Monday, 18 October 2021 05:29 GMT

فصلوه من مدرسته فمسح بياناتها

(MENAFN- Al Watan) مسح مهندس معلوماتية (29 عاما) البيانات من نظام مدرسة ثانوية في المملكة المتحدة، وغير كلمات السر، كنوع من الانتقام الإلكتروني من المدرسة بسبب طردها له.
ونتيجة لأفعاله، لم يعد بالإمكان الدخول إلى أنظمة المدرسة، وتأثر التعليم عن بعد في وقت كان الطلاب فيه يتعلمون من منازلهم بسبب جائحة كوفيد-19.
بحسب الخبر الذي نقله موقع "بليبنج كومبيتور"، فقد قام آدم جورجسون في بداية العام، وتحديدا 16 يناير، بتنزيل وحذف البيانات من أجهزة الحاسوب التي تملكها أكاديمية ويلاند بارك في ليشر، وقام بتغيير كلمات السر للعاملين في المدرسة. وكان جورجسون يعمل مهندس معلوماتية في المدرسة، إلا أنه طرد منها. وبتاريخ 21 يناير، تم اعتقاله جراء هذا العمل، وكان حينها يعمل لدى شركة معلوماتية في راتلاند. إلا أن وظيفته هذه لم تدم طويلا، حيث تم طرده في فبراير مجددا، وقام أيضا بعدها بالتعدي على البنية الرقمية لرئيسه السابق.
وفي 9 مارس، قدمت الشركة شكوى عن نشاط غير مصرح له على شبكتها، حيث تبين أن آدم لم يقم بتغيير كلمات السر للمستخدمين فقط، بل أيضا عدل في نظام الهاتف المستخدم للاتصال بالزبائن.
ووقف جورجيسون أمام المحكمة واعترف بذنبه لجريمتي قرصنة إلكترونية، والتي قد تصل أحكامها إلى السجن لمدة 10 سنوات.

MENAFN14102021000089011017ID1102972653


إخلاء المسؤولية القانونية:
تعمل شركة "شبكة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا للخدمات المالية" على توفير المعلومات "كما هي" دون أي تعهدات أو ضمانات... سواء صريحة أو ضمنية.إذ أن هذا يعد إخلاء لمسؤوليتنا من ممارسات الخصوصية أو المحتوى الخاص بالمواقع المرفقة ضمن شبكتنا بما يشمل الصور ومقاطع الفيديو. لأية استفسارات تتعلق باستخدام وإعادة استخدام مصدر المعلومات هذه يرجى التواصل مع مزود المقال المذكور أعلاه.