Friday, 24 September 2021 09:09 GMT

كلام في الدوري «2» الصدارة للمنامة والأهداف ارتفعت والمستوى محلك سر!

(MENAFN- Akhbar Al Khaleej) الخميس ١٦ ٢٠٢١ - 02:00

رصد‭ ‬ومتابعة‭: ‬علي‭ ‬الباشا

مرّت‭ ‬الجولة‭ ‬الثانية‭ ‬من‭ ‬دوري‭ ‬ناصر‭ ‬الممتاز‭ ‬لكرة‭ ‬القدم‭ ‬كما‭ ‬هي‭ ‬من‭ ‬الناحية‭ ‬الفنية‭ ‬والمستويات‭ ‬في‭ ‬الجولة‭ ‬الأولى،‭ ‬بخلاف‭ ‬أن‭ ‬حالة‭ ‬التهديف‭ ‬ارتفعت‭ ‬إلى‭ ‬‮»‬13‮«‬‭ ‬هدفا‭ ‬عنها‭ ‬في‭ ‬الأولى‭ ‬‮»‬5‮«‬؛‭ ‬وهي‭ ‬حسّنتها‭ ‬المباراة‭ ‬الأكثر‭ ‬إثارة‭ ‬للجدل‭ ‬التحكيمي،‭ ‬التي‭ ‬جمعت‭ ‬المحرق‭ ‬والرفاع‭ ‬الشرقي،‭ ‬ورأى‭ ‬فيها‭ ‬الأول‭ ‬أنه‭ ‬تعرّض‭ ‬لظلم‭ ‬تحكيمي،‭ ‬ظلم‭ ‬صار‭ ‬حديث‭ ‬الوسط‭ ‬الكروي‭ ‬المتابع‭ ‬للدوري،‭ ‬صبّ‭ ‬جام‭ ‬غضبه‭ ‬على‭ ‬غياب‭ ‬تقنية‭ ‬الفيديو‭ ‬‮»‬ VAR ‮«‬،‭ ‬ولكن‭ ‬هذه‭ ‬التقنية‭ ‬تحتاج‭ ‬أيضا‭ ‬إلى‭ ‬تهيئة‭ ‬إعلامية‭ ‬في‭ ‬الملاعب‭ ‬التي‭ ‬تقام‭ ‬عليها‭ ‬المباريات،‭ ‬وهذا‭ ‬يحتاج‭ ‬إلى‭ ‬زيادة‭ ‬في‭ ‬العدة‭ ‬والعدد،‭ ‬ولكل‭ ‬ذلك‭ ‬حديث‭.‬

