Saturday, 25 September 2021 07:11 GMT

اليوم العالمى للديمقراطية.. 5 كتب تتحدث عن النظام الديمقراطى فى العالم

(MENAFN- Youm7) يحتفل العالم اليوم، بيوم الديمقراطية العالمى أما اليوم العالمى للديمقراطية، والذى تم الإعلان عنه فى 8 سبتمبر 2007، واختير 15 سبتمبر من كل عام يوماً دولياً للديمقراطية، لجعله فرصة لاستعراض حالة الديمقراطية في العالم، وتعد عبارة "الديمقراطية" إحدى العبارات المؤسسة فى نُظم الأمم المتحدة، إلا أنه، وللمفارقة، عندما صاغ الأعضاء المؤسسون للأمم المتحدة الميثاق منذ سبعة عقود، لم يضمنوه مفردة "ديمقراطية" أبداً.

 

وفى التقرير التالى نوضح عدد من الكتب والدراسات التى صدرت عن الديمقراطية من أبرزها:

 

الديمقراطية فى أمريكا 






 


هو كتاب ألفه ألكسيس دو توكفيل في جزئين نُشر الأول في عام 1835 والثاني في عام 1840، وفى هذا الكتاب نتأمل أقوال الكسيس دي توكفيل في كتابه الديمقراطية في أمريكا نجد أن تفسيره لتاريخ وسياسة مجتمع أسس أقدم نظام ديمقراطي معاصر لنا، يجب على القارئ أن يستوعب غرض المؤلف الرئيسي من كتابه، وهو الاعتبار بالتجربة الأمريكية ـ بعد سير غورها والاطلاع على أسسها في المجتمع الأمريكي وتقاليده وطبيعة أرضه ونبوغ مشرّعيه ـ ثم الانتفاع بهذه التجربة فى فهم التركيب الاجتماعى والسياسى للدول غير الديمقراطية، وفي التعرف إلى الأسباب التي أدت بكثير من الدول الاشتراكية فى أواخر القرن الماضى إلى الرجوع عن النظم الاستبدادية، وفى تفهم الأمور التي يجب أن ينتبه لها مشرّعو الأمم التي ترجوا العمل الموحد ضمن إطار سياسى يؤدى إلى نمو المساواة بين المواطنين ويحافظ على حرية الفرد ويشجع روح المسعى الحر والإقدام على تحقيق المشاريع الاقتصادية والعلمية والحضارية الجبارة.

 

الطريق إلى العبودية

 






 


‏هو كتاب كتبه الفيلسوف والاقتصادي النمساوي فريدريك فون هايك (1899-1992) بين عامي 1940 و1943 حيث "حذر من خطر الطغيان الذي ينتج لامحالة من سيطرة الحكومة على صنع القرار الاقتصادي عن طريق التخطيط المركزي" ، وقال بأن التخلي عن الفردية والليبرالية الكلاسيكية والحرية سيقود لامحالة إلى القمع الاشتراكى أو الفاشي وإلى الاستبداد وإلى عبودية الفرد. تحدى هايك، بشكل كبير، وجهة النظر العامة بين الأكاديميين البريطانيين في أن الفاشية كانت ردة فعل رأسمالية ضد الاشتراكية، بل قال بأن الفاشية والاشتراكية لديهما جذور مشتركة في التخطيط الاقتصادي المركزي وفي سلطة الدولة على الفرد.

 

الموجة الثالثة التحول الديمقراطي في أواخر القرن العشرين






 


هو كتاب صدر لصامويل هنتنجتون فى 1991، ترجمه إلى العربية عبد الوهاب علوب عام 1993، يتناول هذا الكتاب ظاهرة الانتقال الجماعى الى الديمقراطية فيما يسمى بظاهرة "الموجات"، فتركز الدراسة على حركات التحول من الأنظمة التسلطية الشمولية الى الديمقراطية، والتى اجتاحت العالم فيما بين عامى 1974 و1990، أى منذ احتدام ازمة النفط وما ترتب عليها من نتائج سياسية واقتصادية وحتى تفكك الاتحاد السفياتى، وما نتج عنه من انهيار النظم الشيوعية فى اوروبا الشرقية، فتقدم الدراسة اسباب التحول والعوامل التى تساعد على حدوث التغيرات الحادة فى نظم الحكم.

 

النصر القادم للديمقراطية






 


كتاب نُشر في عام 1938 من قبل دار نشر ألفرد أي نوب، يحتوي الكتاب على نص مختصر من سلسلة من المحاضرات ألقاها الكاتب الألماني المغترب توماس مان في الفترة من فبراير إلى مايو من عام 1938 في جميع أنحاء الولايات المتحدة، كان قصد مان من المحاضرات حشد التأييد في الولايات المتحدة لمحاربة النازية في ألمانيا. في النص يوضح توماس مان رغبته وتنبؤه بانتصار الديمقراطية على الفاشية في وطنه الأصلي. نُشرت الطبعة الثانية من الكتاب في لندن.

 

التحول الهيكلي في المجال العام التحقيق في فئة من المجتمع البرجوازي






 


هو كتاب صدر عام 1962 من قبل الفيلسوف الألماني يورغن هابرماس. تُرجم إلى اللغة الإنجليزية في عام 1989 من قبل توماس برغر وفريدريك لورانس، وكان للكتاب مساهمة هامّة في الفهم الحديث للديمقراطية، وعُرف الكتاب من خلال "تحويل الدراسات الخاصّة بوسائل الإعلام إلى أنظمة صارمة."










MENAFN15092021000132011024ID1102804865


إخلاء المسؤولية القانونية:
تعمل شركة "شبكة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا للخدمات المالية" على توفير المعلومات "كما هي" دون أي تعهدات أو ضمانات... سواء صريحة أو ضمنية.إذ أن هذا يعد إخلاء لمسؤوليتنا من ممارسات الخصوصية أو المحتوى الخاص بالمواقع المرفقة ضمن شبكتنا بما يشمل الصور ومقاطع الفيديو. لأية استفسارات تتعلق باستخدام وإعادة استخدام مصدر المعلومات هذه يرجى التواصل مع مزود المقال المذكور أعلاه.