Thursday, 21 October 2021 05:19 GMT

صلاح: هذا ما نحتاجه للفوز بالألقاب

(MENAFN- Khaberni) خبرني - يشدد النجم الدولي المصري محمد صلاح، هداف ليفربول، على أن تحقيق فريقه للانتصارات يمثل أولوية بالنسبة له، وهو ما يجعله يشعر بالسعادة.

وكان هناك الكثير من الجدل خلال الشهر الماضي حول وضع عقد صلاح، لا سيما وأن عقده الحالي مع ليفربول ينتهي في صيف 2023.

وتشير التقارير إلى أن حجر العثرة في المفاوضات يتمثل في الأجر الذي يطلبه صلاح، مع مزاعم بمطالبة نجم الفراعنة، بزيادة راتبه الأسبوعي ليصل إلى 300 ألف إسترليني.

ولعل سياسة ليفربول هي عدم منح عقود كبيرة للاعبين فوق سن الثلاثين، ويصل صلاح إلى هذا الحد في الصيف المقبل ، لكن بعض النقاد مثل جيمي كاراجر، يعتقدون أن النادي يجب أن يدفع للاعب ما يستحقه.

ورغم ذلك، يركز صلاح على ضمان استمرار فريق المدرب يورجن كلوب، في صراع المنافسة على صدارة ترتيب الدوري الإنجليزي الممتاز مع تشيلسي ومانشستر سيتي.

ويحتل ليفربول، وصافة الترتيب برصيد 15 نقطة، بفارق نقطة وحيدة خلف تشيلسي المتصدر، بعد مرور 7 جولات، علمًا بأنه الفريق الوحيد الذي حافظ على سجله خاليًا من الهزائم في البطولة هذا الموسم.

ونقلت وكالة الأنباء البريطانية (بي أيه ميديا) تصريحات صلاح لموقع ناديه، حيث قال "أنا سعيد طالما استمر الفريق في الانتصار".

وأضاف صلاح "أحاول المساعدة دائمًا لتسجيل الأهداف وجعل الفريق يفوز بالمباريات، هذا هو الشيء الأكثر أهمية".

وأوضح "يتعين علينا أن نبذل قصارى جهدنا دائمًا للفوز بشيء، أعتقد أن لدينا الجودة لذلك".

وتابع "نمتلك فريقا كبيرا، لذلك ينبغي علينا أن ندفع أنفسنا إلى أقصى الحدود ونحاول الفوز بشيء ما. أنا متأكد من أن الجميع يفكرون بنفس الأمر".

وشدد صلاح في نهاية حديثه "هذا ما نحتاجه فقط لنبقي في أذهاننا أن ننهي الموسم بالفوز بشيء ما".

وتلقى كلوب، دفعة جيدة اليوم بانضمام البرتغالي ديوجو جوتا لتدريبات الفريق.
 

MENAFN14102021000151011027ID1102973408


إخلاء المسؤولية القانونية:
تعمل شركة "شبكة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا للخدمات المالية" على توفير المعلومات "كما هي" دون أي تعهدات أو ضمانات... سواء صريحة أو ضمنية.إذ أن هذا يعد إخلاء لمسؤوليتنا من ممارسات الخصوصية أو المحتوى الخاص بالمواقع المرفقة ضمن شبكتنا بما يشمل الصور ومقاطع الفيديو. لأية استفسارات تتعلق باستخدام وإعادة استخدام مصدر المعلومات هذه يرجى التواصل مع مزود المقال المذكور أعلاه.