المستوى‭ ‬الفني

لا‭ ‬يختلف‭ ‬المتابعون‭ ‬للدوري‭ ‬على‭ ‬أن‭ ‬المستوى‭ ‬الفني‭ ‬لا‭ ‬يزال‭ ‬‮»‬محلك‭ ‬سر‮«‬،‭ ‬وأن‭ ‬التغييرات‭ ‬ليست‭ ‬سوى‭ ‬على‭ ‬المستوى‭ ‬التهديفي،‭ ‬حيث‭ ‬ارتفعت‭ ‬إلى‭ ‬‮»‬13‮«‬‭ ‬هدفا،‭ ‬وحيث‭ ‬إن‭ ‬اللقاء‭ ‬الأكثر‭ ‬إثارة‭ ‬الذي‭ ‬جمع‭ ‬المحرق‭ ‬بالرفاع‭ ‬الشرقي‭ ‬كان‭ ‬‮»‬مفتوحا‮«‬‭ ‬فشهد‭ ‬خمسة‭ ‬من‭ ‬الأهداف،‭ ‬وهي‭ ‬كما‭ ‬اللقاءات‭ ‬الأخرى‭ ‬شهدت‭ ‬تحولات‭ ‬في‭ ‬الشوط‭ ‬الثاني،‭ ‬وقراءات‭ ‬المدربين‭ ‬في‭ ‬كل‭ ‬منها‭ ‬كانت‭ ‬فاعلة،‭ ‬ولكن‭ ‬تبقى‭ ‬الجولة‭ ‬‮»‬2‮«‬‭ ‬بمثابة‭ ‬افتتاحية؛‭ ‬باعتبار‭ ‬أن‭ ‬الفرق‭ ‬عادت‭ ‬من‭ ‬توقف‭ ‬فترة‭ ‬امتدت‭ ‬تسعة‭ ‬أيام،‭ ‬وأعتقد‭ ‬أن‭ ‬هذه‭ ‬‮»‬التوقفات‮«‬‭ ‬ستؤثر‭ ‬على‭ ‬عملية‭ ‬الوصول‭ ‬إلى‭ ‬‮»‬لياقة‭ ‬المباريات‮«‬،‭ ‬وبالذات‭ ‬أنه‭ ‬لا‭ ‬‮»‬الطقس‮«‬‭ ‬ولا‭ ‬‮»‬الحالة‭ ‬الصحية‮«‬‭ ‬ساعدا‭ ‬على‭ ‬التهيئة‭ ‬الجيدة؛‭ ‬إلّا‭ ‬إذا‭ ‬استثنينا‭ ‬الرفاع‭ ‬الشرقي‭ ‬والحد‭ ‬اللذين‭ ‬تحصّلا‭ ‬على‭ ‬مباريات‭ ‬وديّة‭ ‬قوية‭ ‬خارجيّا‭.‬

تأثيرات‭ ‬الملاعب

يعزو‭ ‬كثير‭ ‬من‭ ‬المتابعين‭ ‬تردِّي‭ ‬الأداء‭ ‬إلى‭ ‬الملاعب‭ ‬وأرضيتها‭ ‬‮»‬المُرهقَة‮«‬‭ ‬رغم‭ ‬غياب‭ ‬المباريات‭ ‬عنها‭ ‬فترة‭ ‬غير‭ ‬قصيرة،‭ ‬وأيضا‭ ‬الصيانة‭ ‬المستمرة،‭ ‬ولكن‭ ‬تبقى‭ ‬الجهود‭ ‬المبذولة‭ ‬من‭ ‬الجهة‭ ‬المسؤولة‭ ‬عن‭ ‬الصيانة‭ ‬مقبولة،‭ ‬ولكن‭ ‬يجب‭ ‬الاستفادة‭ ‬من‭ ‬تجارب‭ ‬الدول‭ ‬المجاورة؛‭ ‬في‭ ‬تغيير‭ ‬العشب‭ ‬بين‭ ‬‮»‬صيفي‮«‬‭ ‬و»شتوي‮«‬‭.‬

نتائج‭ ‬المباريات‭ ‬

جاءت‭ ‬النتائج‭ ‬على‭ ‬النحو‭ ‬الآتي‭: ‬فوز‭ ‬المنامة‭ ‬على‭ ‬الخالدية‭ ‬‮»‬2-1‮«‬،‭ ‬والرفاع‭ ‬الشرقي‭ ‬على‭ ‬المحرق‭ ‬‮»‬3‭-‬2‮«‬،‭ ‬والرفاع‭ ‬على‭ ‬الحد‭ ‬‮»‬1‭-‬0‮«‬،‭ ‬وتعادل‭ ‬النجمة‭ ‬مع‭ ‬الحالة‭ ‬‮»‬1‭-‬1‮«‬،‭ ‬والبديّع‭ ‬مع‭ ‬الأهلي‭ ‬‮»‬1‭-‬1‮«‬‭.‬

