Saturday, 04 December 2021 07:55 GMT

الإمارات - إنجاز إماراتي ببصمة رفيعة المستوى

(MENAFN- Al-Bayan) جهود حثيثة جعلت ثقة العالم بالإمارات غالية، لتنال قصب السبق في المجالات قاطبة، توجها فوز اللواء الدكتور أحمد ناصر الريسي بمنصب رئيس المنظمة الدولية للشرطة الجنائية «الإنتربول»، لدورة جديدة تستمر 4 سنوات، وانتخب الريسي للمنصب الجديد خلال انعقاد الاجتماع الـ89 للجمعية العمومية للإنتربول في مدينة إسطنبول التركية أمس.



مسار أكاديمي حافل:


• 1980 انضم إلى «شرطة دبي».

• 1986 حصل على بكالوريوس علوم الكمبيوتر من «كلية أوتربين» في الولايات المتحدة الأمريكية.

• 2004 حصل على دبلوم إدارة الشرطة من «جامعة كامبريدج».

• 2005 مديراً عاماً للعمليات المركزية بشرطة أبوظبي.

• 2010 حصل على ماجستير في إدارة الأعمال بالإدارة الابتكارية من «جامعة كوفنتري» في المملكة المتحدة.

• 2013 حصل على شهادة دكتوراه في الشرطة والأمن وسلامة المجتمع من «جامعة لندن متروبولتان».



مناصب تقلدها:

• أول عربي يتولى منصب رئيس الإنتربول منذ تأسيس المنظمة الدولية.

• مفتش عام بوزارة الداخلية.

• تولى منصب مدير معهد الطب الشرعي والعلوم.

• رئيس قسم تكنولوجيا المعلومات في إدارة الاتصالات ونظم المعلومات.

• مدير قسم تكنولوجيا المعلومات والاتصالات.

• مدير عام الخدمات الإلكترونية في وزارة الداخلية.



أدوار فاعلة أسس بنيتها:


• لعب دوراً رئيسياً في توقيع اتفاقية إنشاء المركز الإقليمي لتعزيز الجانب الوقائي ومواجهة المخاطر الكيميائية والبيولوجية والإشعاعية والنووية.

• مثّل في مرات عدة وزارة الداخلية في الأمانة العامة لمجلس التعاون الخليجي (GCC)، وجهاز الشرطة الخليجية (GCCPOL)، واللجان الإقليمية المشتركة الأخرى.

• لعب دوراً أساسياً في إطلاق العديد من المبادرات الاستراتيجية لتعزيز برامج الحكومة الذكية.

• أسهم بشكل فاعل في رفع كفاءة خدمات القطاع الحكومي للمواطنين بما يتماشى مع الأهداف الوطنية وأهداف رؤية الإمارات لعام 2021 وما بعدها.

• أسهمت جهوده بشكل كبير في تعزيز الشراكات الدولية لوزارة الداخلية الإماراتية أثمرت عن توقيع مذكرات تفاهم مع أكثر من 80 دولة وتشكيل 8 لجان أمنية مشتركة مع دول أخرى.

تابعوا أخبار الإمارات من البيان عبر غوغل نيوز

MENAFN25112021000110011019ID1103252806


إخلاء المسؤولية القانونية:
تعمل شركة "شبكة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا للخدمات المالية" على توفير المعلومات "كما هي" دون أي تعهدات أو ضمانات... سواء صريحة أو ضمنية.إذ أن هذا يعد إخلاء لمسؤوليتنا من ممارسات الخصوصية أو المحتوى الخاص بالمواقع المرفقة ضمن شبكتنا بما يشمل الصور ومقاطع الفيديو. لأية استفسارات تتعلق باستخدام وإعادة استخدام مصدر المعلومات هذه يرجى التواصل مع مزود المقال المذكور أعلاه.