Friday, 24 September 2021 10:01 GMT

الصحة: تطعيم كافة العاملين بالتربية والتعليم قبل 8 أكتوبر المقبل

(MENAFN- Youm7) قال الدكتور خالد مجاهد، المتحدث باسم وزارة الصحة، إن مبادرة "معاً نطمئن" هدفها التوسع في حملة التطعيمات وتطعيم جميع المواطنين، مثلما تم توفير اللقاحات في المشروعات القومية والتربية والتعليم والتعليم العالي، وكان هناك حرص من القيادة السياسية على تلقيح المواطنين ممن لم يتمكنوا من التسجيل للحصول على اللقاح.

 

وأضاف خلال مداخلة مع الإعلامي عمرو خليل، ببرنامج "من مصر" الذي يذاع على قناة "CBC": "نستهدف المناطق التي قد تشهد كثافات في المحافظات كلها، وهي بدأت في القاهرة الإسكندرية والجيزة وتستمر اليوم وغدا، وهناك فرق مزودة بأجهزة تابلت تقوم بتسجيل المواطنين، وتصل له رسالة بعد التسجيل مباشرة، ليتلقى اللقاح في نفس اليوم وكل المراكز بها أرصدة من اللقاحات، كما أن تلك الفرق تجيب على كافة استفسارات المواطنين حول لقاح كورونا".

 

وقال: "نستهدف الوصول للمواطنين وتطعيم الـ 40% قبل نهاية العام، وسيكون هناك تدفقات كبيرة من اللقاحات ستأتي تباعا من مختلف الأنواع، ولن يتبقى سوى إسراع المواطنين في التوجه للحصول على اللقاحات والتسجيل، وحققنا إنجاز في تطعيم العاملين بقطاع التربية والتعليم، ونعمل على توفير اللقاحات لتطعيم طلاب التعليم العالي".

 

وتابع: "قبل يوم 8 أكتوبر، سيكون كل العاملين في التعليم قبل الجامعي وقطاع التربية والتعليم متلقين اللقاحات، حتى نبدأ العام الدراسي في أمان وفي موعده".

 

وقال: "بدأنا شن حملة مكبرة على جميع المنشآت الطبية الحكومة والخاصة لمراجعة تراخيص المشآت وإجراءات مكافحة العدوى، وكل ما يتعلق بتصاريح المديرين الطبيين الذي يقدمون الخدمات في تلك المستشفيات، ويتم مراجعة كافة الأدوية للتأكد من عدم وجود أدوية مجهولة المصدر، وفي حال وجود أي منشآت غير مرخصة يتم اتخاذ إجراء ضدها على الفور".










MENAFN15092021000132011024ID1102805251


إخلاء المسؤولية القانونية:
تعمل شركة "شبكة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا للخدمات المالية" على توفير المعلومات "كما هي" دون أي تعهدات أو ضمانات... سواء صريحة أو ضمنية.إذ أن هذا يعد إخلاء لمسؤوليتنا من ممارسات الخصوصية أو المحتوى الخاص بالمواقع المرفقة ضمن شبكتنا بما يشمل الصور ومقاطع الفيديو. لأية استفسارات تتعلق باستخدام وإعادة استخدام مصدر المعلومات هذه يرجى التواصل مع مزود المقال المذكور أعلاه.