الأكثر‭ ‬إثارة

من‭ ‬حيث‭ ‬الاثارة‭ ‬في‭ ‬المباريات‭ ‬الخمس‭ ‬وليس‭ ‬‮»‬الفنيّات‮«‬‭ ‬أعتقد‭ ‬أن‭ ‬غير‭ ‬مباراة‭ ‬شهدت‭ ‬اثارة‭ ‬بحسب‭ ‬مجرياتها،‭ ‬وبحسب‭ ‬الحالة‭ ‬التحكيمية‭ ‬التي‭ ‬صاحبتها‭ ‬ومطالبة‭ ‬اللاعبين‭ ‬والاداريين؛‭ ‬بما‭ ‬لهم‭ ‬وليس‭ ‬ما‭ ‬عليهم،‭ ‬ولذا‭ ‬فإن‭ ‬الاثارة‭ ‬بلغت‭ ‬ذروتها‭ ‬في‭ ‬لقاء‭ ‬المحرق‭ ‬والرفاع‭ ‬الشرقي،‭ ‬الذي‭ ‬كان‭ ‬عبارة‭ ‬عن‭ ‬لقاء‭ ‬ماراثوني؛‭ ‬من‭ ‬حيث‭ ‬تبادل‭ ‬التهديف،‭ ‬ولعل‭ ‬كونه‭ ‬مفتوحا،‭ ‬ومن‭ ‬الناحية‭ ‬الانضباطية‭ ‬كان‭ ‬مشدودا‭ ‬من‭ ‬الناحية‭ ‬العصبية‭ ‬في‭ ‬أداء‭ ‬اللاعبين‭ ‬ترك‭ ‬بمردوده‭ ‬عليهم؛‭ ‬فضلا‭ ‬عن‭ ‬تأثرهم‭ ‬بأرضية‭ ‬الملعب،‭ ‬المدربان‭ ‬متروك‭ ‬والسعدون‭ ‬كانا‭ ‬في‭ ‬غير‭ ‬مرة‭ ‬يحاولان‭ ‬تعديل‭ ‬الأمور‭ ‬من‭ ‬خلال‭ ‬التغييرات،‭ ‬والاثارة‭ ‬بلغت‭ ‬ذروتها‭ ‬بتسجيل‭ ‬‮»‬براون‮«‬‭ ‬هدفا‭ ‬من‭ ‬لعبة‭ ‬‮»‬باك‭ ‬ورد‮«‬،‭ ‬شابتها‭ ‬كثير‭ ‬من‭ ‬الشوائب،‭ ‬لناحية‭ ‬تجاوز‭ ‬الكرة‭ ‬خط‭ ‬المرمى‭ ‬ومتابعة‭ ‬‮»‬المساعد‭ ‬الأول‮«‬‭ ‬لها،‭ ‬وقرار‭ ‬‮»‬حكم‭ ‬الساحة‮«‬‭ ‬بطرد‭ ‬اللاعب‭ ‬‮»‬محمد‭ ‬البناي‮«‬،‭ ‬وأعتقد‭ ‬أن‭ ‬احتجاج‭ ‬الجهازين‭ ‬الاداري‭ ‬والفني‭ ‬في‭ ‬المحرق‭ ‬بسبب‭ ‬الطرد؛‭ ‬إذ‭ ‬كيف‭ ‬يُطرد‭ ‬البناي‭ ‬مع‭ ‬احتساب‭ ‬الهدف؟‭! ‬وهذا‭ ‬ترك‭ ‬تأثيره‭ ‬على‭ ‬ما‭ ‬تبقى‭ ‬من‭ ‬وقت‭ ‬وارتفاع‭ ‬الشد‭ ‬العصبي،‭ ‬مع‭ ‬الاشارة‭ ‬الى‭ ‬ضعف‭ ‬العمق‭ ‬الدفاعي‭ ‬في‭ ‬المحرق‭!‬

