Wednesday, 20 October 2021 04:11 GMT

ما حقيقة إزالة نصب رابعة من تركيا؟

(MENAFN- Khaberni) خبرني - بعد أيام على عقد جولة مباحثات تركية مصرية في أنقرة بهدف تطبيع العلاقات بين البلدين، ظهرت على مواقع التواصل الاجتماعي ومواقع إخبارية باللغة العربية منشورات تدعي أن السلطات التركية أزالت نصبا تذكاريا لفض اعتصام رابعة العدوية في مصر، الذي سقط فيه مئات القتلى من أنصار الرئيس الراحل محمد مرسي.

وأوحى ذلك أن هذه الخطوة اتخذت لإرضاء القاهرة في ظل مساعي التقارب بين البلدين. لكن هذا الادعاء مضلل، فالسلطات المحلية في هذه المنطقة الواقعة شمال تركيا، أزالت النصب قبل عامين وليس حديثا، وفقا لفرانس برس.

ويظهر في الصورة نصب على شكل يد رفعت فيها الأصابع الأربعة. وأصبح هذا الشعار في السنوات الماضية رمزا لفض قوات الأمن المصرية سنة 2013 اعتصامين لمناصري مرسي في ميدان رابعة العدوية شرق القاهرة وميدان النهضة في غربها، والذي خلف مئات القتلى.

وجاء في تعليقات مرافقة للخبر على مواقع التواصل "الجيش التركي وقوات الدفاع المدني يزيلون تمثالا لعلامة رابعة، تنازلا وخضوعا للتقارب مع مصر".

وبحسب الوكالة فإن هذا المنشور ظهر على مواقع التواصل باللغة العربية في الحادي عشر من شهر سبتمبر الحالي، أي بعد أيام على انعقاد الجولة الثانية من المشاورات التركية المصرية في أنقرة، الرامية إلى تطبيع العلاقات بين البلدين.

MENAFN18092021000151011027ID1102817988


إخلاء المسؤولية القانونية:
تعمل شركة "شبكة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا للخدمات المالية" على توفير المعلومات "كما هي" دون أي تعهدات أو ضمانات... سواء صريحة أو ضمنية.إذ أن هذا يعد إخلاء لمسؤوليتنا من ممارسات الخصوصية أو المحتوى الخاص بالمواقع المرفقة ضمن شبكتنا بما يشمل الصور ومقاطع الفيديو. لأية استفسارات تتعلق باستخدام وإعادة استخدام مصدر المعلومات هذه يرجى التواصل مع مزود المقال المذكور أعلاه.