Thursday, 21 October 2021 08:15 GMT

كيف تعمل فى كبرى شركات التكنولوجيا بمصر؟ 3 خطوات تقودك لوظيفة الحلم

(MENAFN- Youm7) يحلم معظم الشباب في العمل بكبرى شركات التكنولوجيا في مصر، في ظل ما تتميز به من رواتب مرتفعة واستقرار إداري وتدرج وظيفي وهي أحلام أي شاب يبحث عن وظيفة، وأطلقت المبادرة الرئاسية رواد تكنولوجيا المستقبل لبناء قدرات الكوادر من الشباب على أحدث تقنيات تكنولوجيا المعلومات والاتصالات والإلكترونيات، ويقدم "اليوم السابع" أسئلة وأجوبتها عن هذه المبادرة.
س- ما هي مبادرة رواد تكنولوجيا المستقبل؟ ج- تقود وزارة الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات تنفيذ مبادرة رواد تكنولوجيا المستقبل من خلال مركز الإبداع التكنولوجي وريادة الأعمال التابع لهيئة تنمية صناعة تكنولوجيا المعلومات (إيتيدا)، وبناء القدرات من خلال إنشاء نظام تعليمي متكامل وعملي ويتسم بالجودة، يكون محوره الدارس ويدعمه محتوى مميز يتم إعداده من خلال جهود مشتركة وبمساعدة أفضل الجامعات والشركات الرائدة، ويتاح هذا المحتوى على منصات التعلم الذاتي الرائدة عالمياً (MOOC)، هذا إلى جانب توفر شبكة من مراجعي المشروع لتقييم وتحسين مخرجات التعلم.
س- وما هو الهدف من المبادرة؟ ج- تهدف مبادرة رواد تكنولوجيا المستقبل إلى تأهيل الشباب المصري في مجال تكنولوجيا المعلومات والاتصالات، الأمر الذي يساعد على زيادة القدرات التنافسية لشركات تكنولوجيا المعلومات والاتصالات المحلية من خلال تيسير خطط التدريب وبناء القدرات ودعم خلق فرص التوظيف وفرص الأعمال التجارية سواء من خلال العمل بأجر، أو العمل الحر، أو إنشاء شركات.
س- من هم الطلاب المستفيدين من مبادرة رواد تكنولوجيا المستقبل؟ ج- تستهدف المبادرة الطلاب الجامعيين من الصف النهائي والخريجين والعامليين بالجامعة ورواد الأعمال، والمتخصصين، من خلال إتاحة الدورات على الإنترنت في مجالات من بينها علم البيانات وتعلم الآلة وتقنيات إنترنت الأشياء وريادة الأعمال والبرمجة والإدارة الاستراتيجية والابتكار.

 



إخلاء المسؤولية القانونية:
تعمل شركة "شبكة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا للخدمات المالية" على توفير المعلومات "كما هي" دون أي تعهدات أو ضمانات... سواء صريحة أو ضمنية.إذ أن هذا يعد إخلاء لمسؤوليتنا من ممارسات الخصوصية أو المحتوى الخاص بالمواقع المرفقة ضمن شبكتنا بما يشمل الصور ومقاطع الفيديو. لأية استفسارات تتعلق باستخدام وإعادة استخدام مصدر المعلومات هذه يرجى التواصل مع مزود المقال المذكور أعلاه.