مباراتا‭ ‬مدربين

لقاءا‭ ‬الرفاع‭ ‬والحد،‭ ‬والمنامة‭ ‬والخالدية،‭ ‬كانا‭ ‬بحق‭ ‬رؤية‭ ‬مدربين،‭ ‬ففي‭ ‬الأول‭ ‬وضح‭ ‬تماما‭ ‬أن‭ ‬الكابتن‭ ‬موسى‭ ‬مبارك‭ ‬سيّر‭ ‬لاعبي‭ ‬الحد‭ ‬للحد‭ ‬من‭ ‬خطورة‭ ‬لاعبي‭ ‬الرفاع‭ ‬في‭ ‬الوسط‭ ‬والأطراف،‭ ‬وإعدام‭ ‬خطورتهم‭ ‬هجوميّا،‭ ‬وأيضا‭ ‬القيام‭ ‬بمبادرات‭ ‬هجومية‭ ‬تهدد‭ ‬مرمى‭ ‬الرفاع‭ ‬في‭ ‬الشوط‭ ‬الأول،‭ ‬وأعتقد‭ ‬أن‭ ‬‮»‬عاشور‮«‬‭ ‬فطِن‭ ‬للعبة‭ ‬‮»‬مبارك‮«‬،‭ ‬فحرّك‭ ‬العمق‭ ‬لاختراق‭ ‬‮»‬الجدار‭ ‬الصعب‮«‬‭ ‬لدفاع‭ ‬الحد،‭ ‬ونجح‭ ‬بلعبة‭ ‬تكتيكية‭ ‬أبدع‭ ‬فيها‭ ‬البديل‭ ‬علي‭ ‬سعيد‭ ‬ومحمد‭ ‬مرهون‭ ‬في‭ ‬تعاونهما‭ ‬لتسجيل‭ ‬هدف‭ ‬المباراة‭ ‬الوحيد‭.‬

ومباراة‭ ‬المنامة‭ ‬والخالدية،‭ ‬كان‭ ‬القادم‭ ‬الجديد‭ ‬بقيادة‭ ‬‮»‬الجنرال‮«‬‭ ‬الشملان‭ ‬يزعج‭ ‬المنامة‭ ‬بضغطه‭ ‬المتنوع،‭ ‬وحيث‭ ‬إن‭ ‬النجوم‭ ‬بدأوا‭ ‬يفرضون‭ ‬تفاهمهم‭ ‬شيئا‭ ‬فشيئا،‭ ‬وأعتقد‭ ‬أن‭ ‬مدرب‭ ‬المنامة‭ ‬في‭ ‬الشوط‭ ‬الأول‭ ‬كان‭ ‬يعمل‭ ‬على‭ ‬تقليل‭ ‬الخسائر،‭ ‬وفي‭ ‬الشوط‭ ‬الثاني‭ ‬قاد‭ ‬فريقه‭ ‬لمباغتة‭ ‬الخالدية‭ ‬بهجمات‭ ‬مؤثرة‭ ‬وسجل‭ ‬هدفين‭ ‬فاز‭ ‬بهما‭ ‬‮»‬2‭-‬1‮«‬‭ ‬ويتصدر‭ ‬الترتيب‭.‬

تعادلان‭ ‬عادلان

في‭ ‬لقاءي‭ ‬الحالة‭ ‬والنجمة،‭ ‬والاهلي‭ ‬مع‭ ‬البديع،‭ ‬كان‭ ‬‮»‬العامل‭ ‬المشترك‮«‬‭ ‬فيهما‭ ‬هو‭ ‬التعادل‭ ‬الايجابي‭ ‬بهدف،‭ ‬وهما‭ ‬مثّلا‭ ‬أيضا‭ ‬قراءة‭ ‬مدربين،‭ ‬فالحالة‭ ‬امتلك‭ ‬الأفضلية‭ ‬في‭ ‬الشوط‭ ‬الأول‭ ‬بمواجهة‭ ‬النجمة‭ ‬وتفنن‭ ‬في‭ ‬اضاعة‭ ‬الفرص‭ ‬قبل‭ ‬أن‭ ‬يُسجل‭ ‬عزيز‭ ‬خالد‭ ‬التقدم،‭ ‬ولكن‭ ‬النجمة‭ ‬سيطر‭ ‬في‭ ‬الشوط‭ ‬الثاني‭ ‬على‭ ‬منطقة‭ ‬المناورة‭ ‬ونجح‭ ‬علي‭ ‬منير‭ ‬في‭ ‬ادراك‭ ‬التعادل‭.‬

