Monday, 18 October 2021 08:00 GMT

“التنمية”: لا فقراء بين حالات التسول المضبوطة

(MENAFN- Amman Net) عمان نت

قال أمين عام وزارة التنمية الاجتماعية الدكتور برق الضمور، إن التسول أصبح آفة منتشرة ويجب وضع حد لها.

 

 

وأوضح في حديث للمملكة، الخميس، أن عدد المضبطوين منذ بدء الخطة الحكومية لمكافحة التسول قبل 10 أيام بلغ 492 متسولا.

 

وأشار إلى ضبط 10005 حالات تسول منذ بداية العام الحالي، بازدياد عن السنوات السابقة يصل إلى الضعف.

 

وبين أن الأرقام تشير إلى أن التسول بات مهنة منظمة تدر دخلا لدى البعض، يتم خلالها استغلال الأطفال والنساء عبر نشرهم على الطرق والإشارات الضوئية والبيوت.

 

ولفت إلى توزيع الأشخاص على الإشارات الضوئية، وأحيانا تقسيم الإشارات فيما بينهم.

 

ونوه بأن مهنة التسول المنظم تعني عمل المتسولين لحساب أشخاص آخرين، من خلال تسخير الأطفال وتوزيعهم على الإشارات وجمعهم في ساعة معينة.

 

وبين أن المسؤولية مشتركة على جهات الخمس: وزارات التنمية الاجتماعية والداخلية والعدل، والبلديات وأمانة عمان الكبرى، إضافة إلى المواطن.

 

وقال: لم نضبط متسولا إلا وبحوزته نقود، منبها بأنه لولا الجدوى لما خرج المتسول إلى الإشارات.

 

وأشار إلى ادعاء المتسولين للحاجة والعاهة، ليستعطفوا المواطنين.

 

ولفت إلى تتبع عديد المتسولين ووجدنا أنه لا يوجد منهم أي حالة تستدعي طلب الصدقة أو الاستجداء.

 

وأكد أن الوزارة لم تجد في حالات التسول المضبوطة، أي حاجة للتسول، أو أن الذي دفعها للتسول هو الفقر.

 

وأشار إلى ضبط حالات تسول لأشخاص يمتلكون سيارات حديثة وعمارات وشركات وبعضهم لديهم رواتب ضمان اجتماعي ومصادر دخل منتظمة، ما يعد دليلا على أنهم ليسوا بحاجة.

أخبار أضف تعليقك Radio Al-Balad اخر الاخبار الأمم المتحدة: معظم سكان الأردن يتناولون غذاء غير صحي ماذا تناول كتاب الصحف نهاية الأسبوع؟ الحكومة: التوقيت الصيفي في شباط بدلاً من آذار رواد مواقع التواصل الاجتماعي تفاعلوا مع سقوط ماجدة الرومي وإستقبال نجوى كرم...ماذا قالوا؟ التربية: صرف مستحقات مصححي التوجيهي الإثنين إرادة ملكية بقانون تطوير الأراضي المجاورة لموقع المغطس

MENAFN23092021000209011053ID1102853969


إخلاء المسؤولية القانونية:
تعمل شركة "شبكة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا للخدمات المالية" على توفير المعلومات "كما هي" دون أي تعهدات أو ضمانات... سواء صريحة أو ضمنية.إذ أن هذا يعد إخلاء لمسؤوليتنا من ممارسات الخصوصية أو المحتوى الخاص بالمواقع المرفقة ضمن شبكتنا بما يشمل الصور ومقاطع الفيديو. لأية استفسارات تتعلق باستخدام وإعادة استخدام مصدر المعلومات هذه يرجى التواصل مع مزود المقال المذكور أعلاه.