Tuesday, 19 October 2021 06:40 GMT

مصطفي محمد الفرصة الأخيرة لإنقاذ ميركاتو الزمالك الصيفي

(MENAFN- Youm7) أصبح مصطفي محمد مهاجم الزمالك المعار، إلي جالاتا سراي هو الفرصة الأخيرة لإنقاذ ميركاتو الزمالك الصيفي بعد أزمة منع الزمالك من القيد فترتين بسبب حسام اشرف لاعب الزمالك الشاب والذي قام بالتوقيع للزمالك عقب توقيعه علي عقود احتراف مع إحدى الاكاديميات في الكاميرون.

ويري مسئولو الزمالك، أن عودة مصطفي محمد من الإعارة لتدعيم خط الهجوم هو الاختيار الأمثل في الوقت الراهن، خاصة أن الزمالك لم يتمكن من قيد التونسي سيف الجزيري في قائمته نظرا لتفعيل بند الشراء من المقاولون العرب في نهاية الموسم الماضي، وأصبح خط الهجوم يضم كل من مروان حمدي وعمر السعيد فقط.

ويترقب مسئولو الزمالك موقف الفريق التركي من مصطفي محمد بعدما أكد فاتح تريم المدير الفني لجالاتا سراي عدم رغبته في تفعيل بند الشراء في اعارة مصطفي محمد لسوء مستواه.

وأشارت تقارير صحفية إلى تضاؤل فرص وحظوظ استمرار المصرى مصطفى محمد، مهاجم جالاتا سراى التركى فى البقاء مع ناديه، مؤكدة أن فرصه باتت صعبة للغاية بسبب تراجع مستواه التهديفي

وأكدت صحيفة "fanatik" التركية، أن مصطفى محمد واصل غيابه عن التهديف للمباراة الـ 12 على التوالي مع فريقه بمختلف المسابقات التركية والأوروبية، الأمر الذي يصعب كثيراً من استمراره ضمن صفوف الفريق.

وتابعت الصحيفة، أن مصطفى محمد شارك مع 12 مباراة حتى الآن في الموسم الجديد، دون أن يسجل أي هدف، كما أنه لم يسجل أي هدف مع الفريق منذ شهر مايو الماضي، وأن تفعيل شراء عقد اللاعب من نادي الزمالك أصبح أمراً صعباً، بعدما خيب اللاعب آمال النادي وجماهيره".

وأضافت الصحيفة، أن هذا المعدل يبدو من الصعب جدًا على إدارة جالاتا سراي الحصول على خدمات مصطفى محمد من نادي الزمالك الذي تم استعارته لمدة موسم ونصف الموسم، حصل الزمالك على 2 مليون دولار مع خيار شراء 4 ملايين دولار.

 


MENAFN24092021000132011024ID1102857579


إخلاء المسؤولية القانونية:
تعمل شركة "شبكة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا للخدمات المالية" على توفير المعلومات "كما هي" دون أي تعهدات أو ضمانات... سواء صريحة أو ضمنية.إذ أن هذا يعد إخلاء لمسؤوليتنا من ممارسات الخصوصية أو المحتوى الخاص بالمواقع المرفقة ضمن شبكتنا بما يشمل الصور ومقاطع الفيديو. لأية استفسارات تتعلق باستخدام وإعادة استخدام مصدر المعلومات هذه يرجى التواصل مع مزود المقال المذكور أعلاه.