وفي‭ ‬لقاء‭ ‬البديّع‭ ‬والأهلي‭ ‬كانت‭ ‬الاثارة‭ ‬موجودة،‭ ‬والامكانات‭ ‬المهارية‭ ‬للاعبي‭ ‬الأهلي‭ ‬جعلت‭ ‬لهم‭ ‬السيادة‭ ‬في‭ ‬الشوط‭ ‬الأول‭ ‬والضغط‭ ‬في‭ ‬عشر‭ ‬دقائقه‭ ‬الأخيرة،‭ ‬وتقدّم‭ ‬العطار‭ ‬بهدف‭ ‬السبق‭ ‬مستفيدا‭ ‬من‭ ‬كرة‭ ‬عرضية‭ ‬وعدم‭ ‬التغطية‭ ‬الجيدة‭ ‬من‭ ‬دفاع‭ ‬البديع،‭ ‬ولكن‭ ‬الأخير‭ ‬قال‭ ‬كلمته‭ ‬في‭ ‬الشوط‭ ‬الثاني‭ ‬بدخوله‭ ‬ولو‭ ‬متأخرا‭ ‬في‭ ‬أجواء‭ ‬اللعب‭ ‬والضغط‭ ‬على‭ ‬مرمى‭ ‬الاهلي،‭ ‬وسجل‭ ‬عبدالله‭ ‬دعيج‭ ‬هدف‭ ‬التعديل‭ ‬بكرة‭ ‬ثابتة‭ ‬ماكرة‭ ‬التعديل،‭ ‬ثم‭ ‬ألغى‭ ‬له‭ ‬الحكم‭ ‬هدفا‭ ‬ثانيا‭ ‬بداعي‭ ‬مسك‭ ‬المنافس‭.‬

التحكيم‭ ‬والفار

لم‭ ‬تسلم‭ ‬المباريات‭ ‬كل‭ ‬المباريات‭ ‬التي‭ ‬جرت‭ ‬في‭ ‬الجولة‭ ‬الثانية‭ ‬لدورينا‭ ‬من‭ ‬الاحتجاجات‭ ‬على‭ ‬التحكيم،‭ ‬ويُمكن‭ ‬القول‭ ‬إن‭ ‬الأخطاء‭ ‬البشرية‭ ‬واردة‭ ‬وهي‭ ‬جزء‭ ‬من‭ ‬اللعبة،‭ ‬وبالذات‭ ‬في‭ ‬غياب‭ ‬استخدام‭ ‬تقنية‭ ‬‮»‬ VAR ‮«‬،‭ ‬وقد‭ ‬يكون‭ ‬ما‭ ‬حصل‭ ‬في‭ ‬لقاء‭ ‬المحرق‭ ‬والرفاع‭ ‬الشرقي‭ ‬طفح‭ ‬به‭ ‬‮»‬الكيل‮«‬،‭ ‬ولكن‭ ‬يبقى‭ ‬استخدام‭ ‬التقنية‭ ‬يحتاج‭ ‬إلى‭ ‬أموال‭ ‬‮»‬باهظة‮«‬‭.‬

