Monday, 18 October 2021 05:27 GMT

سياسي / لجان البرلمان العربي تختتم اجتماعاتها تمهيداً لانطلاق الجلسة العامة بعد غد وكالة الأنباء السعودية

(MENAFN- Saudi Press Agency) القاهرة 8 ربيع الأول 1443هـ الموافق 14 أكتوبر 2021م واس
اختتمت اليوم بالقاهرة أعمال اجتماعات لجان البرلمان العربي الدائمة والفرعية والتي استمرت يومين، وذلك في إطار التحضير للجلسة الأولى للبرلمان من دور الانعقاد الثاني للفصل التشريعي الثالث والمقرر عقدها يوم السبت المقبل بمقر جامعة الدول العربية.
وأشار البرلمان العربي في بيان اليوم إلى أن لجنة الشؤون الخارجية والسياسية والأمن القومي انتخبت رئيسا لها، وناقشت عدداً من البنود منها التطورات السياسية والأمنية في العالم العربي، ووضعت اللمسات النهائية على مشروع قانون حماية وتعزيز الأمن السيبراني في الدول العربية تمهيدًا لاعتماده في الجلسة العامة.
ونوه البيان إلى أن لجنة الشؤون التشريعية والقانونية وحقوق الإنسان بحثت الموقف من التصديق على الميثاق العربي لحقوق الإنسان، والتصديق على الاتفاقيات والقوانين المتعلقة بحقوق الإنسان، ومتابعة الموقف من التصديق على النظام الأساسي للمحكمة العربية لحقوق الإنسان.
كما بحثت لجنة الشؤون الاجتماعية والتربوية والثقافية والمرأة والشباب إعداد مشروع الاتفاقية العربية لمناهضة العنف ضد المرأة والفتاة والعنف الأسري، وترتيبات عقد ورشة عمل إقليمية حول واقع التشريعات والقوانين العربية المعنية بمكافحة العنف ضد المرأة.
وأوضح البيان أن لجنة الشؤون الاقتصادية والمالية بالبرلمان العربي استعرضت تقرير الحالة الاقتصادية في العالم العربي والإعداد لورشة عمل حول دور القطاع الخاص في تعزيز التجارة البينية العربية والاستجابة لمعايير التجارة الدولية.
ولفت إلى أن مكتب البرلمان العربي عقد اجتماعاً عقب الانتهاء من اجتماعات اللجان لاعتماد التقارير المقدمة منها، وإقرار جدول أعمال الجلسة العامة.

MENAFN14102021000078011016ID1102973423


إخلاء المسؤولية القانونية:
تعمل شركة "شبكة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا للخدمات المالية" على توفير المعلومات "كما هي" دون أي تعهدات أو ضمانات... سواء صريحة أو ضمنية.إذ أن هذا يعد إخلاء لمسؤوليتنا من ممارسات الخصوصية أو المحتوى الخاص بالمواقع المرفقة ضمن شبكتنا بما يشمل الصور ومقاطع الفيديو. لأية استفسارات تتعلق باستخدام وإعادة استخدام مصدر المعلومات هذه يرجى التواصل مع مزود المقال المذكور أعلاه.