Monday, 25 October 2021 02:17 GMT

ثقافي / أدبي الرياض والدارة يطلقان برنامجًا علميًا لدعم الرواية التاريخية الوطنية وكالة الأنباء السعودية

(MENAFN- Saudi Press Agency) الرياض 08 ربيع الأول 1443 هـ الموافق 14 أكتوبر 2021 م واس
يطلق النادي الأدبي بالرياض ودارة الملك عبدالعزيز الأحد القادم، البرنامج العلمي الأول ضمن مبادرة "تاريخنا قصة"، في دعم الرواية التاريخية الوطنية عبر ستة محاور على مدار أسبوعين، عبر الاتصال المرئي، وعبر اللقاءات الحضورية تطبيقية.
وأوضح رئيس مجلس إدارة النادي الأدبي بالرياض الدكتور صالح بن عبدالعزيز المحمود، أن البرنامج يأتي تفعيلا لمضامين الاتفاقية التي وقعت بين النادي والدارة، للتعاون والدعم المشترك للاهتمام بالرواية التاريخية السعودية وبالأعمال الإبداعية، التي تتخذ من التاريخ الوطني موضوعًا لها عبر اللقاءات التخصصية، وإقامة ورش العمل والدورات التدريبية المختصة التي سيقدمها متخصصون وأكاديميون ومؤرخون ومبدعون بشكل حضوري أو عبر الاتصال المرئي؛ لإعانة المبدعين على التعامل والتعاطي مع التاريخ والحقيقة التاريخية والحدث التاريخي بما يكفل صياغة عمل مكتمل من النواحي الإبداعية.
وأشار المحمود إلى أن البرنامج سيبدأ في اليوم الأول بمدخل للراوية التاريخية للدكتور خالد الرفاعي، وفي اليوم الثاني والثالث يتحدث الناقد محمد العباس عن أساسيات كتابة الرواية التاريخية ويختتم الأسبوع الأول يوم الأربعاء الدكتور فهد السماري بمحور الثيمات الروائية والتاريخية.
وأفاد رئيس مجلس إدارة النادي الأدبي بالرياض، بأن الأسبوع الثاني سينطلق بمحور الشخصية في الرواية التاريخية مع الدكتور محمد القاضي، فيما سيكون اليوم الرابع والخامس للبرنامج مخصصا لتحويل النص الروائي إلى سيناريو مع كاتب السينارست فهد الأسطا، وتختتم أيام البرنامج بلقاء مفتوح عن التجارب في الرواية التاريخية مع الروائيين عبده خال ويوسف المحيميد.

MENAFN14102021000078011016ID1102971813


إخلاء المسؤولية القانونية:
تعمل شركة "شبكة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا للخدمات المالية" على توفير المعلومات "كما هي" دون أي تعهدات أو ضمانات... سواء صريحة أو ضمنية.إذ أن هذا يعد إخلاء لمسؤوليتنا من ممارسات الخصوصية أو المحتوى الخاص بالمواقع المرفقة ضمن شبكتنا بما يشمل الصور ومقاطع الفيديو. لأية استفسارات تتعلق باستخدام وإعادة استخدام مصدر المعلومات هذه يرجى التواصل مع مزود المقال المذكور أعلاه.