طبعا‭ ‬ارضية‭ ‬الملعب‭ ‬ليست‭ ‬من‭ ‬مهمته،‭ ‬ولكن‭ ‬الـ‮»‬ VAR ‮«‬‭ ‬من‭ ‬صلب‭ ‬اختصاصه،‭ ‬وهو‭ ‬عليه‭ ‬أن‭ ‬يبحث‭ ‬كيفية‭ ‬الحصول‭ ‬عليها،‭ ‬ولكن‭ ‬قبل‭ ‬ذلك‭ ‬عليه‭ ‬تهيئة‭ ‬الملاعب‭ ‬بكاميرات‭ ‬لا‭ ‬تقل‭ ‬عن‭ ‬خمس،‭ ‬وبتنسيق‭ ‬مع‭ ‬الجهة‭ ‬الناقلة،‭ ‬فالأجهزة‭ ‬بحاجة‭ ‬إلى‭ ‬من‭ ‬يشغلها،‭ ‬وأعتقد‭ ‬وكما‭ ‬أذكر‭ ‬أن‭ ‬‮»‬بيت‭ ‬الكرة‮«‬‭ ‬خلال‭ ‬اجتماعاته‭ ‬مع‭ ‬لجان‭ ‬‮»‬فيفا‮«‬‭ ‬طرح‭ ‬من‭ ‬خلال‭ ‬اللجنة‭ ‬الاعلامية‭ ‬مسألة‭ ‬اقتناء‭ ‬كاميرات‭ ‬ذاتية‭ ‬لنقل‭ ‬المباريات‭ ‬في‭ ‬الملاعب،‭ ‬تُساعد‭ ‬على‭ ‬التصوير‭ ‬واكتشاف‭ ‬الأخطاء،‭ ‬وهي‭ ‬تحتاج‭ ‬إلى‭ ‬فتح‭ ‬الملفات‭ ‬وإعادة‭ ‬التواصل‭ ‬مع‭ ‬‮»‬فيفا‮«‬‭.‬

أفضل‭ ‬هدف

برأيي‭ ‬أن‭ ‬الهدف‭ ‬الأحلى‭ ‬سجله‭ ‬لاعب‭ ‬البديع‭ ‬عبدالله‭ ‬دعيج‭ ‬في‭ ‬مرمى‭ ‬الأهلي،‭ ‬وجاء‭ ‬من‭ ‬كرة‭ ‬ثابتة‭ ‬مرّت‭ ‬على‭ ‬يسار‭ ‬الحارس‭.‬

الاستدراك

نعود‭ ‬إلى‭ ‬الحالة‭ ‬التحكيمية‭ ‬في‭ ‬لقاء‭ ‬المحرق‭ ‬والرفاع‭ ‬الشرقي،‭ ‬فأعتقد‭ ‬أن‭ ‬الحكم‭ ‬الدولي‭ ‬علي‭ ‬السماهيجي‭ ‬جانبه‭ ‬الصواب‭ ‬في‭ ‬طرد‭ ‬اللاعب‭ ‬البناي‭ ‬‮»‬المحرق‮«‬‭ ‬ما‭ ‬دام‭ ‬احتسب‭ ‬الهدف،‭ ‬وأيضا‭ ‬جانبه‭ ‬الصواب‭ ‬في‭ ‬حالة‭ ‬‮»‬الاستدراك‮«‬‭ ‬بعودة‭ ‬اللاعب‭ ‬بعد‭ ‬استئنافه‭ ‬اللعب‭ ‬بكرة‭ ‬الهدف،‭ ‬ويُجمع‭ ‬خبراء‭ ‬ممن‭ ‬تواصلنا‭ ‬معهم‭ ‬بوجود‭ ‬مثل‭ ‬هذا‭ ‬الخطأ،‭ ‬وأيضا‭ ‬وجود‭ ‬حالة‭ ‬مشابهة‭ ‬في‭ ‬دورينا‭ ‬قبل‭ ‬عدة‭ ‬مواسم،‭ ‬وباعتقادي‭ ‬أنه‭ ‬لم‭ ‬يكن‭ ‬هناك‭ ‬تفاهم‭ ‬سريع‭ ‬بين‭ ‬الطاقم‭ ‬جميعا؛‭ ‬بمن‭ ‬فيهم‭ ‬الحكم‭ ‬الرابع‭!‬

