Saturday, 16 October 2021 12:56 GMT

بوكيتينو يؤكّد شغف نيمار بكرة القدم

(MENAFN- Akhbar Al Khaleej) الجمعة ١٥ أكتوبر ٢٠٢١ - 02:00

باريس‭ - ‬أ‭ ‬ف‭ ‬ب‭: ‬أكد‭ ‬الأرجنتيني‭ ‬ماوريسيو‭ ‬بوكيتينو‭ ‬مدرّب‭ ‬باريس‭ ‬سان‭ ‬جرمان‭ ‬الفرنسي‭ ‬الخميس‭ ‬أن‭ ‬نجمه‭ ‬البرازيلي‭ ‬نيمار‭ ‬‮»‬سيلعب‭ ‬عدة‭ ‬سنوات‮«‬،‭ ‬بعد‭ ‬تلميح‭ ‬الأخير‭ ‬إلى‭ ‬إمكانية‭ ‬اعتزاله‭ ‬الدولي‭ ‬بعد‭ ‬مونديال‭ ‬قطر‭ ‬2022‭. ‬قال‭ ‬بوكيتينو‭ ‬عشية‭ ‬مواجهة‭ ‬أنجيه‭ ‬في‭ ‬الدوري‭ ‬المحلي‭: ‬‮»‬نيمار‭ ‬شخص‭ ‬صادق،‭ ‬يعبّر‭ ‬بسهولة‭ ‬عن‭ ‬مشاعره‭. ‬يعيش‭ ‬تحت‭ ‬الأضواء‭ ‬منذ‭ ‬صغره‭. ‬يملك‭ ‬قوّة‭ ‬ذهنية‭ ‬كبيرة‭ ‬ولا‭ ‬أعتقد‭ ‬أنه‭ ‬قد‭ ‬يواجه‭ ‬مشكلات‮«‬‭. ‬تابع‭ ‬من‭ ‬مركز‭ ‬تدريب‭ ‬النادي‭ ‬الفرنسي‭ ‬الذي‭ ‬ضم‭ ‬نيمار‭ ‬بصفقة‭ ‬قياسية‭ ‬عام‭ ‬2017‭ ‬من‭ ‬برشلونة‭ ‬الإسباني‭ ‬مقابل‭ ‬222‭ ‬مليون‭ ‬يورو‭: ‬‮»‬تخرج‭ ‬الأمور‭ ‬أحيانًا‭ ‬عن‭ ‬نطاقها‭. ‬لا‭ ‬شكّ‭ ‬لدي‭ ‬بأن‭ ‬نيمار‭ ‬يحبّ‭ ‬كرة‭ ‬القدم،‭ ‬يستمتع‭ ‬وسيحترف‭ ‬سنوات‭ ‬كثيرة‮«‬‭. ‬

أضاف‭ ‬مدرب‭ ‬توتنهام‭ ‬الإنكليزي‭ ‬السابق‭: ‬‮»‬شغف‭ ‬نيمار‭ ‬لكرة‭ ‬القدم‭ ‬لا‭ ‬يُمسّ،‭ ‬يظهره‭ ‬في‭ ‬كل‭ ‬يوم‮«‬‭. ‬وكان‭ ‬نيمار‭ (‬29‭ ‬عامًا‭) ‬صدم‭ ‬عشاق‭ ‬المنتخب‭ ‬البرازيلي‭ ‬عندما‭ ‬أعلن‭ ‬في‭ ‬مقابلة‭ ‬مع‭ ‬منصة‭ ‬‮»‬دازون‮«‬‭ ‬للبث‭ ‬التدفقي‭ ‬أن‭ ‬كأس‭ ‬العالم‭ ‬2022‭ ‬قد‭ ‬تكون‭ ‬الأخيرة‭ ‬له‭ ‬مع‭ ‬‮»‬سيليساو‮«‬‭: ‬‮»‬لا‭ ‬أعرف‭ ‬ما‭ ‬إذا‭ ‬كنت‭ ‬سأملك‭ ‬القوة‭ ‬الذهنية‭ ‬لتحمل‭ ‬كرة‭ ‬القدم‭ ‬بعد‭ ‬ذلك‮«‬‭. ‬وعلّق‭ ‬بوكيتينو‭ ‬على‭ ‬الحالات‭ ‬المتزايدة‭ ‬للرياضيين‭ ‬الذين‭ ‬يواجهون‭ ‬صعوبات‭ ‬ذهنية‭ ‬في‭ ‬ظل‭ ‬الضغوط‭ ‬الرياضية‭ ‬‮»‬نحن‭ ‬مجبرون‭ ‬كجهاز‭ ‬فني‭ ‬على‭ ‬توفير‭ ‬ظروف‭ ‬مساعدة‭ ‬للاعبينا‭. ‬لا‭ ‬أحبّ‭ ‬التطرق‭ ‬لهذا‭ ‬الأمر‭ ‬بطريقة‭ ‬سطحية،‭ ‬لأن‭ ‬الأمر‭ ‬أكثر‭ ‬عمقًا‮«‬‭. ‬

MENAFN14102021000055011008ID1102973658


إخلاء المسؤولية القانونية:
تعمل شركة "شبكة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا للخدمات المالية" على توفير المعلومات "كما هي" دون أي تعهدات أو ضمانات... سواء صريحة أو ضمنية.إذ أن هذا يعد إخلاء لمسؤوليتنا من ممارسات الخصوصية أو المحتوى الخاص بالمواقع المرفقة ضمن شبكتنا بما يشمل الصور ومقاطع الفيديو. لأية استفسارات تتعلق باستخدام وإعادة استخدام مصدر المعلومات هذه يرجى التواصل مع مزود المقال المذكور أعلاه.