنبثقة عن نقابة أطباء الأسنان، أمس، في فندق كمبينسكي عمان، أن اليوم العلمي للعام الماضي أقيم عبر تقنية زووم، إيمانا من النقابة والجمعية بضرورة عدم وقفه خاصة في ظل جائحة كورونا.
وبين أن اليوم العلمي الحالي شهد مشاركة كبيرة من أطباء وأخصائيي أسنان من القطاعين العام والخاص والجامعات، حيث تم تنظيم ورش عمل وتقديم محاضرات وأوراق علمية متخصصة.
وأشار إلى أن النقابة ستنظم يوم الثلاثاء المقبل يوما علميا مرتبطا بتأثير بعض الأدوية المستخدمة في الحالات المزمنة على العلاجات السنية.
وأضاف أنه تم، مؤخرا، تشكيل مجموعة دراسية أول مرة قي نقابة أطباء الأسنان، تهدف إلى حصر التأثيرات السلبية الناتجة عن تعاطي أدوية الأمراض المزمنة وتأثيرها على علاج الأسنان.
بدوره، قال رئيس الجمعية رئيس المؤتمر، الدكتور حسن أبو ميزر، إن الجمعية التي تم تأسيسها منذ 12 عاما وينضم لها 350 طبيبا وطبيبة أسنان، هي عضو في اتحاد جمعيات معالجة العصب العالمية واتحاد دول آسيا والباسيفيك لاختصاص عصب الأسنان.
وأوضح أبو ميزر، أن اليوم العلمي الحالي هو الأول من بعد جائحة كورونا، بمشاركة 200 مشارك بين أطباء أسنان وأخصائيين أردنيين إضافة إلى أخصائي من سورية، قدموا 8 محاضرات علمية و4 ورش عمل.
وركزت المحاضرات على الجانب العملي والعلمي في معالجة عصب الأسنان، خاصة وأن هذه المعالجات تحتاج إلى إتقان شديد خاصة مع التطورات الجديدة التي طرأت على هذا الاختصاص.
وأكد أبو ميزر، أن المحاضرات ناقشت مواضيع استخدام التصوير الثلاثي الأبعاد، واستخدام أجهزة التكبير (الميكروسكوب) في علاج العصب، والأجهزة فوق الصوتية، وإعادات علاج العصب للمريض الذي تضرر في علاجات سابقة، إضافة إلى الجراحة في المعالجات اللبية.
وأشار إلى أن بعض مشاكل عصب الأسنان لدى الإنسان، يمكن أن تنتقل إلى الجسم بحيث تؤثر على صحة المريض وخاصة في القلب والشرايين، لافتا إلى أن ذلك يحدث بعد انتشار البكتيريا في المنطقة المصابة التي تؤدي إلى حدوث التهابات في عظم الفك وفي الدم لتصل في بعض الحالات إلى الوفاة أو خسارة في العظم الفكي.
وبين أن المشاركين في اليوم العلمي، دعوا الى التركيز على طرق الوقاية من التسوس والحفاظ على الاسنان لتفادي حدوث النخر والتهابات العصب، كما أوصوا بأهمية زيارة اختصاصي علاج عصب الأسنان في الحالات المتقدمة قبل اللجوء الى القلع.
وتم تنظيم عدة ورشات عمل منها التدريب على استخدام المجاهر الإلكترونية في علاج العصب، وورشة عمل على قراءة الصور الحديثة ثلاثية الأبعاد للمساعدة في التشخيص والعلاج الصحيح لمشاكل عصب الاسنان.
وأشار إلى ظهور مشاكل في الأعصاب بالأسنان الدائمة للأطفال لعدم العناية سابقا في أسنانهم اللبنية، ما قد يؤدي لعلاجات متقدمة للحفاظ على حيوية العصب لغاية نمو الجذور.

MENAFN25112021000072011014ID1103253405


إخلاء المسؤولية القانونية:
تعمل شركة "شبكة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا للخدمات المالية" على توفير المعلومات "كما هي" دون أي تعهدات أو ضمانات... سواء صريحة أو ضمنية.إذ أن هذا يعد إخلاء لمسؤوليتنا من ممارسات الخصوصية أو المحتوى الخاص بالمواقع المرفقة ضمن شبكتنا بما يشمل الصور ومقاطع الفيديو. لأية استفسارات تتعلق باستخدام وإعادة استخدام مصدر المعلومات هذه يرجى التواصل مع مزود المقال المذكور أعلاه.