Sunday, 26 September 2021 01:23 GMT

ضياء السيد: كيروش تشاور مع معاونيه في كل كبيرة وصغيرة عن المنتخب

(MENAFN- Youm7) أكد ضياء السيد المدرب العام للمنتخب الوطني، أن البرتغالي كارلوس كيروش تشاور مع معاونيه في كل كبيرة وصغيرة عن المنتخب، عقب وصوله القاهرة ظهر الأربعاء.

وأضاف السيد في تصريحات تليفزيونية لبرنامج ملعب أون تايم، على فضائية أون تايم سبورتس، مع الإعلامي شوبير: " كيروش قرر إقامة معسكر أول في أواخر سبتمبر الجاري مع خوض مباراة ودية قبل مواجهة ليبيا ضمن تصفيات إفريقيا المؤهلة لكأس العالم (قطر 2022)".

وتابع المدرب العام للمنتخب: الاجتماع الأول كان مثمرًا، تم التعارف وهو كان لديه فكرة مسبقة عن كل فرد في الفريق، وتحدثنا في كل شيء يخص الفترة المقبلة والترتيبات والمعسكرات، والأدوات الخاصة بالتدريب".

وواصل: "قمنا بتجهيز مباريات المحترفين، يومي السبت والأحد، كافة الاحصاءات، وكيروش أبلغنا بأننا في اجتماع دائم طوال الفترة المقبلة أثناء تواجده في مصر، وسينضم مساعد لكيروش سيصل يوم الخميس، والثاني سيكون في مصر الجمعة".

وختم: ""سيكون المعسكر يوم 28 سبمتبر، ويرغب في خوض مباراة يوم 30 سبتمبر، وسيتم تحديد طرف المباراة الثاني غدا الخميس، أنا لا استطيع أن أحدد من الأقرب لمواجهتنا".

وعقد البرتغالي كارلوس كيروش المدير الفني لمنتخب مصر الأول لكرة القدم اجتماعا مهما مساء الأربعاء مع الجهاز المعاون له لوضع خارطة طريق المرحلة المقبلة بالنسبة للمنتخب وكيفية تحقيق أفضل إعداد ممكن  قبل خوض مواجهتي ليبيا في الجولة الثالثة والرابعة من التصفيات المؤهلة إلى كأس العالم 2022.   وكانت الأيام الماضية شهدت تواصل من قبل كيروش مع جهازه المعاون هنا في مصر والمكون من ضياء السيد المدرب العام ومحمد شوقي المدرب وعصام الحضري مدرب حراس المرمى، وطالب منهم إعداد تقرير مفصل عن المنتخب وتفاصيل المرحلة الماضية وتصوراتهم بشأن الفترة المقبلة.  

MENAFN15092021000132011024ID1102805238


إخلاء المسؤولية القانونية:
تعمل شركة "شبكة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا للخدمات المالية" على توفير المعلومات "كما هي" دون أي تعهدات أو ضمانات... سواء صريحة أو ضمنية.إذ أن هذا يعد إخلاء لمسؤوليتنا من ممارسات الخصوصية أو المحتوى الخاص بالمواقع المرفقة ضمن شبكتنا بما يشمل الصور ومقاطع الفيديو. لأية استفسارات تتعلق باستخدام وإعادة استخدام مصدر المعلومات هذه يرجى التواصل مع مزود المقال المذكور أعلاه.