Saturday, 23 October 2021 10:18 GMT

«إمداد» تعزز جهود الدعم في مرحلة ما بعد الإعصار شاهين بسلطنة عمان

(MENAFN- Al-Bayan) التاريخ: 14 أكتوبر 2021

 تواصل مجموعة »إمداد«، مزود خدمات إدارة المرافق المتكاملة والمستدامة لتعزيز الكفاءة التشغيلية للأصول المادية والتي تتخذ من دبي مقراً لها، تقديم الدعم والمساندة للعمليات المستمرة للمساهمة في تخفيف آثار إعصار شاهين في سلطنة عمان، حيث قامت الشركة بتوفير عدد من الموظفين والمعدات لدعم الجهود المبذولة لمساعدة المجتمعات المتضررة من الحالة المدارية التي تسببت في أضرار جسيمة على المنازل والبنية التحتية في منطقة الباطنة في البلاد.

وجاءت جهود الدعم من خلال قسم الأعمال في شركة إمداد الباطنة التابعة للمجموعة، التي سارعت لتعزيز خدمات التنظيف وجمع النفايات البلدية المقدمة، في واحدةٍ من أكثر المناطق تضرراً بالإعصار، وذلك رغم التحديات التي فرضها الإعصار في مرافق الشركة ومساكن موظفيها في مدينة الخابورة.

كذلك، ساهمت إمداد في عمليات التنظيف الطارئة التي انطلقت على مستوى الدولة، بالإضافة إلى عمليات جمع النفايات المجدولة لمواجهة الطلب المتزايد عليها في جميع أنحاء عمان بعد أن ضرب إعصار شاهين شمال البلاد يومي الثاني والثالث من أكتوبر الجاري، وذلك من خلال فرقٍ عالية التأهيل، وباستخدام أحدث المعدات المخصصة لهذا الغرض، حيث نجحت الشركة في تأمين وتشغيل 50 معدةٍ إضافيةٍ في الأيام التي أعقبت العاصفة، بما في ذلك 37 قلّاباً من طراز CBM، و13 شاحنة تحميل. ومن المقرر أن تؤمن إمداد 200 عاملٍ إضافي و40 مركبةٍ إضافيةٍ لمواكبة التوسع المستمر في عمليات التنظيف.

وقال جمال لوتاه، الرئيس التنفيذي لمجموعة إمداد: نيابة عن الجميع في إمداد، أعرب عن تضامننا مع الشعب العماني الشقيق في هذه الأوقات الصعبة، ونعتز بمساهمتنا في الجهود الهادفة لإزالة آثار إعصار شاهين الذي تسبب في أضرارٍ غير مسبوقة في عدة مناطق بالسلطنة، وقدمنا دعمنا الكامل للسلطات المحلية، وسنواصل المساعدة في العودة إلى الحياة الطبيعية بأسرع ما يمكن وبكل طريقة ممكنة. أخيراً، ونشكر جميع أعضاء فريقنا الذين ساهموا في هذه الجهود، ونثمن عالياً شجاعتهم، وتفانيهم التي شكلت مصدر إلهامٍ لنا جميعاً».

وتأسست شركة إمداد الباطنة في 2017، وهي توفر خدمة جمع ونقل ومعالجة النفایات البلدیة لصالح الشركة العمانیة القابضة لخدمات البیئة«بیئة) (المملوكة لحكومة سلطنة عمان)، وتعد الشركة أكبر مشروع تخصيصٍ لقطاع خدمات إدارة النفايات في المنطقة، وهو يخدم أكثر من 800.000 شخص في كلٍ من محافظتي مسندم وشمال الباطنة على مساحةٍ إجماليةٍ تبلغ 14.300 كم مربع.

تابعوا البيان الاقتصادي عبر غوغل نيوز


إخلاء المسؤولية القانونية:
تعمل شركة "شبكة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا للخدمات المالية" على توفير المعلومات "كما هي" دون أي تعهدات أو ضمانات... سواء صريحة أو ضمنية.إذ أن هذا يعد إخلاء لمسؤوليتنا من ممارسات الخصوصية أو المحتوى الخاص بالمواقع المرفقة ضمن شبكتنا بما يشمل الصور ومقاطع الفيديو. لأية استفسارات تتعلق باستخدام وإعادة استخدام مصدر المعلومات هذه يرجى التواصل مع مزود المقال المذكور أعلاه.