هدّافا‭ ‬الدوري

حتى‭ ‬نهاية‭ ‬الجولة‭ ‬الثانية‭ ‬فإن‭ ‬أبرز‭ ‬الهدافين‭ ‬هما‭ ‬‮»‬المهديّان‮«‬؛‭ ‬مهدي‭ ‬حميدان‭ ‬‮»‬الخالدية‮«‬،‭ ‬ومهدي‭ ‬عبدالجبّار‭ ‬‮»‬المنامة‮«‬‭.‬

الموقف‭ ‬بعد‭ ‬الجولة‭ ‬الثانية

المنامة‭ ‬‮»‬6‮«‬‭ - ‬الرفاع‭ ‬‮»‬4‮«‬‭ - ‬الخالدية‭ ‬‮»‬3‮«‬‭ - ‬الرفاع‭ ‬الشرقي‭ ‬‮»‬3‮«‬‭ - ‬النجمة‭ ‬‮»‬2‮«‬‭ - ‬الأهلي‭ ‬‮»‬2‮«‬‭ - ‬الحالة‭ ‬‮»‬2‮«‬‭ - ‬المحرق‭ ‬‮»‬1‮«‬‭ - ‬الحد‭ ‬‮»‬1‮«‬‭ - ‬البديع‭ ‬‮»‬1‮«‬‭.‬

الجولة‭ ‬الثالثة

قرر‭ ‬بيت‭ ‬الكرة‭ ‬بناء‭ ‬على‭ ‬رغبة‭ ‬المحرق‭ ‬وموافقة‭ ‬الخالدية‭ ‬تأجيل‭ ‬لقاء‭ ‬افتتاح‭ ‬الجولة‭ ‬الثالثة‭ ‬بين‭ ‬المحرق‭ ‬والخالدية‭ ‬الذي‭ ‬كان‭ ‬مقررا‭ ‬اليوم‭ ‬الأربعاء‭ ‬‮»‬15‭ ‬سبتمبر‮«‬‭ ‬إلى‭ ‬موعد‭ ‬آخر،‭ ‬لمشاركة‭ ‬المحرق‭ ‬في‭ ‬مسابقة‭ ‬كأس‭ ‬الاتحاد‭ ‬الآسيوي‭.‬

ويلتقي‭ ‬غدا‭ ‬الخميس‭ ‬16‭ ‬سبتمبر‭ ‬كل‭ ‬من‭ ‬الأهلي‭ ‬والمنامة‭ ‬على‭ ‬الاستاد‭ ‬الوطني،‭ ‬ويعقبه‭ ‬لقاء‭ ‬الحد‭ ‬والنجمة‭. ‬ويوم‭ ‬الجمعة‭ ‬‮»‬17‭ ‬سبتمبر‮«‬‭ ‬يلتقي‭ ‬الحالة‭ ‬مع‭ ‬البديع‭ ‬على‭ ‬استاد‭ ‬خليفة،‭ ‬ويعقبه‭ ‬لقاء‭ ‬الرفاع‭ ‬مع‭ ‬الرفاع‭ ‬الشرقي‭.‬

MENAFN15092021000055011008ID1102805212


إخلاء المسؤولية القانونية:
تعمل شركة "شبكة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا للخدمات المالية" على توفير المعلومات "كما هي" دون أي تعهدات أو ضمانات... سواء صريحة أو ضمنية.إذ أن هذا يعد إخلاء لمسؤوليتنا من ممارسات الخصوصية أو المحتوى الخاص بالمواقع المرفقة ضمن شبكتنا بما يشمل الصور ومقاطع الفيديو. لأية استفسارات تتعلق باستخدام وإعادة استخدام مصدر المعلومات هذه يرجى التواصل مع مزود المقال المذكور أعلاه.