Thursday, 02 December 2021 11:14 GMT

الاردن - “صقور الأردن” يبحث عن انطلاقة قوية أمام السعودية بتصفيات كأس العالم

(MENAFN- Alghad Newspaper) A Decrease font size. A Reset font size. A Increase font size.

خالد العميري

عمان – يستهل المنتخب الوطني الأول لكرة السلة، مشواره في النافذة الأولى من التصفيات الآسيوية المؤهلة لنهائيات كأس العالم 2023 بمواجهة المنتخب السعودي، عند الساعة السابعة من مساء اليوم في صالة الأمير حمزة بمدينة الحسين للشباب.
ويتجدد اللقاء بين“صقور الأردن” و“الأخضر السعودي” عند الساعة الخامسة والنصف من مساء يوم الإثنين المقبل، في مدينة الملك عبدالله الرياضية بجدة، لحساب مباريات المجموعة الثالثة، التي تضم كذلك منتخبي لبنان وأندونيسيا اللذين سيتقابلان ذهابا وإيابا في بيروت يومي 26 و29 من الشهر الحالي.
واستقر الجهاز الفني للمنتخب الوطني الأول لكرة السلة، على قائمة اللاعبين النهائية التي ستمثل“صقور الأردن” في هذه المباراة، والتي ضمت 12 لاعبا، هم: موسى العوضي، أحمد الحمارشة، محمد شاهر، مالك كنعان، يوسف أبو وزنة، محمود عابدين، أمين أبو حواس، سامي بزيع، المجنس جون بوهانون، فريدي إبراهيم، هاشم عباس وابراهيم حماتي، في الوقت الذي تعذر فيه قدوم لاعب الارتكاز أحمد الدويري لارتباطه مع فريقه فناربخشة التركي محليا وأوروبيا، إلى جانب استبعاد اللاعب أحمد عبيد بقرار فني.
وتقام النافذة الثانية من 21 شباط (فبراير) إلى الأول من آذار (مارس) المقبلين، والتي يستقبل فيها المنتخب الوطني على أرضه فريقي لبنان وأندونيسيا يومي 24 و 27، على أن تقام النافذة الثالثة خلال الفترة من 27 حزيران (يونيو) إلى 5 تموز (يوليو) المقبلين، والتي يحل فيها المنتخب الوطني ضيفا على منتخبي لبنان وأندونيسيا يومي 1 و 4 تموز (يوليو) المقبلين، في ختام المرحلة الأولى من التصفيات الآسيوية.
الأردن والسعودية .. بداية قوية
يبحث المنتخب الوطني الأول لكرة السلة بقيادة المدير الفني وسام الصوص ومساعده محمد حمدان، عن تحقيق انطلاقة قوية في التصفيات، خاصة وأن كل فريق سيحمل نقاطه إلى المرحلة الثانية، ما يعني أن فقدان أي نقطة قد يؤثر على حظوظ الفريقين في بلوغ المونديال في الأدوار المقبلة.
ومن المتوقع أن يعتمد الصوص على قدرات فريدي إبراهيم في ضبط تحركات أمين أبو حواس وموسى العوضي حول القوس، مع تولي أحمد حمارشة مهمة اللم والتسجيل تحت السلتين إلى جانب المجنس الأميركي جون بوهانون، والذي يعاني من إصابة طفيفة وفقا لما صرح به أمين السر العام المهندس نبيل أبو عطا، إلى جانب امتلاك الجهاز الفني مرونة تكتيكية على دكة البدلاء، بوجود“صائد الثلاثيات” سامي بزيع و”العملاق” محمد شاهر ويوسف أبو وزنة و”الجوكر” هاشم عباس ومالك كنعان ويوسف أبو وزنة وابراهيم حماتي.
على الجانب الآخر، من المقرر أن يدفع المدير الفني للمنتخب السعودي علي السنحاني بالخماسي الأساسي المكون من اللاعبين، ناصر أبو جلاس وفهد بلال ومثنى المرواني والمجنس خالد عبدالجبار ومحمد السويلم، حيث يمر“الأخضر السعودي” بمرحلة انتقالية، مع امتلاكه العديد من الإمكانات والمواهب الفردية في الفريق وسرعة الانتقال بين الدفاع والهجوم، إلى جانب امتلاكهم قوة جسدية تحت السلتين.
وتبادل المنتخب الوطني الفوز مع نظيره السعودي في مباراتين وديتين على هامش استعدادات الفريقين لخوض النافذة الأخيرة من التصفيات المؤهلة لكأس آسيا المؤجلة 2021، حيث خسر“صقور الأردن” المباراة الأولى (69-89)، قبل أن يفوز في اللقاء الثاني (76-74)، كما حقق المنتخب الوطني الفوز على السعودية (91-81) في لقاء جمعهما ضمن النسخة العاشرة من بطولة كأس الملك عبدالله الثاني لكرة السلة، التي توجّ المنتخب الوطني بلقبها في الصيف الماضي.
نظام التصفيات
تتأهل المنتخبات الثلاثة الأولى من كل مجموعة إلى المرحلة الثانية من التصفيات، لتندمج مع إحدى مجموعات شرق آسيا، مشكلة مجموعة من 6 منتخبات، على أن يحمل كل منتخب نقاطه من المرحلة الأولى إلى المرحلة الثانية، وتلعب المنتخبات الستة بالمجموعتين في المرحلة الثانية ضد بعضها بنظام الذهاب والإياب.
ولن تلعب منتخبات المجموعة الواحدة ضمن المرحلة الأولى مع بعضها مرة أخرى في الدور الثاني، الذي تقام نوافذه الثلاث في 22-30 آب (أغسطس) و7-15 تشرين الثاني (نوفمبر) من العام 2022، فيما تقام النافذة الأخيرة خلال الفترة في 20-28 شباط (فبراير) من العام 2023، ويتأهل أفضل ثلاثة منتخبات من كل مجموعة إلى كأس العالم.
وتتنافس 6 منتخبات من آسيا وأقيانوسيا على البطاقات المؤهلة لمونديال السلة، باعتبار اليابان والفلبين من الدول المستضيفة التي تأهلت بشكل مباشر إلى كأس العالم، في الوقت الذي تنخفض فيه البطاقات إلى 5 حال حصول إندونيسيا على إحدى المراكز الثمانية الأولى في كأس آسيا المؤجلة إلى تموز (يوليو) من العام المقبل، والتي تقام في جاكرتا.

MENAFN25112021000072011014ID1103253399


إخلاء المسؤولية القانونية:
تعمل شركة "شبكة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا للخدمات المالية" على توفير المعلومات "كما هي" دون أي تعهدات أو ضمانات... سواء صريحة أو ضمنية.إذ أن هذا يعد إخلاء لمسؤوليتنا من ممارسات الخصوصية أو المحتوى الخاص بالمواقع المرفقة ضمن شبكتنا بما يشمل الصور ومقاطع الفيديو. لأية استفسارات تتعلق باستخدام وإعادة استخدام مصدر المعلومات هذه يرجى التواصل مع مزود المقال المذكور أعلاه.