Tuesday, 21 September 2021 05:50 GMT

التضخم فى كندا يرتفع بأسرع وتيرة منذ عام 2003

(MENAFN - Youm7) تسارع التضخم في كندا إلى أسرع وتيرة منذ عام 2003، وهو ما يمثل صداع سياسي لرئيس الوزراء جستن ترودو قبل خمسة أيام فقط من الانتخابات.
وارتفع مؤشر أسعار المستهلك بنسبة 4.1 في المائة في أغسطس عن العام السابق، حسبما أفادت هيئة الإحصاء الكندية اليوم الأربعاء في أوتاوا، وهو الشهر الخامس على التوالي لزيادة التضخم فوق سقف بنك كندا البالغ 3 في المائة. وهذا هو أعلى مستوى منذ مارس 2003، عندما لامس 4.2 في المائة. وكان الاقتصاديون يتوقعون مكاسب سنوية بنسبة 3.9 في المائة. كانت الزيادة في تكاليف الإسكان محركا رئيسيا للتضخم السنوي.
كان البنزين ومؤشر تكلفة إحلال مالكي المنازل - المرتبط بأسعار المنازل الجديدة - من أكبر المساهمين الصعوديين في التضخم السنوي في أغسطس. وارتفع مؤشر السكن بنسبة 14.3 في المائة في أغسطس عن العام السابق. وقال التقرير إن هذه هي أكبر زيادة سنوية منذ عام 1987 والشهر الرابع على التوالي لنمو الأسعار.


MENAFN15092021000132011024ID1102804844


إخلاء المسؤولية القانونية:
تعمل شركة "شبكة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا للخدمات المالية" على توفير المعلومات "كما هي" دون أي تعهدات أو ضمانات... سواء صريحة أو ضمنية.إذ أن هذا يعد إخلاء لمسؤوليتنا من ممارسات الخصوصية أو المحتوى الخاص بالمواقع المرفقة ضمن شبكتنا بما يشمل الصور ومقاطع الفيديو. لأية استفسارات تتعلق باستخدام وإعادة استخدام مصدر المعلومات هذه يرجى التواصل مع مزود المقال المذكور أعلاه.