Tuesday, 19 October 2021 05:58 GMT

وزير الصحة الجزائرى: سنتفادى الدخول فى موجة رابعة من كورونا عقب تطعيم 50%

(MENAFN- Youm7)  أكد وزير الصحة الجزائرى عبد الرحمان بن بوزيد أن بلاده سوف تتفادى الدخول في موجة رابعة من فيروس كورونا عقب نجاحها في تطعيم 50 بالمائة من الفئة المستهدفة لتلقي لقاح كورونا .

جاء ذلك خلال كلمته بندوة عقدت اليوم /الخميس/، وحضرها وزراء التعليم العالي والبحث العلمي والتربية والتعليم والشباب والرياضة، تحت عنوان (التعاون بين الوزارات لتعزيز الحملة الوطنية للتلقيح ضد فيروس كوفيد-19).


وجدد وزير الصحة تأكيده على أن العديد من الدول تمكنت من مجابهة "كوفيد-19 " بفضل التلقيح، نظرا لأنه يعد أضمن وسيلة يمكن اتخاذها لمكافحة هذا الفيروس،داعيا كل المواطنين إلى ضرورة تلقي اللقاح لضمان حماية لأرواحهم ولتحقيق المناعة الجماعية من خلال تلقيح 70 بالمائة من المواطنين.


وانطلقت حملة التطعيم فى الجزائر يوم 30 يناير في العام الجاري بتوجيهات من الرئيس الجزائري عبد المجيد تبون.

يذكرأن، انطلق العام الدراسى الجديد فى الجزائر،الثلاثاء الماضى إذ انتظم أكثر من 10 ملايين تلميذ وتلميذة في جميع مراحل التعليم الأساسي في ظل التشديد بضرورة اتخاذ كافة الإجراءات الاحترازية للحد من انتشار فيروس كورونا .

وكانت وزارة التربية والتعليم الجزائرية قد أجلت تاريخ الدخول المدرسى والذي كان مقررا يوم 7 سبتمبر الجاري للتأكد من اتخاذ كافة الإجراءات الاحترازية وبعد موافقة السلطات العليا في البلاد من أجل إعطاء مزيد من الوقت لمواصلة عملية تلقيح القائمين على قطاع التربية وإعداد إحصاء دقيق للملقحين والتأكد من توفر كل المؤشرات الضامنة لدخول مدرسى آمن.

واتخذت أجهزة الأمن الجزائرية الإجراءات اللازمة لتأمين محيط كافة المؤسسات التعليمية ومنها دور الحضانة، المدارس الابتدائية، وكذا الجامعات والأحياء الجامعية، بوضع خطة أمنية محكمة بالتنسيق مع السلطات المعنية، استعدادا للعام الدراسي الجديد.

وأعلنت الجزائر البدء فى إنتاج أولى كميات اللقاح المضاد لكورونا، يوم 29 سبتمبر الجارى، وأوضح وزير الصناعة الصيدلانية الجزائرى عبد الرحمان لطفى جمال بن أحمد، فى تصريحات له، أنه من المتوقع إنتاج مليون جرعة من المصل " كورونا فاك" شهر أكتوبر القادم، ومليونى جرعة شهر نوفمبر، و3 ملايين جرعة شهر ديسمبر، و أكثر من 5 ملايين جرعة ابتداء من يناير 2022

وأشار الوزير إلى أن لقاح "كورونا فاك" سيتم إنتاجه على مستوى محطة الإنتاج التابعة لمجمع "صيدال" بمدينة قسنطينة بالتعاون مع الشركة الصينية "سينوفاك"، مضيفا أن القدرات الإنتاجية تقدر بـ 320 ألف جرعة يوميا على مدار 8 ساعات أى ما يعادل 8 ملايين جرعة فى الشهر.

وقال إن الجزائر بإمكانها التوصل إلى إنتاج 200 مليون جرعة سنويا من خلال وحدة إنتاج (صيدال) بولاية قسنطينة، مشيرا إلى أن الجزائر تمتلك قدرات صناعية وبشرية تمكنها من الاستجابة لاحتياج البلاد وعدد من البلدان فى القارة الإفريقية.


MENAFN23092021000132011024ID1102853869


إخلاء المسؤولية القانونية:
تعمل شركة "شبكة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا للخدمات المالية" على توفير المعلومات "كما هي" دون أي تعهدات أو ضمانات... سواء صريحة أو ضمنية.إذ أن هذا يعد إخلاء لمسؤوليتنا من ممارسات الخصوصية أو المحتوى الخاص بالمواقع المرفقة ضمن شبكتنا بما يشمل الصور ومقاطع الفيديو. لأية استفسارات تتعلق باستخدام وإعادة استخدام مصدر المعلومات هذه يرجى التواصل مع مزود المقال المذكور أعلاه.