Wednesday, 20 October 2021 10:55 GMT

دراسة.. عزلة كبار السن الاجتماعية تضاعف فرص الوفاة بينهم

(MENAFN- Khaberni) خبرني - على الرغم من أن العزلة الاجتماعية في ظل جائحة كورونا، سبيل النجاة الوحيد من فيروس فتح بملايين الضحايا في جميع أنحاء العالم.

إلا أنه على جانب أخر من ذلك فللعزلة الاجتماعية تأثير كبير وسلبي على صحة الجسم، وخاصة عند كبار السن

حيث كشفت دراسة جديدة أن الإنسان عند تقدمه في السن، قد تزيد عزلته الاجتماعية ليس فقط من الشعور بالوحدة، بل خطر الإصابة بأمراض، قد تسبب الوفاة المبكرة.

وحلل علماء من جامعة“ييل” الأمريكية، البيانات الخاصة بكبار السن المشاركين في دراسة، التي تضمنت معلومات عن حالتهم الصحية بشكل عام، والذين تم قبولهم في وحدات العناية المركزة في أمريكا بين عامي 2011 و2018.

وطرح الباحثون على المشاركين مجموعة أسئلة تتعلق بحياتهم الاجتماعية بالإضافة إلى مراقبة وضعهم الصحي ومقارنة ارتباط الواقع الصحي مع الاجتماعي ودراسة نتائج هذا الارتباط.

“وجد الباحثون أن كل زيادة في درجات العزلة الاجتماعية كانت مرتبطة بزيادة مخاطر الإعاقة والوفاة.

وكان لدى كبار السن الأكثر عزلة اجتماعياً إعاقة وظيفية أعلى بنسبة 50٪ في العام التالي من وحدة العناية المركزة وخطر الموت بنسبة تزيد عن 119٪”.

وبحسب المولفة الرئيسية للدراسة، لورين فورنتي، أخصائية أمراض الرئة وطبيبة الرعاية في قسم العناية المركزة في مركز“Yale Medicine” في تصريحات نقلتها مجلة“Eat This, Not That” الأمريكية،

لقد“أصبحت العزلة الاجتماعية قضية ملحة بشكل متزايد خلال جائحة كوفيد 19. يجب أن يخضع كبار السن المنعزلون اجتماعياً للمتابعة عن كثب بعد الخروج من المستشفى للتأكد من أنهم يتلقون الرعاية الطبية وإعادة التأهيل التي يحتاجون إليها للشفاء”.

فالعزلة الاجتماعية يمكن أن تزيد من خطر إصابة كبار السن بالخرف بنسبة 50٪. ووجدت دراسة حديثة أجريت في فنلندا أن الرجال الذين أبلغوا عن شعورهم بالوحدة على مدى عقدين من الزمن كانوا أكثر عرضة للإصابة بأمراض السرطان.

أما عن ارتباط العزلة الاجتماعية بأمراض خطيرة فيعود سبب ذلك إلى أن العزلة الاجتماعية تسبب نتائج متغيرة على ضغط جسم الإنسان، مما قد يؤدي إلى التهاب مزمن يعاني من كبار السن، وهو عامل خطر رئيسي للإصابة بأمراض غاية في الخطورة.

وفقًا لدراسة نُشرت في مجلة“Antioxidants and Redox Signaling”، يمكن أن يؤدي هذا الالتهاب طويل الأمد والمزمن إلى الإصابة بأمراض القلب والأوعية الدموية والسرطان والخرف، وهي حالات مرتبطة بالوحدة، خصوصا في فترة انشتار وباء فيروس كورونا المستجد في البلاد.

MENAFN24092021000151011027ID1102857942


إخلاء المسؤولية القانونية:
تعمل شركة "شبكة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا للخدمات المالية" على توفير المعلومات "كما هي" دون أي تعهدات أو ضمانات... سواء صريحة أو ضمنية.إذ أن هذا يعد إخلاء لمسؤوليتنا من ممارسات الخصوصية أو المحتوى الخاص بالمواقع المرفقة ضمن شبكتنا بما يشمل الصور ومقاطع الفيديو. لأية استفسارات تتعلق باستخدام وإعادة استخدام مصدر المعلومات هذه يرجى التواصل مع مزود المقال المذكور أعلاه.