Thursday, 02 December 2021 07:42 GMT

تطور علاقات الأردن الإقليمية يثير قلق إسرائيل

(MENAFN- Khaberni) خبرني - أكد مركز بحثي إسرائيلي، أن ما وصفها بـ"الانعطافة" المتحققة في سياسة الأردن، وتطور علاقاته الإقليمية، تثير القلق لدى تل أبيب.

وأوضح "مركز بحوث الأمن القومي" التابع لجامعة "تل أبيب" العبرية، في تقديره الاستراتيجي الذي أعده عوديد عيران، أن التغييرات التي وقعت مؤخرا في العراق والقرب السياسي والجغرافي، خلقت أساسا لشراكة سياسية-اقتصادية، شملت مصر والأردن والعراق، وهذه قد تجد صعوبة في أن تعطي ثمارا اقتصادية هامة، لكنها ستمنح الأردن مكانة لاعب إقليمي".

وقال: "هكذا يجب النظر للتعاون المتحقق في هذا الوقت بين مصر والأردن وسوريا ولبنان، والذي في مركزه توريد الكهرباء والغاز الطبيعي إلى سوريا ولبنان، وفتح المعبر الحدودي في تشرين الأول بين الأردن وسوريا، وعقد لقاءات اقتصادية بين الدولتين، إضافة إلى مكالمة هاتفية بين الملك عبد الله الثاني، والرئيس السوري بشار الأسد".

وتابع: "بعد بضعة أيام، جرت مكالمة بين وزير خارجية الأردن مع نظيره الإيراني، بعد سنوات من القطيعة، وهذه المكالمة جسدت الانعطافة المتحققة بسياسة عمان الإقليمية، وهاتان المكالمتان ينبغي أن تثيرا قلقا في تل أبيب".

وخلصت الدراسة، إلى أنه "يوجد مجال للقلق في إسرائيل مما يجري في الأردن، ولكن ليس لدرجة الفزع.

MENAFN17102021000151011027ID1102984414


إخلاء المسؤولية القانونية:
تعمل شركة "شبكة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا للخدمات المالية" على توفير المعلومات "كما هي" دون أي تعهدات أو ضمانات... سواء صريحة أو ضمنية.إذ أن هذا يعد إخلاء لمسؤوليتنا من ممارسات الخصوصية أو المحتوى الخاص بالمواقع المرفقة ضمن شبكتنا بما يشمل الصور ومقاطع الفيديو. لأية استفسارات تتعلق باستخدام وإعادة استخدام مصدر المعلومات هذه يرجى التواصل مع مزود المقال المذكور أعلاه.